كيفية التعامل مع الطفل العنيد 3 سنوات

كل طفل يتمتع بشخصية مختلفة عن غيره، وتظهر معالم شخصية الطفل منذ الصغر، والعناد صفة تظهر في أطفال كثيرين وخاصةً في السن ما بين ٣ سنوات إلى ٥ سنوات، ويتطلب الطفل العنيد معامل خاصة لاحتوائه، فما هي كيفية التعامل مع الطفل العنيد 3 سنوات، هذا هو موضوع بحثنا اليوم في معلومة.


طريقة وكيفية التعامل مع الطفل العنيد 3 سنوات

التعامل مع الطفل العنيد يكون بطريقة خاصة حتى تتمكن الأم من التغلب على تلك الصفة، ومن طرق التعامل ما يلي:

  • الإصرار على الموقف وعدم تغيير الرأي والخضوع لضغط الطفل.
  • رفض السلوك الخاطئ للطفل.
  • تعزيز السلوك الإيجابي ومكافأة الطفل عليه، ويُنصح بعدم التركيز على المكافآت المادية قد تكون المكافأة معنوية كالخروج في نزهة أو لعبة محببة للطفل.
  • التغاضي عن السلوكيات البسيطة التي يمكن التغافل عنها.

التعامل مع الطفل العنيد في عمر السنتين

نصائح  تساعد الأم في التعامل مع الطفل العنيد ومنها:

1. تشتيت الانتباه:

هناك بعض الأمور التي يعاند فيها الطفل ولا يمكن للأم التغافل عنها مثل:

  •  تشبث الطفل أن يعبر الشارع بمفرده.
  • رفض الجلوس في المقعد الخاص في السيارة.

في تلك الحالة يعتبر تشتيت انتباه الطفل هو الحل الأمثل والفعال، مع الحرص على تغيير طريقة التشتيت كل مرة.

2. تجنب الجدال معه:

يميل الطفل العنيد إلى الجدال دون أن يكل، لذا من طرق التعامل مع الطفل العنيد:

  •  عدم إتاحة الفرصة له للجدال.
  • تمنح الأم الطفل الفرصة للتعبير عن رأيه والتحدث بما يريد دون مقاطعته أو الجدال معه، ويكون ذلك عن طريق تحويل الموضوع من جدال إلى نقاش مع الطفل.
  •  أسلوب النقاش يجعل الطفل يتقبل فكرة الاستماع والتنفيذ.

3. منح الطفل خيارات:

  • الطفل العنيد لا يقبل الأوامر المباشرة، ولكن يمكن للأم جعل الطفل العنيد يستجيب للأمر بصورة سهلة، وذلك عن طريق منحه فرصة الاختيار بين أمرين.
  • على سبيل المثال في حالة الرغبة في أن يقوم الطفل بجمع ألعابه من الأرض، يمكن أن تكون الأمر غير مباشر وذلك بأن تسأله الأم هل تريد جمع المكعبات في الصندوق أولاً؟ أم تريد جمع الألوان؟.
  • في ذلك الوقت يشعر الطفل بأنه له حرية الاختيار فيبدأ في تنفيذ الأمر دون عند.

4. توطيد العلاقة بين الأم والطفل:

تعتبر تلك القاعدة أهم قاعدة في كيفية التعامل مع الطفل العنيد 3 سنوات، عن طريق:

  •  اكتساب الطفل العنيد في صف الأم، فإذا كان الطفل يشاهد التليفزيون لفترات طويلة، يمكن للأم أن تشاركه وتلعب معه.
  • المشاركة مع الطفل تقرب ما بين الطفل والأم.

5. تشجيع السلوك الإيجابي:

  • يحب الطفل أسلوب التشجيع وذلك لأنه يستمع إلى العبارات السلبية أغلب الوقت، لذا فإن عبارات المدح تكسبه الثقة بنفسه و تحفزه على عمل ما يُطلب منه.

6. تطبيق روتين يومي:

  • تعد فكرة الروتين اليومي من الأمور التي تسهل التعامل مع الطفل العنيد، وذلك لأن الروتين يجعله يتقبل فكرة وجود القواعد.

كيف أعاقب طفلي عمره ثلاث سنوات

يخزن الطفل في ذاكرته ما يمر به من مواقف، وتؤثر تلك المواقف في بناء شخصية الطفل، لذا يجب مراعاة أسلوب العقاب المتبع مع الطفل حتى لا ينعكس بشكل سلبي على نفسية الطفل ويجعله عنيد وعصبي، ويراعى البعد عن الضرب كأسلوب عقاب، ويمكن عقاب الطفل بعدة طرق منها:

  • يمكن للأم أن تضغط قليلاً على كتف الطفل العنيد، لتُعلمه أنه تحت سيطرة الأم، مع النظر في عين الطفل وعتابه إلى أن يعترف بالخطأ.
  • بعض الأطفال يمكن عقابهم معنوياً، وذلك بأن تخبر الأم الطفل أنها لن تتحدث معه لأنه فعل خطأ وتذكر له نوع خطأ، ولا تتحدث مع إلى أن يعتذر ويقدم وعد بعدم تكرار ذلك الخطأ.
  • يمكن استخدام أسلوب عقاب المنع كوسيلة للطفل العنيد 3 سنوات، وذلك بمنع الطفل من مشاهدة شيء يحبه أو منعه من الخروج في الإجازة.
  • تحديد مكان مخصص منعزل ويسمى ركن العقاب، ويكون بعيداً عن ألعاب الطفل وباقي أفراد الأسرة، يجلس فيه فترة زمنية مع مراعاة عدم تطويل أو تقصير مدة الجلوس وأن تكون مناسبة لعمر الطفل، وفي نهاية فترة العقاب تعيد الأم على الطفل سبب عقابه وتحذره من تكرار الخطأ مرة أخرى.
كيفية التعامل مع الطفل العنيد 3 سنوات
كيفية التعامل مع الطفل العنيد 3 سنوات

أقرأ أيضا: تنمية ذكاء الطفل 6 سنوات

نفسية الطفل عمر ثلاث سنوات

يجب الحفاظ على نفسية الطفل ويتم ذلك كالآتي:

1. وضع القواعد:

  • وجود القواعد أمر مهم بالنسبة للطفل  ولكن يجب أن تكون واضحة وبأسلوب سهل يفهمه الطفل 3 سنوات.
  • ينبغي توضيح تبعات عدم تنفيذ القواعد للطفل مع مراعاة أن يكون العقاب معنوي وليس بدني.

2. توضيح السلوك السليم:

  • يحتاج الطفل إلى شرح السلوكيات وتعليمه الصحيح من الخطأ.
  • يجب شرح عواقب السلوك الخاطئ  وخطورة القيام به.

3.  مراقبة الطفل عن قرب:

  • معظم الأطفال في ذلك العمر لن يقتنعوا بخطورة السلوك بدون تنفيذه، لذلك يمكن ترك الطفل ينفذ مع مراعاة مراقبته لحمايته.
  • على سبيل المثال لن يقتنع الطفل بخطورة الاقتراب من الشمع إلا إذا اقترب منها، يمكن أن يقترب مع الاهتمام بحمايته والتأكد من عدم تعرضه للإيذاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى