تثير مشكلة كثرة التبول الخوف والقلق لدى الكثيرين ، وكثرة التبول لاتقتصر فقط على مرضى السكر والحوامل كما يظن البعض، كما أنه لا يوجد سبب واحد لهذه المشكلة، ولذلك سنقدم لكم اليوم عبر موقع معلومة أسباب كثرة التبول؟ وكيف يتم تشخيصها وعلاجها اعتمادًا على ذلك؟

كثرة التبول كل عشر دقائق

تتعدد اسباب كثرة التبول والتي قد تحد بشكل منتظم او متقطع كل عشر دقائق،  و من أهم الأسباب التي تؤدي إلى ذلك:

  • تضخم البروستاتا الحميد: تحيط غدة البروستاتا بقناة مجرى البول. وعندما يكون هناك زيادة غير طبيعية في خلايا البروستاتا تؤدي إلى تضخمها ويتسبب ذلك في تضييق مجرى البول والألم وكثرة التبول أثناء الليل.
  • الاعتلال العصبي السكري: تؤدي الزيادة الكبيرة في مستويات السكر في الدم إلى تلف الأعصاب وبالتحديد الأعصاب المسؤولة عن إفراغ المثانة من البول، مما يؤدي إلى كثرة التبول، بشكل مبالغ فيه.
  • التوتر و القلق: قد تسبب زيادة التوتر والقلق إلى الرغبة الزائدة في إفراغ البول.
  • الحمل: تعتبر كثرة التبول من أول الأعراض التي تظهر في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل بسبب زيادة هرمون الحمل وهرمون البروجسترون ، إلا أنه يتناقص بشكل كبير في الثلث الثاني من الحمل.
  • التهاب المثانة: حتى الآن لم يتمكن الأطباء من تحديد سبب التهاب المثانة،  ولكن بوجه عام قد يحدث نتيجة التهاب جدار المثانة وزيادة الضغط عليه.  كل هذا يؤدي الى التهاب المثانة الخلالي و كثرة التبول والألم في منطقة المثانة والحوض.
  • الكافيين: استهلاك الكافيين بشكل مستمر أو بكميات كبيرة يسبب كثرة التبول، خاصة وان الكافيين يعد من أحد مدرات البول.
  • التهاب المسالك البولية: تحدث عدوى المسالك البولية بسبب العدوى بالبكتيريا أو الفطريات أو بعض الفيروسات. ولكن غالبًا ما تحدث العدوى في الجزء السفلي من المسالك البولية في المثانة وقناة مجرى البول،  ولذلك قد يكون أحد مسببات كثرة التبول.
  • ضيق مجرى البول: بسبب التهاب أو إصابة الأنسجة ، مما قد يؤدي إلى زيادة الشعور بالحاجة المتكررة لتصريف البول.

أسباب كثرة التبول عند الرجال

كثرة التبول

التبول هي عملية لا تتعلق بعمل جهاز واحد فقط من أجهزة الجسم، بل هي عملية في غاية التعقيد تنطوي على مجموعة من التغييرات التي ترتبط بالنهاية بالجهاز البولي.

  • ويعد أكبر  الأسباب التي تسبب كثرة التبول لدى الرجال في نمط الحياة وما يتعلق بشرب الكثير من السوائل خاصة إذا كانت تحتوي على الكافيين أو الكحول.
  • القلق والخوف.
  • مدرات البول، مثل كلوروثيازيد.
  • المواد الغذائية والمشروبات التي تعمل بمثابة مدرات البول.
  • السكتة الدماغية وغيرها من ظروف الجهاز العصبي.
  • التهاب المسالك البولية.
  • ورم أو كتلة في منطقة الحوض.
  • التهاب المثانة الخلالي، وهو نوع من التهاب جدار المثانة.
  • متلازمة فرط نشاط المثانة.
  • سرطان المثانة.
  • حصوات المثانة أو الكلى.
  • سلس البول.
  • عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي مثل، الكلاميديا.
  • مشاكل البروستاتا.

تعرف على الجهاز البولي واجزائه وكيف يعمل و وظيفته و حمى الضنك

هل كثرة التبول مفيد

بالطبع تكون الإجابة على هذا السؤال بالإثبات، حيث أن هناك الكثير من الفوائد لكثرة التبول والتي منها:

تتسبب عمليات الجسم المختلفة، مثل: الهضم، والتمثيل الغذائي في إنتاج نفايات ومواد ثانوية، ويأخذ الجسم ما يحتاجه من هذه المواد، ويتم التخلص  من الضارة منها في شكل البول، حيث تقوم الكلى بهمة تصفية حوالي 200 لتر من الدم يوميًا.

لذلك يمكن القول بأن البول مفيد في حالة خروجه من الجسم بالمعدلات الطبيعية، ولكن في حالة زيادة الرغبة في التبول وكثرة التبول، فقد تؤشر بوجود مشاكل صحية.

كما أن التبول يعتبر وسيلة الجسم للحفاظ على الكمية المناسبة من الماء، لذلك تزداد الحاجة إلى التبول في حالة شرب الكثير من الماء، حيث أن الجسم يتخلص من الماء الزائد.

أسباب كثرة التبوِل عند البنات

كثرة التبول

  1. شرب كميات كبيرة من السوائل.
  2. الإكثار من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين  أو المشروبات الكحوليّة.
  3. الخضوع لاختبار التصوير المقطعي المحوسب، أو غيرها من الاختبارات الأخرى، والتي تتضمن تناول حقن صبغة معيّنة في الجسم.
  4. تناول أنواع معينة من الأدوية التي تزيد حجم البول كواحدة من أعراضها الجانبيّة.
  5. حدوث الحمل:  قد تعاني الأم الحامل من مشكلة السكري الحملي الكاذب، والذي يزيد من نسبة إدرار البول.
  6. الشعور بالقلق: هناك علاقة كبيرة بين الشعور بالقلق وإنتاج هرمون الفازوبرسين، وهو الهرمون المسؤول عن احتفاظ الكليتين بالماء.

علاج كثرة التبوِل

يتوقف نوع وطريقة العلاج على السبب الرئيسي  في كثرة التبول وحالة المريض والأدوية التي يستخدمها بكثرة، ولكن  يوصي بعض الأطباء ببعض أنواع العلاج السلوكي مثل:

  • نظام الغذاء: قد يطلب الطبيب من المريض تجنب الأطعمة أو المشروبات المدرة للبول أو المهيجة مثل الكافيين والأطعمة الحارة.
  • تجنب الإمساك: وذلك من خلال الإكثار  من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة ألياف كبيرة لتجنب الإصابة بالإمساك.
  • تدريب المثانة: عن طريق زيادة المدة الزمنية بين دخول دورة المياه، حيث يساهم هذا الأمر في زيادة قدرة المثانة على الاحتفاظ بالبول لفترات زمنية أطول.
  • تمارين كيجل: تساعد تمارين كيجل على تقوية عضلات المثانة والحوض ، و ينصح بممارستها ثلاثة مرات في اليوم.