ثقب الأذن وهل هو حطير؟

إن ثقب الأذن يقصد به حدوث تمزق في غشاء الطبلة، وهذا الغشاء الذي يقوم بالفصل بين الأذن الوسطى والأذن الخارجية، إن الطبلة يحدث لها اهتزاز من الصوت العالي، ويحدث هذا التمزق بسبب التعرض للأصوات العالية، مما يؤثر على عملية السمع فيجعلها صعبة.


هل ثقب طبلة الأذن خطير؟

ثقب الأذن

نعم خطير ولكن الخطورة تختلف على حسب الحالة التي يوجد عليها المريض، فمن الممكن أن يتسبب في حدوث الآتي:

ضعف السمع

ففي بعض الحالات قد يسبب هذا التمزق ضعف السمع وأحيانا فقدان السمع نهائيا.

عدوى الأذن الوسطى

فمن خلال هذه العدوى يتم دخول الميكروبات والجراثيم والبكتيريا إلى داخل الأذن، وذلك عن طريق هذا الثقب.

كيس في الأذن الوسطى

إن هذا الكيس عبارة عن مجموعة من بقايا الجلد، ويأتي من تمزق الأذن بشكل كبير وحدوث ثقب بها.

ولكن باقي أجزاء الأذن وقنوات الأذن لا تتأثر، وإن هذا الكيس يتجمع به البكتيريا الضارة مما يسبب تلف الأذن.

علاج ثقب الأذن

يوجد عدة علاجات للأذن منهل علاج طبي وعلاج منزلي، وسوف نوضح كلا منهم لعلاج ثقب الأذن.

العلاج الطبي

  • الغرض من العلاج الطبي هو تقليل الشعور بالآلام، ومن أشهر العلاجات الطبية هي:

الخضوع لعملية جراحية

  • تعتبر هذه العملية عملية ترقيع لهذا الثقب، وذلك لتبدأ الطبلة في بناء الجزء المفقود من جديد، باستخدام هذه الرقعة.

تناول المضادات الحيوية

  • المضادات الحيوية تستخدم في معالجة معظم هذه الثقوب التي قد تكون نشأت من العدوى فالمضاد الحيوي يقضي عليها.

العلاج المنزلي

العلاج المنزلي يتناسب في حالة وجود ثقب صغير، ومن أشهر العلاجات المنزلية:

  • عند حدوث ثقب في الأذن يتم عمل الكمادات، وايضا يتناول المريض بعض المسكنات لتخفيف الآلام التي يشعر بها.
  • محاولة اخراج ما في الأنف عدة مرات في اليوم الواحد.

كم مدة التئام ثقب الأذن

إن مدة التئام الأذن متفاوتة فهي تختلف من شخص مريض إلى شخص مريض آخر، وتختلف أيضا حسب حجم الثقب.

فإذا كان الثقب صغير فتكون فترة الالتئام أسابيع، أما إذا كان الثقب كبير فقد تصل مدة ألتئامه إلى شهرين.

في حالة إذا كان الثقب كبير جدا وبحاجة إلى عملية جراحية فيجب البقاء في المستشفى بعد إجراء العملية يومين.

هل يلتئم ثقب طبلة الأذن؟

نعم تلتئم طبلة الأذن بالعلاج والمحافظة على التعليمات التي ينصح بها الطبيب.

وتعتبر الفترة التي تلتئم فيها طبلة الأذن متغيرة من فرد إلى آخر ففي بعض الحالات تحتاج إلى أسابيع.

وفي حالات أخرى تمتد فترة العلاج إلى أن تصل شهرين.

  • إذا كان ثقب الأذن صغير فمن الممكن أن يلتئم تلقائيا دون الحاجة إلى العلاج.
  • تعتبر أقصى مدة لألتئام ثقب الأذن هي شهرين، فإذا لم تلتئم فينصح إجراء العمليات الجراحية.

شاهدوا ايضا علاج انسداد الأذن في المنزل

نصائح لحماية طبلة الأذن حتى يتم علاجها

في حالة حدوث ثقب في الأذن يجب اتباع عدة نصائح حتى يلتئم ثقب الأذن، ومن ضمن هذه النصائح:

  • يجب عدم وصول الماء أو أي سوائل إلى الأذن فمن الأفضل أن تظل الأذن جافة.
  • ويتحقق ذلك من خلال وضع سداد سيلكون، أو وضع قطنة عند تعرض الأذن للماء.
  • لا ينصح في هذه الفترة بتنظيف الأذن.
  • لا يجب أن يتم النفخ في الأنف، وذلك لأن الأنف والأذن متصلين ببعضهم البعض ويؤثر على الأذن ويسبب تلفها.

نصائح للوقاية من ثقب طبلة الأذن

ثقب الأذن

للحماية من الإصابة بثقب طبلة الأذن يجب الالتزام بمجموعة النصائح التالية:

  • حماية الأذن من الأصوات العالية والضوضاء، وذلك عن طريق الابتعاد عنها، أو استخدام السدادات عند التعرض لها.
  • البعد عن إدخال الأجسام المتعددة بغرض تنظيف الأذن واستخراج الشمع منها، فهناك أدوات متخصصة لتنظيف الأذن.
  • لا ينصح بالسفر عن طريق الطائرات في حالة الإصابة بالبرد أو الإصابة بالجيوب الأنفية.
  • عند إصابة الأذن يجب معالجتها في الحال حتى لا نتعرض لأعراض جانبية أخرى.
  • يجب متابعة ضغط الأذن واستقراره، وذلك عن طريق مضغ اللبان واستخدام سدادات الأذن.

قطرة لعلاج ثقب الأذن

يحذر الأطباء من استخدام القطرات المنزلية في حالة الإصابة بثقب الأذن، أما إذا كانت القطرة تحت علم الطبيب وبإشرافه فلا مانع من استخدامها.

فمن الممكن أن تقوم بالتخلص من هذا الثقب تماما، وعدم ترك أي آثر له.                   

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى