الطلاق في رمضان

الطلاق في رمضان

يجوز للزوج أن يطلق زوجته سواء في وقت الصيام أو خارج ساعات الصيام حيث أن الطلاق في رمضان كالطلاق تماما في أي شهر من الاشهر الحرم، او اي شهر في العام كله لكن يجب أن يتعرف الزوج على الحالات التي يكون فيها الطلاق باطل، ومحرم.

حكم الطلاق وقت الصيام

أحد الأمور المكروه التي أحلها الله الطلاق في حالة استحالة العشرة، والطلاق غير مرتبط بالزمان فيقع ان كان الرجل صائم أو لا، وهناك بعض الاحكام الشرعية له:

حكم الوجوب:

  • هناك بعض الحالات التي يكون فيها الطلاق واجبا، وتتمثل في (طلاق المولي)، وهو من حلف بالامتناع عن جماع زوجته.
  • حيث أن القاضي يوقع الطلاق بعد انقضاء أربع أشهر دون جماع زوجته لكن إن جامعها قبل انقضاء هذه المدة لا يكون الطلاق واجبا.
  • يجب الطلاق في حالة الشقاق والنزاع المحكوم به من الحكمين بالطلاق.

حكم الاستحباب:

  • يكون الطلاق مستحب في بعض الحالات التي أجازها الشرع حيث أنها تتمثل في استحالة استمرار الحياة الزوجية بين كلا من الرجل والمرأة.
  • ان كان هناك طرف من الطرفين مقصر في حقوق الآخر مع تفشي الشقاق بينهما، و إصرار الزوجة على تطليقها ففي هذه الحالة على الرجل أن يطلق.

قد يجوز: هل كثرة النوم تبطل الصيام

حكم التحريم:

  • حيث أن هناك بعض الأوقات التي يحرم على الرجل أن يطلق المرأة فيها، والتي تتمثل في إن كانت الزوجة حائضاً أو نفساء.
  • أو الطلاق بعد أن يحدث جماع في حالة طُهر.
  • كما أن الطلاق محرم ان صدر لفظ الطلاق ثلاث في ان واحد، ويسميه العلماء الطلاق البدعي.

حكم الكراهة: 

  • يكون الطلاق مكروه في حالة إن كان دون اي سبب.
  • حيث أن الطلاق ان كان بلا سبب فإنه يوقع ضرر على المرأة.

حكم الإباحة:

  • يكون طلاق الرجل لزوجته مباح في حالة ان تعذر قصد الزواج المشروع، والذي يتزوج الزوجين من أجله.
  • ففي هذه الحالة يمكن للرجل أن يطلق زوجته إن كانت ناشز، أو سيئة العشرة، أو متسببة له في ضرر شخصي.
الطلاق في رمضان
الطلاق في رمضان

هل الطلاق محرم في رمضان

نعرف جميعا أن الطلاق هو أبغض الحلال عند الله سبحانه وتعالى الطلاق لكن هل في شهر رمضان الطلاق محرم أم لا:

  • نجد أن جميع علماء الدين فصلو تماما بين الطلاق، وبين شهر رمضان، وتم توضيح أنهما لا يتعارضان، فالطلاق واقع سواء في ساعات الصيام أو خارجها.
  • فعقد الزواج يرجع إلى الزوج، ومدى قدرته وتحمله علي زوجته ما يكره فبالتالي فانه الطلاق في رمضان غير محرم.
  •  لكن من الافضل علي الزوج التحمل والصبر الي ابعد حد قبل اتخاذ هذا القرار المصيري للاسرة.

هل يجوز الطلاق في رمضان

أجمع علماء وأئمة الامة علي أن الطلاق لا يرتبط بالزمان سواء إن طلق الرجل زوجته يوم الجمعة او في شهر رمضان أو غيرها من الاشهر:

  • حيث أن الطلاق من التصرفات الشرعية التي أجازها الله للرجال، والتي تصدر عن ارادة حرة، واختيار حر.
  • لذا فالعلماء لم يجيزو طلاق الصبي أو المجنون لفساد الارادة لهم.
  • علي أساس هذا أجاز العلماء الطلاق في رمضان
الطلاق في رمضان
الطلاق في رمضان

الطلاق في الاشهر الحرم

نعرف جميعا أن الأشهر الحرم هي (ذو القعدة، ذو الحجة، محرم، رجب)، وهي تلك الأشهر التي حرم الله سبحانه وتعالى فيها القتال الا ان كان رداً على عدوان:

  • تتضاعف الحسنات في هذه الأشهر كما تتضاعف أيضا السيئات، ونظرا لحرص المسلمين على الابتعاد عن الاثم والذنوب في هذه الأشهر يتسائل الكثيرين عن حكم الطلاق فيها.
  • وضع الله سبحانه وتعالى الطلاق من حقوق الرجل لأن المرأة تكون أكثر انفعالية، وغضب في المواقف.
  • هناك الكثير من الحالات التي لا يجوز للرجل فيها أن يطلق زوجته، والتي تتمثل في وقت حيضها،و نفاسها أو  في حالة طهر مسها فيه، أو الطلاق بالثلاثة طلقات في مرة.
  • أجاب جميع علماء الدين على أن الطلاق جائز في أي شهر من العام، وفي أي يوم مادام تحقق في الرجل الاهلية للطلاق.
  • لكن ينبغي على الرجال استنفاذها كل أساليب العيش مع زوجاتهم قبل التفوه بكلمة الطلاق، وعليهم العلم أنه أبغض الحلال عند الله سبحانه وتعالى.

قد يهمك: جدول تنظيف البيت قبل رمضان

هل يجوز الطلاق في شهر ذي الحجة

نعرف جميعا أن الأشهر الحرم هي  محرم ورجب وذو القعدة وذو الحجة، وهي الأشهر التي تتضاعف فيها حسنات الأعمال الصالحة، والتي يتقرب بها المسلم إلى الله:

  • قال الله تعالي بسم الله الرحمن الرحيم :(إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ).
  • الطلاق هو أبغض الحلال عند الله سبحانه وتعالى سواء طلق الرجل زوجته في رمضان أو في شهر ذي الحجة، أو في أي شهر من العام فإن الطلاق واقع.
  • لكنه مكروه في كل الشهور لكن جاء النهي عن الطلاق في وقت الحيض والنفاس للمرأة ، وفي حالة طهر مسها فيه.
  • كما نهى عن الطلاق بالثلاث مرة واحدة ماعدا ذلك فالطلاق واقع في أي مكان وأي زمان، لكن الزوج عليه الصبر، والتحمل من زوجته علي ما يكره إلى أبعد حد ممكن.
الطلاق في رمضان
الطلاق في رمضان

هل يجوز الطلاق في شهر محرم

الطلاق هو أبغض الحلال عند الله سبحانه وتعالى، ولم يحرم الطلاق في شهر معين لكن يقع الطلاق سواء في شهر محرم، أو في غيره من أشهر العام:

  • يقع الطلاق من كل رجل بالغ عاقل مختار.
  • لكن ان كان صغيرا أو مجنون أو مكره فلا يقع طلاقه حيث قال النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «رُفِعَ القَلَمُ عَنْ ثلاَثٍ عَنِ النَّائِمِ حَتَّى يَسْتَيْقِظَ وَعَنِ الصَّغِيرِ حَتَّى يَكْبُرَ وَعَنِ المَجْنُونِ حَتَّى يَعْقِلَ».
  • يجوز للرجل في أي يوم من أيام العام أن يطلق المرأة إذا كان لديه الشروط التي تعطيها أهليه الطلاق.
  • ينبغي ايضا أن لا تكون المرأة في فترة الحيض أو النفاس، وعليه الابتعاد عن التطليق بالثلاث طلقات في وقت واحد.

هل يجوز الطلاق في شعبان

نجد أن شهر شعبان من الشهور التي يتقرب بها العباد إلى الله، والتي تتضاعف فيها أجر العبادة، ولمدي الخوف من هذا الامر يتسائل الرجال عن جواز الطلاق:

  • أجاب جميع أساتذة الفقه والشريعة على أن الطلاق جائز في أي شهر من العام سواء شعبان أو رمضان ،او غيرها من أشهر العام في حالة استحالة العشرة بين الرجل، والمرأة.
  • حيث قال الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم “فأمسكوهن بمعروف أو فارقوهن بمعروف”،وقال تعالى: “ولا تمسكوهن ضرارًا لتعتدوا”.
  • لذا إن لم يحقق الزواج مراده فالطلاق جائز في أي شهر من أشهر العام بعد أن يستنفذ الزوجين كل أساليب الحياة معا.
  • لكن لم يجيز علماء الدين طلاق المرأة أثناء حيضها أو في وقت النفاس، أو اذا كانت في حالة طهر مسها فيه، ولا يجوز أيضا التطليق بالثلاث طلقات في مرة واحدة.

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *