حوار بين شخصين عن الصدق والاخلاق

حوار بين شخصين عن الصدق والاخلاق من أهم الحوارات التي يمكن أن يتعلم أي شخص منها الكثير من المواعظ والدروس وكيفية التمسك والتحلي بتلك الصفات المحمودة التي يلزم تعلمها وتعليمها لأولادنا فيما بعد لتعليمهم الصفات الكريمة التي تهذب الأخلاق.


حوار قصير بين شخصين عن الصدق

"<yoastmark

يمكننا توضيح حديث قصير بين شخصين عن الصدق وأهميته من خلال الآتي:

  • علي: أهلا بك يا أحمد لماذا تغيب الأمس عن العمل؟
  • أحمد: لقد كان أحد أفراد أسرتي متعب ولم أتمكن من القدوم في موعدي العمل.
  • علي: صحبتك العافية والسلامة أنت وأسرتك ..شفاهم الله.

وباليوم التالي بالعطلة ذهب علي لزيارة زميله أحمد ليطمئن على أفراد أسرته ويتأكد من شفائهم وعدم احتياج أحمد لأي عون، وكان الحديث كالآتي:

(فتح أحمد الباب وتفاجي بوجود صاحبه وصديقه علي يزوره على الباب)

  • علي: كيف حالك يا صديقي حضرت اليوم لأزورك وأطمئن على حالة عائلتك الصحية.
  • أحمد: يرد أحمد بخجل كبير ويقول “لقد كذبت يا علي” لم يكن أفراد أسرتي متعبين بل كنت أحتاج فقط لاستراحة من مشقة العمل.
  • علي: وهنا علي لم يتفاجيء وتحديث لأحمد وقالي له “كنت اعلم يا أحمد” ولكني لا أريدك أن تكرر الكذب مرة أخرى” حتى لا تضع نفسك في موقف أنت في غنى عنه ولرضا الله تعالى.
  • أحمد: ولما فعلت ذلك يا علي؟؟ … ولكن مدير العمل قرر أن يزورك وبالتأكيد ستكون ازمة لك اكتشافه لتلك الكذبة لهذا أتيت لأحذرك .. وسرعان ما أخبر أحمد مديره أن أفراد أسرته اصبحوا بخير ليتلاشى الحرج من ذلك الموقف.

أهمية الصدق والنطق به

هناك الكثير من الأسباب التي تثبت أهمية النطق بالصدق والبعد عن الكذب وتجنبه، ويمكننا توضيحها من خلال الآتي:

  • أولا: إن تمسك الإنسان الصدق يجعله يكشف الكثير من الحقائق بسهولة ولا يتعرض للمراوغة أو الغش من قبل الآخرين.
  • ثانيا: حصول الإنسان على ما يرغب فيه من سبل الراحة عند نطقه بالصدق مثل (الشعور براحة الضمير – راحة البال – هدوء النفس – الشعور بالسعادة والطمأنينة – تجنب الشر والمكائد).
  • ثالثا: إن الصدق دليل على مسك الإنسان بجميع خصال الصفات الحميدة ومعرفة جميع العيوب اليت على الإنسان عدم الاتصاف بها.
  • رابعا: إن تمسك الإنسان بقول الصق دليل على التعلم والتثقف والتطور الحضاري للإنسان، ولذلك إن الإنسان المعاصر ومتفهم للحريات هو شخص صادق مع نفسه والغير.
  • خامسا: إن التلفظ والنطق بالصدق يعمل على ترك انطباع إيجابي حسن لدى الباقين من الأشخاص، حيث إن الصديق دليل على حسن أخلاق الفرد وتربيته ونشأته وكذلك عمله وشخصيته.
  • سادسا: إن الصدق أفضل داعم للشخص في عمله ونجاح، فيمكنك بكل سهولة كسب ثقة وخبرة الآخرين من خلال التمسك بقول الصدق دائما.

حوار بين شخصين عن الأخلاق

"<yoastmark

عند الحديث بين شخصين عن أهمية الأخلاق الحسنة وأضرار الأخلاق الغير محمودة تم التعرف على بعض النقاط الهامة والتي من أهمها ما يلي:

  • أولا: (من حيث مكانة الشخص): إن الإنسان عندما يهتم بأخلاقه وأن يكون شخص سوي ومهذب تعلو مكانته بأي مكان أيا كان مستواه الاجتماعي وأيا كان موقعه بعمله، ولهذا إذا أراد الشخص أن يمتلك مكانة مرموقة بأي مجتمع فعليه التمسك بالصفات الحسنة والمحمودة التي أهمها النطق بالصدق.
  • ثانيا: (من حيث رأي الأشخاص فيه): لا شك إذا كنت إنسان فظ لا تمتلك صفات حميدة وكثير الكذب ستفقد قيمتك في مجتمعك وفي إطار علاقاتك، ولهذا إذا أراد أي شخص امتلاك الثقة وحب الآخرين عليه أن يكون ذو أخلاق محمودة وأن يكون الصدق هو سبيل جميع كلامه أينما تواجد.
  • ثالثا: (من حيث التقرب لله تعالى): إن التطبع بالصفات الحميدة خير مثال على التمسك بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولهذا إن تلك الصفات هي أفضل طريقة للتقرب إلى المولى عز وجل ونول رضاه.
  • رابعا: (من حيث تحقيق النجاح والغاية): أينما كان الإنسان مثال يفتخر بيه من خلال أخلاقه الحميدة يحقق النجاح، ونرى ذلك بشكل واضح في الكوار التي تحرص على نجاحها والحصول على ثقة واحترام الجميع.

 أضرار الكذب المتعددة

هناك الكثير من الأضرار التي تنتج عن الكذب يمكننا توضيحها من خلال الآتي:

  • أولا: عدم الشعور بالاطمئنان وراحة البال.
  • ثانيا: الشعور بالقلق والتوتر والاضطرابات النفسية بشكل متكرر.
  • ثالثا: غياب الرزق والبركة عن حياة الكاذب.
  • رابعا: القرب من الشيطان والبعد عن الله تعالى ورضاه.
  • خامسا: ضياع هيبة الإنسان أما نفسه وأمام الآخرين.
  • سادسا: عند تكرار الكذب يصبح الإنسان ملعون ومطرود من رحمة الله تعالى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى