الديسومورفين الكروكوديل

يوجد الكثير من المواد المخدرة في العالم التي تم تصنيعها في بداية الأمر بغرض طبي وتم استخدامها لفترة في كمسكن قوي للألم للحالات المستعصية وكان منها الديسومورفين الكروكوديل وهو الأسم المتعارف عليه لهذا المخدر الذي سنتحدث عنها بالتفصيل في مقال اليوم.


ما هو الديسومورفين الكروكوديل؟

  • الديسومورفين هو مادة مشتقة من الأفيون ومشتق من مادة الكودين ويعرف باسمه التجاري الكروكوديل أو مخدر التمساح
  • وهذا لقوته الشديدة ويشبه الهيروين مما يجعله من المسكنات والمواد المخدرة القوية
  • ويتم تصنيع هذا المخدر بشكل معملي مما يجعل الكثير من الذين يقومون بتصنيعه يستخدمون مواد غير معروفة
  • والتي يمكن أن تسبب الأذي والضرر بشكل اكبر على كل من يستخدمه
  • ويتم تصنيع هذا المخدر بطريقة تشبه تصنيع مخدر الميثامفيتامين الذي يتم تصنيعه من الميث
  • ويدخل في تصنيعه الكثير من المواد المضرة مثل البنزين ومخففات الدهان
  • وكذلك اليود ولكن عند تصنيع مخدر الكروكوديل لا تطهى هذه المكونات لفترة طويلة أو بشكل كامل
  • ويتم حقن هذا المخدر في الأوردة وبعد الحقن يبدأ في التغلل في المكان الذي تم الحقن فيه
  • ويبدا في ظهور اللون الاخضر على الجلد وهذا ما سبب في تسمية ذلك المخدر باسم الكروكوديل
  • لأن الجلد بعد الحقن به يصبح مظهره مثل جلد التمساح
  • ويعرف ايضًا هذا المخدر باسم السحر الروسي لأنه لا يأخذ وقت طويل حتى يظهر نتائجة واثارة السمية على الجسم بشكل اسرع من الأفيون
  • وتم تصنيع هذا المخدر لاول مرة في عام 1932 م وتم الحصول على براءة اختراعه عام 1934 م
  • وينتشر بشكل كبير في روسيا لذا يسمى السحر الروسي لأنها أول الدول التي ظهر فيها بجانب المانيا وبعض الدول الاوروبية الاخرى
  • والصيغة الكيميائية لذلك المخدر هي C17H21NO2
  • واستمر تصنيع هذا المخدر في روسيا لسنوات طويلة وفي احد التقارير تم التأكيد على أن هناك مليون شخص يتعاطونه في روسيا
  • ويعرف هناك باسم تشورونيا ويعرف في أوكرانيا باسم هيميا
  • ولقد زاد استخدام هذا المخدر بمعدل الضعف ما بين العام 2009 حتى عام 2011م.

قد يهمك: افضل انواع حبوب الحديد لفقر الدم

اعراض تعاطي مادة ديسومورفين الكروكوديل

الديسومورفين الكروكوديل

يشبه تعاطي هذه المادة تحول الشخص إلى زومبي بناء على الكثير من الحالات التي تم التعرف عليها

ومن اهم الاعراض التي تظهر عند تعاطيه هي:

  • الهلوسة الشديدة سواء كانت سمعية أو بصرية
  • جفاف الحلق
  • ارتفاع درجة الحرارة
  • الشعور بأن من حولة يكيدون له مؤامرة
  • الميل إلى العنف مما يكون سبب في ارتكاب بعض الجرائم دون الشعور بذلك
  • الهذيان.

الاثار الجانبية لمادة الديسومورفين الكروكوديل

  • تم تصنيع هذا المخدر بنسبة تفوق المورفين بمقدار من 8 إلى 10 مرات تقريبًا
  • وكان يستخدم في روسيا وسويسرا للمساعدة في التخلص من الآلام الحادة التي كان يتعرض لها بعض المرضى
  • وهذا حتى عام 1981 م ولكن بعد ذلك بدء في وضع هذا المخدر في دول المواد المخدرة والتحذير منه نظرًا لاثارة الجانبية الكبيرة
  • ويظهر منه اثار خفيفة في البداية مثل الغثيان والقئ والتثبيط التنفسي
  • ولكن مع زيادة الجرعات فتزيد نسبة السمية من المواد المخدرة في الجسم
  • والذي يسبب الغرغرينا ووجود تقرحات في الجلد في اماكن الحقن والتهابات في الانسجة اللينة والإصابة بالنقرس
  • وكذلك تلف العظام والأوعية الدموية نتيجل لتغلغل السموم فيهم
  • بالإضافة إلى التعرض لمشكلات في الجهاز العصبي والذي يتطور مع الوقت ويسبب تلف الجهاز العصبي تمامًا
  • لهذا يكون ذلك المخدر سبب في منح المتعاطي له حياة قصيرة مليئة بالنشوة والسعادة في البداية وبعد ذلك مليئة بالألم لأثارة الجانبية الخطيرة والشديدة
  • والتي تحدث بشكل سريع ايضًا للجسم خاصة وأنه يمنح مفعول يستمر حتى ساعتين فقط
  • مما يجعل المستخدم له يحتاج لتكرار استخدامه بشكل أكبر وزيادة الجرعة بصفة مستمرة والتي تؤدي إلى الهلاك السريع
  • فهذا المخدر يسبب في الوفاة في خلال عامين فقط من البدء في استخدامه وادمانه.

ادمان الديسومورفين

  • يتجه إلى ادمان مادة الديسومورفين الكروكوديل الاشخاص الذي كانوا عرضه من قبل لادمان الهيروين أو الأميتافين
  • وأكدت الكثير من الابحاث أن حوالي 25% من المدمنين يتناولون هذا المخدر
  • خاصة وأنه من المخدرات التي تجذب المراهقين والذين يرغبون في التمرد وتجربة كل ما هو جديد
  • ولهذا يتعرضون للأدمان بشكل سريع لان اثار المخدر تبقى لفترة قصيرة
  • فيحتاجون إلى إعادة الجرعة مرة تلو مرة مما يرفع من خطر الأدمان في وقت سريع
  • وتتوقف إمكانية التعافي من هذا المخدر بناء على المدة التي تم تعاطيه فيها
  • وهذا لانه من المخدرات التي تأخذ فترة طويلة حتى يخرج من الجسم وتبقى اعراضه الانسحابية لفترة أطول من المخدرات الأخرى
  • فيتم العلاج على ثلاث مراحل هي التوقف عن التعاطي وسحب المخدر من الجسم باستخدام علاجات معينة
  • وفي النهاية يتم معالجة المريض بشكل نفسي وسلوكي لاستعادة حياته الطبيعية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى