طرق التعامل مع الشخص الخجول

 لذا يجب مراعاة طرق التعامل مع الشخص الخجول لإكتساب ثقته ومنحه الثقة في النفس وفي معلومة سوف نحاول توضيح طرق التعامل مع الشخص الخجول. 


طرق التعامل مع الشخص الخجول

في البداية لابد أن نوضح أن الشخص الخجول يكون في الغالب فاقد الثقة في نفسه ولذا يفضل الانعزال حتى لا يواجه أو يتعرض لموقف لا يستطيع التصرف فيه.

يحتاج التعامل مع الشخص الخجول إلى أتباع أسلوب معين وذلك لان الشخص الخجول حساس بدرجة كبيرة ويحتاج إلى الثقة والتشجيع من المحيطين به حتى يتمكن من التخلص من الخجل

لذا وجب على الشخص الآخر محاولة إكسابه بعض الثقة حتى يتحدث بأريحية وخصوصاً ما إذا كان ذلك اللقاء هو الأول، وذلك عن طريق:

  • أن يبدأ المتحدث بتقديم نفسه ولا ينتظر من الشخص الخجول بداية الحوار أو فتح مجالات. 
  • قد يمكن إكتساب بعض من ثقة الشخص الخجول إذا كان التحدث معه بأريحية عن النفس قبل البدء في سؤاله عن أي شيء يخصه. 
  • بعد ذلك قد يكون استخدام أسلوب السؤال عن المعلومات التي يحتاج المتحدث معرفتها هو أنسب الطرق.
  • ولكن يراعى أن يكون أسلوب السؤال عفوي ولا يظهر كأنه تحقيق.
  • فمن الممكن أن يتحدث عن نفسه بشأن الموضوع الذي يحتاج معرفته منه ثم سؤاله بعدها. 

صفات الشخص الخجول

طرق التعامل مع الشخص الخجول

  • يمكن أن يحاول المتحدث إضفاء روح الألفة والود بينه وبين الشخص الخجول.
  • وذلك عن طريق التأكيد على مدى السعادة من التعامل معه ومحاولة بث الروح الإيجابية في الحوار حتى يشعر الشخص الخجول بالود والارتياح.
  • ولكن يراعى عدم الإفراط في ذلك الأمر حتى لا يشعر الشخص الخجول بأن المتحدث ينافقه مما يكسر أي ود بينهم. 
  • يفضل في بداية الحديث مع الشخص الخجول عدم إرباكه وذلك عن طريق تقليل النظر المباشر إلى عينيه.
  • ويراعى أيضاً عدم تجاهله والنظر لمكان آخر لأن ذلك يفقده الإحساس بالاهتمام.
  • في تلك الحالة يكون النظر الى الجبهة أفضل الأمور فهو إشارة إلى أن المتحدث ينصت إليه جيداً وفي نفس الوقت يجنبه التوتر إذا ما نظر في عينيه مباشرة. 
  • يفضل مراعاة نشر روح الألفة معه.
  • بحيث يحاول المتحدث على قدر الإمكان رفع التكلفة قليلاً.
  • ومناداته باسمه الأول والإيحاء إلى الشخص الخجول بأنهم أصدقاء وأنه سعيد بهذا التعامل.
  • كما أن ذلك الأمر يعطي الشخص الخجول ثقة في نفسه بأنه موضع أهتمام.
  • وأن المتحدث قد أنصت إليه عند تعريفه بنفسه ولم يهمله بسبب صوته المهزوز وطريقته الضعيفة. 
  • ايضا يفضل أن يحاول المتحدث فرض روح الارتياح على المكان وسؤال الشخص الخجول عن بعض الأمور والهوايات.
  • ومحاولة مجاراته فيما يقول، وقد يكون من الجيد أن يحكي بعض المواقف الخاصة به هواياته مثلاً أو اهتماماته.
  • حتى يستطيع الشخص الخجول مشاركته والتحدث بأريحية. 

كيف أتعامل مع الرجل الهادئ الخجول

  • قد يكون استغلال الجزء الأول في تعريف الشخص الخجول عن نفسه مفيداً لكسر الحاجز النفسي معه ومحاولة الاهتمام بالأمور البسيطة التي ذكرها لفتح مجالات للحوار ولكي يستطيع المتحدث إيصال فكرة الاهتمام والإنصات له. 
  • من طبيعة الشخص الخجول أن يكون صوته منخفض ومهزوز.
  • لذا من الأفضل أن يقوم المتحدث باستخدام نبرة صوت مقاربة له.
  • ولكن يراعى أن تكون مسموعة ويفضل عدم التحدث بصوت عالي أو نبرة قوية واثقة حتى لا يفقد الشخص الخجول الثقة في نفسه أكثر. 
  • يفضل أن يتحلى المتحدث مع الشخص الخجول بالصبر وذلك لأن تلك الشخصية لا يمكنها عرض الأفكار مرة واحدة.
  • فقد يبدأ بالحديث على صورة كلمات متقطعة وليس جملاً مفيدة.
  • في تلك الحالة ينبغي استخدام أسلوب التشجيع والإنصات والمشاركة مع ترك مساحة كافية حتى يستطيع عرض أفكاره
  • وأن يتميز الحديث بالانسيابية بين الطرفين ولا يستحوذ المتحدث على كافة الحوار كلها، والجدير بالذكر أن الشخص الخجول يكون على قدر كبير من المعرفة فإذا استطاع المتحدث اكتساب ثقته يمكن أن يستفاد منه كثيراً. 
  • قد تكون روح المرحة والدعابة من الأمور ذات المنفعة في التعامل مع الشخص الخجول والتي تسمح بكسر حاجز الخجل والإندماج في الحوار. 
  • ويسهل تمييز الشخص الخجول من أسلوبه فهو متردد يحاول أن يتجنب التعامل مع الغرباء.
  • نظراته غير ثابتة ويتحاشى أن يلتقي بعيون الآخرين وصوته ضعيف مهزوز ويفضل العزلة.

وفي نهاية مقالنا نرجو أن نكون قد استطعنا تقديم ما يفيدكم بخصوص طرق التعامل مع الشخص الخجول، وفي إنتظار تعليقاتكم. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى