فحص دي دايمر

فحص دي دايمر يعد أحد الفحوصات التي تصنف ضمن الفحوصات المتعلقة بالدم، حيث إنه يقيس مستوى معين في الدم يمكن من خلاله استبيان إذا ما كان المريض يعاني من مرض كوفيد 19 المنتشر حالياً بمصطلح فيروس كورونا وإذا ما يتطلب ارتفاع معدلة بالجسم إلى إجراءات طبية أكثر حرص وأشد فاعلية، لذا يطالب العديد من الأشخاص بإجراء فحص دي دايمر للتأكد من بعض النسب المحددة في الدم إذا كانت تسير بصورة طبيعية ام ان هناك بعض العوامل المتغيرة عن النسبة الطبيعية في الدم.


فحص D-dimer والكورونا

يعد فحص دي دايمر أحد أبرز أنواع الفحوصات الدموية التي يخضع إليها بعض الأشخاص للتأكد من معدل إصابتهم  بالفيروس المنتشر حالياً بصورة شائعة ويطلق عليه مصطلح “كوفيد 19″، حيث أن فحص دي دايمر يتعلق بتحليل النسبة المئوية من
نسبة البروتين في الدم والتي ترتفع بشكل كبير وملحوظ عند الأشخاص المصابون بفيروس كورونا والذين يعانون بأكثر
التأثيرات الحادة من مرضهم.

وذلك يختلف عن الأشخاص غير المصابين بالتأثيرات الحادة، حيث إنه يكون لديهم بصورة منتظمة إلى حد ما بخلاف المريض ذو التأثيرات الحادة، فإنه بصورة مباشرة يعاني من ارتفاع من نسبة البروتين الطبيعي في الدم والذي قد يؤدي إلى حدوث جلطات مميتة في تفاقمها.

وعلى هذا الحد تختلف معايير العلاج والطريقة الصحية التي يجب على المريض المصاب بالتأثيرات الشديدة اتباعها عن المريض الذي يعاني من تأثيرات غير شديدة ولا يوجد عنده ارتفاع في معدل الدي دايمر في الدم.

نسبة الدي دايمر في الكورونا

فحص دي دايمر
فحص دي دايمر

تعد نسبة الدي دايمر في الكورونا متفاوتة بشكل عشوائي من شخص لأخر حسب التأثير الصحي على كل فرد من الأفراد وما نوعية الأمراض التي يعاني منها وقد تؤثر في ارتفاع نسبة الدي دايمر، إلا إنه ثبت علمياً أن نسبة الدي دايمر تكونمرتفعة بنسبة مئوية كبيرة وملحوظة عند الأشخاص الذين يعانون من الأعراض الصحية والتأثيرات الشديدة إثر إصابتهم
بفيروس كورونا.

وعلى هذا الأساس العلمي تختلف أسس وطرق معالجة المريض من شخص لأخر، لذا تجد أكثر الأطباء يحرصون على قيام تحليل دي دايمر للمريض حتى يتسنى له إدراك مدى خطورة إصابته بفيروس كورونا وما الخطوات التي يجب عليه اتباعها معه خلال الفترة القادمة من خطوات علاج المريض من فيروس كورونا وخطر الإصابة الأعراض الخطيرة الناتجة عن ارتفاع الدي دايمر في الجسم والتي قد تؤدي إلى الوفاة.

قد يهمك: كولشيسين Colchicine دواعي الاستعمال والجرعة

نسبة d-dimer الخطر

  • يختلف منسوب الدي دايمر بمعدلات متغيرة في جسم كل إنسان تبعاً للطبيعة الجسدية الخاصة به، إلى أن هناك نسبة محددة من منسوب الدي دايمر يبدأ فيها تحديد هذا المنسوب من الدي دايمر كمعدل خطر بشكل أساسي.
  • حيث أن منسوب الدي دايمر يبدأ في معدل الخطر من النسبة المئوية التي تعلو عن نسبة خمسمائة ميكرو جرام في الدم لدى الأشخاص الطبيعيين الذين لا يعانون من اي أمراض مزمنة أو أمراض الأورام أو مرض الروماتويد أو النساء الحوامل.
  • كما أن هؤلاء الأشخاص تتراوح لديهم نسب عالية من نسب الدي دايمر بشكل عام، إي أن الخطورة الحقيقة تكون للأشخاص الذين لا يعانون من الأشياء السابقة وترتفع لديهم نسبة الدي دايمر عن خمس مئة ميكرو جرام في الجسم.
  • لذا يبدأ الجسم بتأثير بعض الأعراض الشديدة التي تتفاقم بصورة كبيرة مع تفاقم حالة المريض ومدى ارتفاع نسبة الدي دايمر في الدم، وذلك قد يعرض المريض بالعديد من الأمراض الناتجة عن جلطات دموية.

نسبة الدي دايمر الطبيعية بالارقام

فحص دي دايمر
فحص دي دايمر
  • تتفوات نسبة الدي دايمر في الجسم لدى شخص لأخر حسب طبيعية الجسم ومدى نسبة تعرضه لأي مرض من الأمراض.
  • حيث أن النسبة الطبيعية للدي دايمر في الجسم للأشخاص الطبيعيين الذين لا يعانون من اي نوع من الأمراض المزمنة أو أمراض التورم والرماتويد.
  • كما تكون نسبتهم في المعدل الطبيعي كحد أقصى ٥٠٠ ميكرو جرام، وتختلف هذه النسبة عند المرأة الحامل، حيث أنها ترتفع تدريجياً كمعدل طبيعي في الجسم حسب فترة الحمل، حيث أن نسبة الدي دايمر في جسم الحامل تختلف باختلاف حجم الجنين وتطوره أيضاً.

تحليل D- dimer والكورونا النسبة الطبيعية

تعد أكثر الاستفسارات والتساؤلات الحالية حول ما هي النسبة تحليل دي دايمر الطبيعية  لمريض الكورونا، ولذلك لتحديد المريض مدى خطورة تعرضه بالمرض ومدى احتياجه للعديد من الإجراءات الطبية التي تختلف عن المصاب الطبيعي بمرض كورونا.

  • وقد تعدد العديد من الدراسات حول هذا الحد النسبي من تحليل الدي دايمر، حيث رجح أكثر الأطباء أن النسبة الطبيعة التي لا تستدعي خطورة لتحليل الدي دايمر في الجسم تكون بنسبة لا تزيد عن خمس مئة ميكرو جرام لدى الشخص الذي لا يعاني من الإصابة بأي نوع من انواع التورم.
  • كما تعد هذه النسبة كمعدل طبيعي في جسم الأشخاص غير مصابين بأي نوع من الأمراض وقد تختلف تدريجياً لدى بعض المرضى تبعاً لحالتهم، لذلك ينصح دائماً بمتابعة الطبيب بشكل مباشر في كافة التفاصيل المتعلقة حول الفحوصات الطبية اللازمة والتي تتلاءم مع حالتك لمعالجة فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى