متلازمة الألم الإقليمية المعقدة

متلازمة الألم الإقليمية المعقدة

هناك العديد من الأمراض حول العالم التي لا نعرف عنها أي شيء، وقد نتفاجئ بها مرة واحدة دون سابق إنذار مثل متلازمة الألم الإقليمية المعقدة، فهي شيء غير شائع ولكنها تسبب آلام متعددة وكبيرة في الأطراف والعضلات بالجسم، وحتى يتعرف عليها الجميع بشكل مقرب وأكثر دقة ستكون هي موضوعنا اليوم.

Complex Regional Pain Syndrome بالعربي

يمكن تعريفها على أنها متلازمة ما تسبب العديد من الألم منبهات غير مؤلمة بالمرة مثل الحرارة أو اللمس.

ولكنها تسبب تغير بلون الجلد وزياد حرارة الفرد المصاب، وتسبب تشوه بالأطراف مع ضمور كل من العظام والعضلات، ولها العديد من المراحل مثل:

  • المرحلة دون حادة.
  • الحادة.
  • المرحلة المعقدة.

أنواع متلازمة الألم الإقليمية المعقدة

متلازمة الألم الإقليمية المعقدة

قد تجد منها أنواع متعددة أو نوعين على حد أكثر، تختلف بداخلها الأعراض مع العلاج وغيره.

ويمكن أن نتعرف على الأنواع من خلال هذه النقاط:

متلازمة الألم الإقليمية المعقدة من النوع الأول 

يعتبر النوع الأول هو الأكثر انتشارًا وشيوعًا، وتكون الأعراض مختلفة نوعًا ما وخفيفة أي تظهر خلال الشهر الذي يسبق إصابته.

ولمنع تفاقم الأوضاع وتطور المرض يلزم تحرك الاطراف بشكل مستمر، وعدم حدوث ذلك خوفًا من الألم لا يعتبر شيء جيد.

ويشمل العلاج الكثير من الجلسات المضادة للمرض مع الأدوية المسكنة، ويلزم وجود علاج نفسي بجانب كل ذلك.

وتأتي الأعرض الخاصة بالنوع الأول هكذا:

  • ألم حاد مؤلم وحارق.
  • وجود اليد بشكل باردة مع تغيير لونها للأزرق أي تتغير بشكل كلي عن الكف الأخر.
  • تغير بنمو الشعر.
  • التعرق الزائد في اليدين.
  • وجود تغيرات خارجية على الأظافر والجلد، لظهور شوه نموذجي شامل.

متلازمة الألم الإقليمية المعقدة من النوع الثاني

يعتبر النوع الثاني أصعب كثيرًا من الأول ولا يستجيب بسهولة إلى العلاج، وتكون أعراضه سريرية على حد أكبر.

كما أن الإصابة تكون في عصب واحد أو أكثر من عصب بداخل الطرف.

كما أنها لا تستجيب للعلاج المحافظ أو العلاج المحافظ الجزئي، ولكن يمكن الاستجابة إلى التحيز الكهربائي بداخل الحبل الشوكي.

Complex Regional Pain Syndrome Treatment

متلازمة الألم الإقليمية المعقدة

هناك بعض من العلاجات الخاصة التي يمكن أن تتعامل مع هذا المرض وتعطي مفعول جيد في علاجه وهي:

  • التدئة مع التدريب العميق للأطراف المصابة.
  • التمارين التي يوصي الطبيب بها للتدعيم والتي تكون ذات فاعلية كبيرة.
  • العلاج النفسي وهو الشي الأكثر أهمية في العلاج لتعليم المواجهة المعرفية مع الإرتجاع البيولوجي.
  • العلاج الدوائي الذي يشمل من المسكنات مع مضادات الإكتئاب والالتهابات.
  • الأدوية التنويمية مع موسعات للأوعية الدموية ومرخيات العضلات.
  • الإحصارات العصبية مثل الإحصارات النجمية لتخفيف الآلام باليد، والإحصار القطني لتقليل الآلام بالقدم.

اقرأ: متلازمة الأمعاء القصيرة واعراضها واسبابها وعلاجها

متلازمة الألم المركزية

تحدث هذه المتلازمة من خلال خلل يحدث في الجهاز العصبي المركزي، ولها أسماء أخرى مثل متلازمة ديجيرين روسي أو المتلازمة المهادية.

وقد يعاني البعض من وجود ألم في بعض المناطق مثل اليدين والقدمين، وأيضًا امتداد الألم ليشمل الجسم كله.

كما أن الألم يتغير أيضًا عند الحركة المستمرة أو اللمس لشيء ما، ويصفه بالوخز في بعض المناطق أو الشعور بالحرقان يها.

من الممكن أن يكتشفها طبيب عام ليحوله بعد ذلك لمختص، وليتم الشفاء منها يلزم طاقم كامل من الأطباء سواءً المختص، النفسي، أخصائي آلام وعلاج طبيعي.

وتحدث من خلال عدة أمراض مختلفة مثل:

  • الإصابة بأورام المخ.
  • الجلطات.
  • السكتات الدماغية.
  • النخاع الشوكي.
  • تصلب الأنسجة المتعددة.
  • الشلل الرعاشي أو الصرع.

مضاعات متلازمة الألم الإقليمية المعقدة

يلزم علاج هذه المتلازمة بشكل سريع، حتى لا تتفاقم إلى أمراض أصعب ويصعب علاجها، مثل:

ضمور الأنسجة

  • يمكن الشعور بصعوبة في تحريك بعض الأطراف في الجسم كله، كما يبدأ الجسم بالوهن والضعف بشكل أكبر.
  • الخوف من التحريك يصعب الأمور كثيرًا أيضًا.

توتر العضلات

  • توتر العضلات شيء صع للغاية أي يؤدي إلى تثبيت اليدين والقدمين في شكل واحد وهم مقبوضتين فقط لا غير.
  • مع صعوبة التحرك كثيرًا.

الوقاية من متلازمة الألم الإقليمية المعقدة

يمكن الوقاية من هذا المراض من خلال اتباع بعض الخطوات، وهي:

  • عند حدوث بكسر في المعصم يلزم تناول فيتامين سي لعدم التعرض لهذه المتلازمة.
  • التحرك بسرعة وبشكل مبكر بعد حدوث هذه المتلازمة للحماية وعلاجها بشكل أسرع.

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!