أسباب ارتخاء الانتصاب المفاجئ

تعتبر المشاكل التي تحدث للزوج أو الزوجة خلال العلاقة الجنسية من أخطر أسباب الضيق لدى الطرفين،  ومن ضمن أبرز المشاكل التي يعاني منها الرجال  مشكلة ارتخاء الانتصاب المفاجئ.  ولذلك نقدم لكم في هذا التقرير أسباب وطرق علاجه.

ما هي أسباب ارتخاء الانتصاب المفاجئ

أثبتت الدراسات  أنه لكي يحدث انتصاب للعضو الذكري يتطلب الأمر تعاون مشترك في العمل بين الدماغ و الأعصاب والهرمونات والأوعية الدموية معًا.

وإذا حدث خلل في عمل اي طرف فيهم، فإن النتيجة تكون مشاكل في الانتصاب.

والآن نقدم لكم بعض الأسباب الأخرى لارتخاء القضيب خلال الجماع:

  • تناول بعض أنواع الأدوية، مثل الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • الافراط في شرب النيكوتين أو الكحوليات.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم .
  • المعاناة من أمراض القلب والغدة الدرقية.
  • الإصابة بانسداد أو تصلب الشرايين.
  • التعرض لاضطرابات الجهاز العصبي.
  • حدوث بعض المشكلات النفسية.
  • الإصابة ببعض الإصابات الهرمونية، مثل انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون.
  • مشكلات تلف في الأعصاب.
  • الإجهاد والقلق والخوف والغضب.

علاج ارتخاء الانتصاب المفاجئ بالاعشاب

ارتخاء الانتصاب المفاجئ

من المؤكد أن هناك العديد من الأدوية التي تساعد في علاج ارتخاء الانتصاب المفاجئ، ولكن يبحث البعض عن البدائل الطبيعية في العلاج،  ولكن لابد من الإشارة  إلى أهمية الحذر أثناء تناولها،  خاصة عند تناول أدوية أخرى معها. ومن ضمن الأعشاب المستخدمة في علاج ارتخاء الانتصاب:

  1. وردة إبيمديوم 

وهي عشبة صينية الأصل تستخدم في علاج الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بضعف الانتصاب.

وعلى الرغم من التقدم العلمي إلا  انه وحتى الان لم يكتشف الباحثون طريقة عمل هذه النبتة.

ولكن وفقا  لتخمينات فإنها تقوم بتحفيز مستويات معينة من الهرمونات في الجسم والتي تساعد بدورها في تحسين الأداء الجنسي.

ومن الضروري استشارة الطبيب قبل تناول مثل هذه المكملات لأنها قد تؤثر بالسلب على عمل القلب.

  1. الجنكة 

استخدمت هذه النبتة منذ القدم لعلاج الكثير من المشاكل الصحية من بينها ضعف الانتصاب، حيث يرى خبراء الطب البديل أنها تساعد في توسعة الشرايين وزيادة تدفق الدم إلى القضيب.

وعلى الرغم من هذه الفائدة إلا أن تناولها قد يصاب ببعض الآثار الجانبية، مثل: نزيف الدم، والغثيان، والصداع، لذلك لابد من استشارة الطبيب قبل تناولها.

  1. الجنسنج الأحمر 

يشتهر الجنسنج في قدرته على علاج الضعف الجنسي، ويرجع ذلك الى مفعوله الواضح يعتقد الباحثون على الهرمونات المسؤولة عن الانتصاب، حيث انه يساعد في زيادة تدفق الدم إلى القضيب للحصول على الانتصاب الجيد.

ولكن الافراط في تناول الجنسنج الأحمر قد يؤدي الى ظهور بعض الآثار الجانبية مثل: الأرق.

علاج سرعة ارتخاء الذكر

  • الحصول على قسط كافي من النوم

إن عدم أخذ قسط كافي من النوم  يؤثر  وبشدة على إفراز هرمون التستوستيرون، لذلك ينصح بالالتزام بعدد الساعات الطبيعية للنوم، وهي من 7- 9 ساعات متواصلة في الليلة.

  • الابتعاد عن العادات الخاطئة

ومن ضمن  تلك العادات التدخين، وتناول الأغذية غير الصحية وغيرها من العادات التي تؤثر على صحة العضو الذكري.

  •  الاسترخاء والبعد عن التوتر

يؤثر القلق والإجهاد الشديد بطريقة غير مرغوب فيها على العضو الذكري، حيث أنها تجذب الانتباه بعيدًا عن الأحاسيس الجسدية وتؤدي إلى ارتخاء العضو الذكري.

ولذلك ينصح بممارسة رياضة اليوغا للتخلص من القلق والتوتر.

  • الحذر من الأدوية

قد يكون لبعض الأدوية تأثيرا سلبيا على صحة القضيب، ولذلك ينصح بعدم تناول أي أدوية دون استشارة الطبيب.

وفي حالة اللجوء لتناول أدوية لعلاج أمراض مزمنة، مثل: مرض السكري، أو حرقة المعدة. لابد اعلام الطبيب بأي مشكلة جنسية تنتج عن هذه الأدوية.

  • ممارسة الرياضة

تساعد ممارسة الرياضية في تقوية العضو الذكري، لذلك ينصح بممارسة تمارين كيجل التي تساعد في منع القذف المبكر وتعزز قوة الانتصاب وتعالج ارتخاء الانتصاب المفاجئ.

علاج ضعف الانتصاب أثناء الممارسة

ارتخاء الانتصاب المفاجئ

  •  العلاج الدوائي: ويجب أن يخضع تناول الأدوية والأقراص إلى إشراف الطبيب، لأن الإفراط في تناول هذه المنشطات قد يؤدي إلى نتائج عكسية أو مضاعفات سيئة و على الصحة العامة للمريض.
  •   الحقن الموضعي.
  •   الموجات الصدمية.
  •  العلاج الجراحي أو تركيب الدعامات: وهو الحل الجذري والأخير والذي يضطر الطبيب الى اللجوء إليه  عند صعوبة او فشل العلاج باستخدام الطرق الأخرى، وهناك شكلين للدعامات هما: الدعامة المرنة، و الدعامة الهيدروليكية.

قد يهمك ايضا: علاج ضعف الانتصاب بالاعشاب و سنترم مع لوتين و علاج الكافيار

أسباب عدم استمرار الانتصاب

  • الملل في العلاقة الزوجية، والذي يحدث نتيجة الروتين المتكرر للحياة. وبخاصة فيما يخص العلاقة العاطفية والحميمية بينهم.
  • كثرة المشكلات والشجار المستمر والمبالغ فيه الذي يؤدي في النهاية إلى الفتور.
  • ضعف اللياقة البدينة والإجهاد.
  • الخلل الهرموني الذي قد يصاب به الرجل  بدون أي مقدمات.
  • القلق والتوتر والضغط العصبي والجسدي والإجهاد.
  • عدم الالتزام بنظام غذائي صحي مما يتسبب في تراكم الدهون في الجسم والإفراط في التدخين.
  • ارتداء الملابس الداخلية الضيقة.

 

.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى