التنمر ماهو وانواعه واسبابه وعلاجه

التنمر

ظاهرة التنمر من الظواهر التي انتشرت في الاونة الاخيرة، وخاصة في المدارس بين الاطفال فأصبح الأشخاص المتنمرين يمارسون العنف على غيرهم من الزملاء، وقد يصل العنف إلى الضرب والشتائم القبيحة، والاسرة والمدرسة لها الدور الاول في القضاء علي هذه الظاهرة، والعلاج السلوكي للاطفال المتنمرين.

ما هو التنمر

التنمر احدي الظواهر السلبية التي أنتتشرت في مجتمعتنا، وعلينا التعرف علي المقصود بكلمة التنمر وما هو الفرق بين التنمر والمضايقة العادية:

تعريف التنمر:

  • التنمر هو ذلك العنف الذي يمارسه الطفل أو مجموعة من الأطفال على طفل اخر بالشكل المتكرر، والمتعمد.
  • نجد هناك العديد من الأشكال للتنمر منها الإشاعات، والمهاجمات التي تحدث على الطفل سواء بالشكل البدني أو اللفظي.
  • أو أن يتعرض طفل للعزل بشكل مقصود عن بقية المحيطين به، ويتعمدون إيذائه بشكل مهين.

هل المضايقات تعتبر تنمر؟

  • لا يمكن أن نجد طفل لا يتعرض لأشكال الاغاظة، والمضايقات سواء من الاخوة أو من الأصدقاء.
  • اذا تم هذا الأمر بشكل من الود والمحبة والدعابة المتبادلة فإنه يكون غير مؤذي للطفل.
  • أما عندما يكون الكلام جارح، ومقصود ومتكرر ايضا، وبشكل تخطي المضايقة العادية نعتبره تنمر.
  • يستخدم الأطفال المتنمرين قوتهم الجسدية بالإضافة إلى استخدام المهارات المعرفية لديهم لإحراج زميلهم، والتنمر عليه
  • التعمد، والتكرار، والقوة ثلاث أشياء تجعل المضايقة تنمر.

التنمر المباشر

من المعروف أن التنمر هو نوع من إحدى أنواع الإيذاء، والاساءة التي تكون متعمدة سواء لمجموعة أو شخص بعينه:

التنمر المباشر:

  • هذا النوع من التنمر يكون بالأفعال الجسدية وجها لوجه.
  • يتمثل التنمر المباشر في أفعال كالضرب والركل، أو الشتائم والإهانات.

التنمر غير المباشر:

قد لا ينتبه له الآخرين.

  • لكن التنمر غير المباشر يتسبب في الكثير من الأذى والتعب النفسي.
  • فهو يتمثل في نشر الإشاعات، أو الأكاذيب، والافتراءات على شخص ما.

أسباب التنمر

هناك العديد من الأمور التي تتسبب في جعل الطفل انسان متذمر، ومن أهم هذه الأمور:

الإهمال:

  • حيث نجد أن الإهمال أحد أهم الأسباب التي تجعل تنشئة الطفل غير سوية.
  • وأهم السلوكيات الخاطئة التي يكتسبها الطفل بسبب إهمال الأبوين هي التنمر.
  • انشغال الأهل بالعمل، وتوفير الحياة الكريمة للطفل يجعل الطفل غير سوي.

التربية الخاطئة:

  • قد يصف الكثير من الآباء والأمهات سلوك أطفالهم العدائي على أنه جرأة أو شجاعة لكن في الواقع هذا الأمر يجعل الطفل فيما بعد متنمر، ومسيطر علي أصدقائه.
  • لذا تشجيع الأهل على هذا الأمر من أنواع التربية الخطأ.

قلة ثقة الطفل بنفسه:

  • جهل الأهالي للتربية الصحيحة، والتعزيز من ثقة الطفل في نفسه من الأمور التي تجعله مضطرب نفسيا، ولا يملك أي ثقة في النفس.
  • فبالتالي يحرص الطفل على جذب الأنظار بالتنمر على غيره من الأطفال.

العنف الأسري:

  • إذا اعتاد الطفل على الأسلوب العدائي في التربية، فيما بعد سوف يكون الأمر بالنسبة له أسلوب حياة في التعامل مع المحيطين.
  • فيبدأ في التنمر علي أصدقائه بالشكل العنيف العدائي.

الغيرة:

  • ينبغي على الأهالي زرع الحب والقناعة في نفوس الأبناء، والابتعاد عن مقارنة الابن بأي شخص من زملائه.
  • حيث أن المقارنة ينجم عنها غيرة الطفل، وبالتالي حبه للتنمر على الزملاء الافضل منه. 

الغرور:

  • التدليل الزائد للطفل قد يجعله انسان مغرور.
  • لذا على الآباء والأمهات الابتعاد عن جعل الطفل انسان مغرور متكبر على المحيطين به فيما بعد.

الألعاب الإلكترونية العنيفة:

  • الطفل دائما ما يرغب في أن يقوم بتطبيق ما يشاهده من المشاهد العنيفة في الالعاب.
  • لذا على الاهالي متابعة الأطفال، وتوفير المحتوى الجيد لهم البعيد عن جعل الطفل عنيف متنمر فيما بعد مع زملائه.
التنمر
التنمر

أنواع التنمر

هناك 6 أنواع من التنمر، والتي تتمثل في:

التنمر الجسدي:

  • هذا النوع من التنمر له الآثار القصيرة والطويلة المدى.
  • يتمثل التنمر الجسدي في القرص والضرب، وعرقلة الشخص الآخر.

التنمر اللفظي:

  • يتمثل التنمر اللفظي في التعييب والتجريح والتهديد.
  • بالإضافة إلى الإهانة وإطلاق النعوت على الاخر.

التنمر الاجتماعي:

  • هو النوع الذي يتم فيه إطلاق الشائعات على شخص ما.
  • والتشهير بسمعته.

التنمر على الإنترنت:

  • هي نشر الصور والفيديوهات التي تسئ للمتنمر عليه.
  • أو عرض الرسائل لتكذيبه وفضحه.

التنمر الجنسي:

  • يبدأ هذا النوع من التنمر في مرحلة المراهقة، ويتم معايرة الشخص بحركات جنسية.
  • أو بنشر صور جنسية.

التنمر العرقي:

  • يكون هذا النوع بالتنمر على الدين والجنسية والاصل.
  • قد يصل إلى القتل.
التنمر
التنمر

التنمر في الإسلام

أكدت دار الافتاء أن التنمر مذمومٌ شرعًا، ومَجَرَّمٌ قانونًا:

  • قال تعالى: ﴿وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا﴾.
  • كما يقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «إنَّ دِماءكم وأَموالَكم وأَعراضَكم عليكم حَرامٌ كحُرمةِ يَومِكم هذا في بَلَدِكم هذا في شَهرِكم هذا».
  • ايضا قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «لَا ضَرَرَ وَلَا ضِرَارَ».
  • كما يقول الله سبحانه وتعالي بسم الله الرحمن الرحيم: ﴿يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ……..
  • عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ﴾.
  • بالاضافة الى قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «سِبَابُ المُسْلِمِ فُسُوقٌ، وَقِتَالُهُ كُفْرٌ».
  • قال صلى الله عليه وسلم: «أَتَدْرُونَ مَنِ الْمُفْلِسُ»؟ قَالُوا: المُفْلِسُ فِينَا يَا رَسُولَ اللَّهِ مَنْ لَا دِرْهَمَ لَهُ وَلَا مَتَاعَ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ…….
  • «المُفْلِسُ مِنْ أُمَّتِي مَنْ يَأْتِي يَوْمَ القِيَامَةِ بِصَلَاتِهِ وَصِيَامِهِ وَزَكَاتِهِ، وَيَأْتِي قَدْ شَتَمَ هَذَا وَقَذَفَ هَذَا، وَأَكَلَ مَالَ هَذَا، وَسَفَكَ دَمَ هَذَا……..
  • وَضَرَبَ هَذَا فَيَقْعُدُ فَيَقْتَصُّ هَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ، وَهَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ، فَإِنْ فَنِيَتْ حَسَنَاتُهُ قَبْلَ أَنْ يُقْتَصَّ مَا عَلَيْهِ مِنَ الخَطَايَا أُخِذَ مِنْ خَطَايَاهُمْ فَطُرِحَ عَلَيْهِ ثُمَّ طُرِحَ فِي النَّارِ».

التنمر pdf

هناك العديد من الكتب التي تعمل على امكانية الدفاع عن النفس، والتي من ضمنها  كتاب (تقنيات الدفاع عن النفس ضد التنمر إرشاديآ وسيكولوجيآ وجسديآ):

  • الكتاب من من اعداد  دافيد شعنين.
  • للاسف لم نعثر نهائيا عن الكتاب نسخة PDF

قد يهمك: فوائد الزومبا لشد الجسم والاطفال

التنمر والمجتمع

قد يتسبب التنمر في التأثير سلبا على المجتمع:

  • ينتج لنا التنمر أطفال ضعاف الشخصية وجبناء.
  • كما أن التنمر يجعل الحالة النفسية للطفل في اضطراب دائم خاصة عندما يكبر ويصل إلى الأربعين قد يصاب بالزهايمر.
  • قد تصل نتائج التنمر علي الطفل الي الانتحار.
  • كما أنه من الممكن أن تحدث مشاكل دراسية للطفل بسبب الإكثار من التفكير في الكلام المحبط السيئ والتنمر الذي تعرض له من الزملاء.

التنمر الاجتماعي

التنمر الاجتماعي من أخطر أنواع التنمر التي تتسبب في بعض المشاكل النفسية للشخص:

  • فيه يتم إطلاق الشائعات على شخص ما.
  • بالإضافة الي التشهير بسمعته بكلام غير حقيقي.

علاج التنمر

يمكن القيام ببعض الأمور للتخلص من هذه المشكلة:

  • أن يقوي الوازع الديني للطفل.
  • كما يجب أن تقوي علاقة الطفل بالأهل
  • مع تعزيز ثقة الطفل في نفسه.
  • طلب المساعدة من طبيب نفسي إن وقع الطفل في التنمر.

 

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!