سرطان المخ واعراضه واسبابه ونوعه الخبيث

سرطان المخ

يعد سرطان المخ هو نمو خلايا شاذة وغريبة في الدماغ، وتوجد أنواع متعددة من الأورام، حيث يوجد أورام حميدة وأخرى خبيثة، وتختلف السرعة التي ينمو بها الورم وتحدد معدلات النمو وأيضا مكان السرطان على تأثيرها في الجهاز العصبي، وفي السطور التالية في معلومة سوف نناقش أسباب سرطان المخ وأعراضه.

اسباب سرطان المخ

ليس هناك أسباب واضحة للإصابة بسرطان الدماغ. 

ولكن هناك بعض الأسباب التي قد تؤدي للإصابة بهذا المرض، ومنها على سبيل المثال:

  • قد يظهر ورم أولي في المخ نتيجة حدوث خلل في الحمض النووي أو في بعض الجينات، تعمل الطفرات على نمو الخلايا انقسامها بسرعة كبيرة، ونتيجة لذلك يصاب الفرد بسرطان الدماغ. 
  • قد يتسبب التعرض للإشعاع من القنابل الذرية في الإصابة بسرطان الدماغ. 
  • يعد التعرض للدخان السام أو المبيدات الحشرية من أسباب الإصابة بسرطان الدماغ. 
  • كما أن التاريخ العائلي الوراثي أحد  أسباب زيادة خطر الإصابة. 
  • أيضا التدخين واحد من الأسباب. 

أعراض سرطان الدماغ

سرطان المخ
سرطان المخ

ليس من الضروري أن تظهر أعراض في الدماغ نتيجة وجود ورم في الدماغ. 

والجدير بالذكر أن هناك بعض الأورام لا تكتشف إلا عند التشريح. 

ومن الأعراض التي تشير إلى سرطان الدماغ، ما يلي:

الأعراض الأكثر انتشارا:

  • الشعور بالصداع، والذي يكون شديد وتزداد شدته في الصباح أو عند بذل مجهود. 
  • ضعف عام وهزال. 
  • التشويش الحركي. 
  • الصعوبة في المشي. 
  • ضعف الأطراف، حيث يشعر المصاب بالوخز والتنميل في الأطراف. 
  • نوبات تشنج، والتي قد يعاني منها المريض، وتكون عبارة عن حركات لا إرادية مفاجئة، ومن تلك النوبات:
    • نوبة رمعيه عضلية: وفيها يحدث انتفاضة أو اهتزاز لعضلة واحدة أو عدة عضلات. 
    • نوبة توتريه رمعيه: وفيها يفقد المصاب الوعي ويصاب بالتوتر ثم يصاب بارتخاء عضلات الجسم، كما أنه في بعض الحالات قد يصاحبه عدم القدرة على التنفس لمدة ٣٠ ثانية. 
    • نوبات حسية: وفيها يتغير إحساس السمع والإبصار والشم عند المصاب دون أن يفقد وعيه. 
    • النوبات المعقدة الجزئية: يفقد المصاب الوعي كامل أو جزئي 

الأعراض الأقل انتشاراً:

  • التغيير في حالة المريض الإدراكية. 
  • الرغبة في القيء والغثيان، وتحديداً في الصباح. 
  • الشعور بتغيير في الرؤية، فقد يصاب المريض بعدم وضوح الرؤية أو رؤية مزدوجة أو فقدان الرؤية.
  • صعوبة في الكلام، تظهر مشكلة في الكلام جديدة. 
  • تغير في القدرات العقلية والعاطفية بشكل تدريجي. 

والجدير بالذكر أن تلك الأعراض من الممكن أن تظهر نتيجة أمراض مختلفة وليس بالضرورة سرطان المخ. 

والتأكد من الأمر يراعى الخضوع إلى عدة فحوصات تشخيصية واختبارات. 

في معظم الحالات تظهر الأعراض على المريض بصورة تدريجية، إلا أنها في بعض الأحيان قد تظهر بوتيرة سريعة. 

هناك حالات يتصرف فيها المريض كما لو كان مصاب بسكتة دماغية. 

اقرأ: هل يشفى مريض نزيف المخ

سرطان المخ عند الاطفال

تختلف أعراض الإصابة بسرطان المخ من طفل لآخر، وذلك بناءاً على موقع الورم وحجمه. 

من أشهر أعراض السرطان في المخ لدى الأطفال، ما يلي:

سرطان المخ
سرطان المخ

الأعراض التي تنتج بسبب زيادة الضغط في الجمجمة، ومنها:

الصداع:

  • يعد الصداع أشهر أعراض الإصابة. 
  • عند زيادة الصداع في الصباح عند الاستيقاظ يعد ذلك مؤشراً للإصابة بالسرطان، وذلك لأنه في طبيعة الأمر  عند الاستلقاء يزداد ضغط الجمجمة وبالتالي يصبح الوضع أكثر سوءاً مما يتسبب في زيادة الصداع. 

تضخم حجم الرأس:

  • الأطفال المصابون في الغالب يلاحظ زيادة حجم الرأس، وذلك بسبب أن الرأس طرية وتكون غير مندمجة بصورة تامة. 
  • ونتيجة لذلك ينام الطفل بشكل غير طبيعي. 

الغثيان والتقيؤ:

  • يصاب الأطفال الذين يعانون من سرطان المخ، بالقيء والغثيان بصورة مستمرة لأسباب غير واضحة وصاحبه في الغالب صداع مستمر. 

تقلب واضطراب الشخصية:

  • يلاحظ التغير والاضطراب الحاد والمفاجئ في شخصية الطفل المريض. 
  • كما أن الطفل قد يصاب بالاكتئاب. 

النعاس الشديد:

  • يصاب الطفل المصاب بالنعاس والرغبة المستمرة في النوم بدون أسباب واضحة. 

التشنج العصبي أو الغيبوبة:

  • من الممكن أن يصاب الطفل بتشنجات عصبية أو غيبوبة. 

أعراض سرطان الدماغ عند الأطفال بحسب الموقع:

أعراض السرطان في المخ، ومنها على سبيل المثال:

  • تشنجات عصبية. 
  • اضطرابات في الرؤية والسمع. 
  • التلعثم في الكلام. 
  • الشلل النصفي أو الإصابة بالشلل في عضلات الوجه. 
  • النوم المستمر والتشويش. 
  • الاكتئاب. 

تشخيص سرطان الدماغ عند الأطفال:

يلجأ الطبيب المعالج إلى تشخيص المرض عند ظهور الأعراض، ويكون التشخيص كالتالي: 

الفحص العصبي:

  • يتم الفحص السريري لأعصاب الطفل عن طريق متابعة الحواس وردود الأفعال والاستجابات. 
  • يساهم ذلك الأمر في معرفة الجزء المتضرر. 

الصور الإشعاعية:

  • يساهم التصوير الإشعاعي في تحديد مكان وحجم الورم. 
  • يتم عمل فحوصات الرنين المغناطيسي، أو التصوير المقطعي أو البوزيتروني. 

الخزعة:

  • تعمل الخزعة على معرفة نوع خلايا السرطان ومدى عدوانيتها. 
  • كما تساهم في معرفة مصدر السرطان إذا انتشر. 

 سرطان المخ من المرحلة الرابعة 

هناك عدة مراحل لسرطان الدماغ، ومنها المرحلة الرابعة، و للتعرف أكثر عليها من خلال التالي:

  • تصنف تلك المرحلة بأنها أخطر المراحل. 
  • في تلك المرحلة تتكون الخلايا للورم بشكل غير طبيعي، كما أنها تنمو وتنتشر بصورة سريعة في الدماغ. 
  • من الصعب إجراء عملية جراحية والوصول إلى الأجزاء المصابة دون السبب في ضرر الدماغ. 
  • في معظم الأوقات يتم استخدام أنواع مختلفة من العلاجات غير التدخل الجراحي. 
  • يقوم الورم بتشكيل أوعية دموية وذلك لتعمل على الحفاظ على نموها بشكل سريع. 
  • يمتلك الورم أجزاء من الخلايا الميتة في المركز يطلق عليها النخر. 
  • يعتبر الورم الأدومي الدبقي ذو الأشكال المتعددة أحد أمثلة الورم من الدرجة الرابعة. 
  • الأورام من الدرجات العالية ليس من السهل علاجها بالتدخل الجراحي فقط، ولكن يحتاج الأمر إلى علاج إشعاعي أو علاج كيميائي أو الاثنين معا. 

سرطان المخ الخبيث

سرطان المخ
سرطان المخ

تنتشر خلايا السرطان في المخ بصورة سريعة عكس الأورام الحميدة، ومن أسبابها ما يلي:

أسباب وعوامل خطر أورام الدماغ الخبيثة:

  • تعد معظم الحالات المصابة بالورم الدماغي الخبيث ناتجة عن انتقال خلايا السرطان من منطقة إلى أخرى في الجسم ثم إلى أنسجة الدماغ، ويعرف بسرطان ثانوي. 
  • ومن الأنواع التي من الممكن أن تنتقل للدماغ: سرطان الرئة، وكذلك سرطان الثدي و أيضا سرطان الأمعاء. 
  • كما أن هناك ورم دماغي أولي ينتج بسبب أن الأنسجة للأورام الحميدة في الدماغ تتحول إلى أنسجة ورم سرطاني. 
  • وعلى الرغم من ذلك، فإن معظم الأورام الخبيثة غير معروف سببها. 

العوامل التي قد تساهم في زيادة خطر الإصابة بأورام الدماغ الخبيثة ما يلي:

  • التقدم في العمر، وذلك لأن الأورام تؤثر على من تعدوا عمر الخمسين عام. 
  • التاريخ المرضى للعائلة، وهو وجود حالات مصابة بورم دماغي خبيث. 
  • كما أن بعض الأمراض الوراثية تساعد على زيادة فرص الإصابة، ومنها التصلب الحدبي، والجدير بالذكر أن الورم المصاحب لهذا المرض تبدأ أعراضه بالظهور في الطفولة والشباب. 
  • العلاجات الإشعاعية تساهم في زيادة احتمالية الإصابة ببعض الأنواع من الورم الدماغي الخبيث. 

علاج أورام الدماغ الخبيثة:

من العلاجات المستخدمة في علاج سرطان المخ الخبيث ما يلي:

الجراحة:

  • ويكون ذلك عن طريق استئصال المنطقة المصابة بالورم. 
  • العلاج الإشعاعي. 
  • أيضا العلاج الكيميائي، وفيه يتم قتل ما تبقى من الأنسجة السرطانية بعد العمليات الجراحية، عن طريق استخدام الخيارات الدوائية أو التقليل من الأعراض عند عدم وجود قدرة على التخلص منها. 
  • الجراحات الإشعاعية.

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!