بورا بورا اين تقع ومناخها والسياحة فيها

الإنسان بطبعه عاشق لكل ما هو جميل من أماكن وأطعمة وغيره الكثير، وعند التحدث عن أفضل الأماكن تأتي جزيرة بورا بورا من هذه الأماكن المميزة والجزر التي يكثر السفر إليها، واحدة من الجزر الهادئة على المحيط الهادي، من يذهب لها مرة واحدة يحبها ويرغب في تكرار التجربة عدة مرات متتالية.


بورا بورا أين تقع

  • تعتبر جزيرة بورا بورا من من الجزر الخاصة ببولينيز الفرنسية، وهي الواقعة بالأصل في المحيط الهادي.
  • تابعة للأرخبيل البحري، وهي واحدة من الأجزاء الخمسة أو الجزر الخمس وهم جزر ماركيساس، بولينيزيا الفرنسية، جزر غامبير، جزر تواموتو وجزر أوسترال.
  • كانت تسمى قديمًا باسم آخر ولكن سريعًا ما تغير إلى بورا بورا والذي يعني الطفل الأول.
  • تتكون الجزيرة من واحدة رئيسية وجزر صغيرة حولها، ووسيلة المواصلات المخصصة بها الدراجات الهوائية أو القوارب.
  • يعيش بها ما يصل إلى 9000 نسمة، وفي الجزيرة الكبيرة 5000 فقط أما الباقي فهم موزعون على باقي الجزر.
  • تم اكتشاف الجزيرة لأول مرة عام 1722، ويتحدث سكانها اللغة التاهيتية والفرنسية معًا.
  • وحاولت القاعدة الأمريكية استخدامها كخط دفاع لها فأقامت القلاع والمدافع بها خلال الحرب العالمية الثانية ولكن أُغلقت سريعًا عام 1946.

موقع بورا بورا

بورا بورا

  • وبين دولتي بيرو واستراليا تقع جزيرة البورا بورا بالمحيط الهادي، بداخل جزيرة المجتمع التي بدورها تنقسم إلى اثنين جزر ويندوارد وجزر ليوارد التي تقع من ضمنها بورا بورا.
  • وفي الشمال الشرقي تبعد 160 ميل عن جزيرة تاهيتي، وتعتبر هي الأكبر بين جميع الجزر، أما 2600 ميل عن جزيرة هاواي من الجنوب.
  • ويمكن الوصول إليها من خلال 3 ساعات بالطائرة.

جغرافية بورا بورا

  • تتمتع جزيرة بورا بورا بجغرافية مميزة للغاية وفريدة من نوعها، حيث تبلغ مساحتها 29.3 كم.
  • طبيعة الجزيرة بركانية، حيث تقع في وسط البحر الذي يتميز بطبيعته الفيرزية ويلتف حولها جزر صغيرة متنوعة، وتتميز برمالها المنبسطة البيضاء.
  • هناك قمة عالية للغاية يصل طولها حتى 727 مترًا، تتميز بالصخور السوداء البركانية والتلال خضراء اللون الزمردية، تستطيع مشاهدتها من أي مكان في الجزيرة.
  • ومن أكثر الشواطئ المتنوعة والبارزة على الجزيرة شاطئ يسمى ماتيرا الواقع بالطرف الآخر الجونبي لها، مميز للغاية بالماء الفيروزية والرمال البيضاء.

مناخ جزيرة بورا بورا

بورا بورا

  • مع تمتع الجزيرة بجغرافية مميزة هناك أجواء مميزة لها، فهي تتمتع بالمناخ المداري وهو اللطيف والدافئ في معظم أشهر السنة.
  • تصل درجة الحرارة بها إلى 26 درجة، حيث تأتي رياح لطيفة من المحيط الهادي، ورياح أخرى من المنطقة الشمالية الشرقية.
  • يأتي الصيف في جزيرة بورا بورا دراجة حرارة عالية نوعًا ما من ديسمبر وحتى مارس من العام.
  • أما فصل الشتاء يكون من شهر يونيو إلى أكتوبر، ولكن الأجواء تكون مشرقة لبعض الأوقات أما الغيوم فتكون كثيرة بهذه الأوقات.
  • يكثر بها جميع أنواع الحيوانات البحرية فقط مثل الدلافين، الأسماك الملونة والسلاحف البحرية أما الحيوانات الأخرى لا تتواجد بسبب طبيعة المكان البركانية.

السياحة في بورا بورا

الشيء الغالب في جزيرة بورا بورا هو اهتمامها بالسياحة، حيث يعمل معظم السكان في هذا القطاع فهو مصدر رزقهم، كما يتواجد عدة معالم سياحية مميزة بهذا الشكل:

  • أفضل جبل يسمى بجبل Mt Otemanu وهو بركاني يطل على الشواطئ من حوله، وتستطيع مشاهدته بكل سهولة.
  • شاطئ ماتيرا، إحدى أفضل الشواطئ إذا لم يكن الأفضل تتميز مياهه باللون الفيروزي مع الرمال البيضاء حوله.
  • الشعب المرجانية بالشواطئ، يُفضل الكثيرين ممارسة رياضة الغوص حتى رؤية الشعب الملونة والجميلة بالداخل.
  • جزيرة Motu Tapu تتميز الجزيرة بأنها مكان للاسترخاء يذهب إليها الكثيرين.

قد يهمك: السياحة في اليونان

السفر إلى بورا بورا

هناك بعض التعليمات التي يمكنك استخدامها جيدًا لتتمكن من السفر إلى بورا بورا، وتأتي بهذا الشكل:

  • الحصول أولاً على تصريح من السفارة الفرنسية لأن تاهيتي هي جزء ملتصق من فرنسا.
  • وبعد فحص ورقك والسماح لك ستتمكن من السفر والحجز بفندق للراحة التامة من أي شيء.
  • الحصول على تأشيرة إلى الولايات المتحدة المريكية.
  • الحصول على تأشيرة ولكن في البلد التي تقع بها، من الممكن أن تكون فرنسا أو ألمانيا.
  • شراء تذكرة لتتمكن من السفر حتى العاصمة موسكو.
  • شراء تذكرة للتمكن من السفر من موسكو حتى جزيرة بابيتي بأيام الجمعة، السبت والأحد.
  • ومن ثم شراء تذكرة لتتمكن من الذهاب إلى المدينة بسهولة.
  • عليك اصطحاب بعض المعدات القليلة معك فمن الممكن لا يسمحون لك بذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى