اضطراب الأكل القهري

يتأثر الأكل كثيرًا بالحالة النفسية التي يمر بها المرء، فمن الزيادة أو النقصان بتناول الوجبة طوال اليوم حيث يصاب الإنسان بما يسمى اضطراب الأكل القهري، وهي متلازمة تصيب الإنسان أثناء الحالات النفسية والاكتئاب أو الضغط والتوتر، وسنعرض كافة التفاصيل الخاصة بهذه المتلازمة هنا بموضوعنا مع كيفية العلاج.


ما هو الاضطراب القهري؟

يمكننا تعريفه على أنه واحد من أعراض الاضطرابات النفسية، وهو أن يزداد الشخص في تناول الطعام بكثرة مع زيادته في العادات الضارة ككل.

  • يصاب به من لديهم اضئربات نفسية مختلفة مثل الاكتئاب، القلق والتوتر حيث لا يشعرون اثناء تناولهم الطعام.
  • ليس لديهم ضوابط أثناء التناول بل يأكلون بكميات كبيرة حتى يزداد وزنهم، وقد يتخطوا حالة الشبع.
  • قد تتشابه أعراض الاضطراب القهري مع النهام العصابي، ولكن مرضى الأولى لا يميلون إلى التقيؤ للتخلص من الطعام.
  • يصاب به الأشخاص الغير قادرة على التعامل مع الضغط، فيتناولون ليغطي لديهم على المشاعر السيئة.

أعراض الاضطراب القهري

اضطراب الأكل القهري

هناك الكثير من الأعراض التي عند تواجدها يعرف الفرد أن يعاني من مرض اضطراب الأكل القهري وتأتي الأعراض هكذا:

  • تناول العديد من الوجبات بكميات كبيرة خلال اليوم ليراها الغير هكذا.
  • الشعور بأن الفرد لا يقدر على التحكم في تناول الطعام بهذه الكميات.
  • السرعة في تناول الطعام.
  • تناول نفس الكميات الكثيرة في وقت الشبع.
  • الجلوس وحيدًا وبعيدًا عن من حوله لشعوره بالخجل لتناول هذا الكم من الطعام.
  • الشعور بالذنب، الإشمئزاز والحزن بعد تناول هذا الكم.
  • زيادة الوزن أو فقدانه التغير الكثير الذي يحدث به.
  • تقل لدى الفرد الرغبة الجنسية أو تنعدم.
  • الفترات القصيرة بين كل وجبة وأخرى.

علاج الاضطراب القهري للطعام

قد يأخذ العلاج وقتًا طويلاً لخجل من يتناول الطعام بهذه الكمية، ويفعلون ما بجهدهم لإخفاء المشكلة.

وضع برنامج كامل يشمل العادات الصحية المختلفة والغذائية يتم العلاج به، ويتكون العلاج من:

  • المعالجة الدوائية.
  • المعالجة النفسية.
  • الاستشارة الغذائية.
  • الدعم العائلي والمعالجة.

مضاعفات اضطراب الأكل القهري

اضطراب الأكل القهري

هناك العديد من المضاعفات الناتجة عن تناول الطعام بكثرة، على الشخص أن يجد العلاج المناسب قبل ان يتسبب في إصابته بهذه الأمراض.

تأتي المضاعفات هكذا:

  • فرط بضغط الدم.
  • مرض السكري.
  • الأمراض القلبية.
  • الأمراض الخاصة بكيس المرارة.
  • يتسبب في الأمراض السرطانية للفرد.
  • حدوث ضيق بالتنفس.
  • الإجهاد والتعب العام على الظاهر على الفرد.
  • اضطرابات بالدورة الشهرية.
  • اضطرابات وعدم انتظام النوم.
  • عدم القدرة على أداء بعض الأنشطة اليومية بشكل طبيعي.
  • إهمال الدراسة للطلاب.
  • وإهمال عملهم اليومي حتى يتفرغون لهذه العادة السيئة.
  • زيادة الوزن بشكل كبير.

اضطراب الأكل النفسي

يُعرف اضطراب الأكل النفسي على أنه حالات غاية في الخطورة لها علاقة بتناول الطعام، وتؤثر بشكل سلبي على الصحة.

كما أن الشخص لا يقدر على أداء الوظائف العادية والطبيعية خلال اليوم، ومن أنواعه:

فقدان الشهية العصبي

  • يطلق عليه أنور كسيا، وهو عدم تناول الطعام لفترة من الزمن ليقل وزنهم بطريقة غير عادية وغير طبيعية.
  • ويمكن أن يؤدي ذلك إلى أمراض صحية خطيرة تصل حتى الموت، ولكن يمكن استبدالها بطرق أخرى لفقد الوزن مثل التمارين الرياضية.

الشره العصبي

  • يسمى هذا المرض باسم البوليما، فهو يهدد الحياة مع فقد السيطرة الكلية على الطعام، فيؤدي إلى تناول الطعام بكميات كبيرة.
  • عند حدوث هذه النوبة يتم تناول الكميات الكبيرة خلال فترة قصيرة، مع التخلص منه بعد ذلك ولكن بطريقة غير صحية.
  • حيث يمكنك عمل الرياضة المفرطة، استخدام الملينات وأية وسيلة أخرى حتى تتخلص من كم السعرات الحرارية التي بداخله، وكل ذلك يعتبر خطأ كبير.

اضطراب نهم الطعام

  • تناول كميات كبيرة من الطعام خلال فترات زمنية منتظمة، ولا تقدر على التخلص من الكم الهائل من السعرات.
  • تظل تتناول الطعام حتى بعد الشعور الطبيعي بالشبع، ولكن لا يجب استخدام الوسائل للتخلص من كل ذلك.

اضطراب الاجترار

  • يحدث بشكل كبير ممن يعانون مالإعاقة الذهنية، وهو ارتجاع الطعام بشكل مستمر بعد تناوله.
  • وإذا عاد الطعام فإنه يستخدمه في المضغ مرة أخرى، أو أنه بصقه بخارج الفم.

اضطراب تجنب تناول الطعام

  • يفقد الشخص الاهتمام بالأكل ولا يلبي احتياجاته اليومية من الطعام، وقد يون بسبب خوفه من شيء ما مثل زيادة الوزن أو الاختناق.
  • يتسبب في العديد من المشاكل الصحية للفرد، مع فقدان الكثير من الوزن أيضًا بمرحلة الطفولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى