فضل الاستغفار

فضل الاستغفار ، في الحقيقة أن الكثير يتساءل عنه، حيث أن العديد من الأشخاص يرغبون في تحقيق أشياء عدة ولكن لا يعرفون ماذا يفعلون، ففي الواقع أن الحل بأيديهم، إذ أن الاستغفار قادر على فعل أي شيء، فهو قادر على تحقيق المعجزات.


فضل الاستغفار 1000 مرة

إن الاستغفار له فضل كبير وبالتحديد حين يقوم الإنسان بالإكثار منه والمواظبة عليه، ولكن لا يوجد شيء من السنة يقم بالإشارة للزوم الاستغفار ١٠٠٠ مرة.

  • كما أنه قد روي أكثر من ذلك بحلية الأولياء، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: “إني لأستغفر الله وأتوب إليه كل يوم اثني عشر ألف مرة”.
  • كذلك قال ابن القيم بشفاء العليل وذلك بصحيح البخاري عن أبي هريرة قال: أنه قد سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: “والله إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة”.
  • كما أنه حينما سمع ذلك فكان كان يقول ما رواه الإمام أحمد بكتاب الزهد عنه: “إني لأستغفر الله في اليوم والليلة اثني عشر ألف مرة بقدر ديتي”، بعد ذلك ساقه بطريق آخر وقال: بقدر ذنبه.
  • لكن المهم في الاستغفار هو الاستغفار ذاته بغير التقييد بعدد محدد، كما أنه من المستحب أن تزيد من الاستغفار أياً كان العدد.
  • كما أن العبد إن قام بتحديد عددًا محدداً له كورد يومي فذلك ليس مرفوضاً عند العلماء.
  • لكن إن لم يواظب العبد على هذا العدد يومياً فلا مانع من ذلك.
  • إذ أن هذا من باب ضبط الوقت فحسب والاستمرار في العمل الصالح.

تعرف على فضل سورة البقرة

فضل الاستغفار في استجابة الدعاء

فضل الاستغفار للرزق

في الوقت إن الاستغفار يقم بتعجيل إجابة الدعاء، إذ أنه يفتح العديد من الأبواب بوجه الإنسان.

  • كما أنه توجد عدة أوقات من المستحب فيها أن يستغفر الإنسان حتى يتم استجابة دعائه بسرعة.
  • كما أن من ضمن تلك الأوقات، هم الأشخاص الذين يستغفرون في الأسحار.
  • هذا لأن الله سبحانه وتعالى يتنزل للسماء الدنيا ثم يقول؛ هل من سائل فأعطيه هل من مستغفر فأغفر له.
  • كذلك قال الله سبحانه وتعالى بكتابه العزيز ”الصَّابِرِينَ وَالصَّادِقِينَ وَالْقَانِتِينَ وَالْمُنْفِقِينَ وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالْأَسْحَارِ”.
  • أيضاً فالاستغفار مستحب عقب الصلاة، وكذلك عند النوم، والكثير من الأوقات الأخرى.
  • إذ أن الاستغفار يقوم بجلب الرضا والطمأنينة للإنسان المستغفر.

اقرأ موضوع : من أسماء القرآن

فضل الاستغفار للرزق

لقد أنزل الله عز وجل الكثير من الآيات القرآنية بكتابه العزيز عن فضل الاستغفار بوجه عام.

  • كما أنه أنزل أيضاً بوجه خاص آيات عن فصل الاستغفار لجلب الرزق، ومن بينها:
  • قال تعالى: {فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا}.
  • معنى هذه الآية أن الاستغفار سبباً لنزول المطر.
  • كما أنه من أروع أسباب حصول العبد على جميع أنواع الرزق.
  • كما قال الله عز وجل: {وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُم مَّتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ…}.
  • كذلك هناك عدة أحاديث دالة على أن الاستغفار يقوم بجلب الرزق للإنسان، ومن ضمن هذه الأحاديث ما يلي:
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم: “من لزم الاستغفار جعل الله له من كل همٍ فرجًا، ومن كل ضيقٍ مخرجًا، ورزقه من حيث لا يحتسب”.
  • معنى ذلك أن الإنسان الذي يواظب على الاستغفار وكذلك يكون مخلص فالله عز وجل يجعله يحصل على الرزق الطيب من حيث لا يحتسب.

قصص عن فضل الاستغفار

فضل الاستغفار في استجابة الدعاء

توجد قصص حقيقية وواقعية يقوم بقصها الأشخاص عن فضل الاستغفار، ومن بين هذه القصص ما يلي:

القصة الأولى

  • يقول أحد الأشخاص لقد. فعلت جميع الأسباب الممكنة حتى أتخلص من ذنبي الذي كان سبب في هلاكي لسبعة أعوام.
  • كما أنني حين قمت بالاستغفار وواظبت عليه فالله عز وجل قد أنجاني.
  • لذا فمهما كثرت ذنوبك فسوف يتم محيها بذلك الكنز.

القصة الثانية

  • أحد الأشخاص يقول إنني قد ارتكبت الكثير من الذنوب.
  • كما عصيت وقمت بعمل جميع الكبائر التي لا يمكن أن اقولها، فإنني أستحي منها.
  • لكنني بفضل الاستغفار تأكدت أن رحمة الله عز وجل وسعت كل شيء.
  • لكن بغير الصلاة ، الاستغفار يكون لا شيء، حيث أن الصلاة هي أساس إيمان الإنسان المسلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى