ماء الشعير

استخدم ماء الشعير منذ القدم عند الإغريق القدماء، ولقد حظى بشعبية كبيرة في مدينة البنجاب بالهند، لما لديه من الكثير من العناصر الغذائية التي تخلص الجسم من السموم وتقي أعضائه من بعض الأمراض، كما أن الشعير في حد ذاته يعتبر من أفضل الحبوب التي تلبي الإحتياجات الغذائية خلال اليوم، وسوف نقدم لكم في هذا المقال أهم الفوائد الصحية لماء الشعير وكيفية إعدادها وأهم الآثار الجانبية التي يمكن أن يسببها.


الفوائد الصحية لماء الشعير

يمكن لتناول ماء الشعير أن يكون له الأثر الإيجابي على الصحة، فهناك العديد من الفوائد الصحية لماء الشعير ومن ابرزها ما يلي:

تقليل وزن الجسم

  • الشعير باعتباره من الحبوب فهي غني بنسبة عالية من الألياف الغذائية، وبالتالي فإن ماء الشعير يمكن أن يساعد على توازن التمثيل الغذائي والشعور بالشبع وبطيء الهضم.

الوقاية من عدوى المسالك البولية

  • ماء الشعير مشروب له تأثيره السحري في تقليل التهابات المسالك البولية، كما أنه مدر طبيعي للبول ويخلص الجسم من السموم.
  • كما أنه علاج طبيعي رائع لحصوات الكلى، ولكن يوصى قبل تناوله باستشارة الطبيب.

تحسين الهضم

  • ماء الشعير مشروب فعال للتخلص من اضطرابات الأمعاء مثل عسر الهضم والإمساك، فهو يحتوي على الألياف والمعادن اللازمة لذلك.
  • كما يساعد أيضًا على التخلص من بعض البكتيريا الغير نافعة في المعدة، ويقلل من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

تقليل الإصابة بمرض السكري من النوع 2

  • ماء الشعير لديه فوائد علاجية لمرضى السكري من النوع 2، وتعتبر بيتا جلوكان في الحبوب من الألياف القابلة للذوبان، مما يبطيء امتصاص الجلوكوز بالجسم بعد أن يتم تناول الطعام.
  • كما أنه يعمل على تقليل ضغط الدم المرتفع ونسبة الدهون والسكر بالدم.

العناية بالبشرة

  • يساعد ماء الشعير على القضاء على السموم من الجسم وترطيبه، ويعمل السيلينيوم الموجود به على الحفاظ على مرونة بشرتك.
  • ولديه خصائص مضادة للأكسدة تقلل علامات الشيخوخة والتجاعيد الناتجة عن أضرار الجذور الحرة على البشرة.

منع الإصابة بتصلب الشرايين

  • الشعير غني بفيتامينات ب التي تساعد على تقليل الإصابة بتصلب الشرايين، كما يحتوي على ألياف قابلة للذوبان، مما يؤدي إلى تقليل مستويات الكوليسترول الضار والحفاظ على مستويات الكوليسترول الجيد.

تقليل فرص الإصابة بفقر الدم

ماء الشعير

توافر نسبة من النحاس بهذا المشروب من أهم العوامل التي تساعد على تحسين إنتاج خلايا الدم الحمراء، وبالتالي يؤدي ذلك لتقليل فرص الإصابة بفقر الدم.

منع تساقط الشعر

  • تتوافر مستويات عالية من النياسين والثيامين والبروسيانيدين B-3 بماء الشعير.
  • كما أنه غني بالحديد والنحاس الذي يعمل على إنتاج خلايا الدم الحمراء ويمنع تساقطه وتحول لونه للرمادي.

تقوية العظام

  • هناك بعض المعادن الموجودة به مثل الكالسيوم والنحاس والفوسفور، مما يساعد على تقوية العظام بالإضافة إلى توافر به نسبة من المنجنيز والحديد، مما يقي من هشاشة العظام.

فتح المسام المسدودة

  • إذا كانت بشرتك تعاني من انسداد المسام، فسوف يؤدي استخدامه للحصول على أفضل النتائج.
  • فهو غني بحمض ازيليك الذي يعد من المركبات المضادة للالتهابات، كما يجعل البشرة ناعمة وخالية من حب الشباب.

قد يهمك: فوائد الفراولة

أضرار شراب الشعير

على الرغم من الفوائد الصحية العديدة التي يمتلكها ماء الشعير فلا يجب الإفراط في تناوله، كما تحتوي بعض أنواع ماء الشعير على نسبة كبيرة من السكر المحلى الصناعي.

  • ويمكن أن يسبب الإمساك أو الإسهال بسبب محتواه العالي من الألياف، كما يعادل عدد السعرات الحرارية الموجودة به وجبة كاملة.
  • ويحتوي أيضًا على الغلوتين ولهذا فيجب عدم تناوله من قبل الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الجهاز الهضمي.

طريقة عمل شراب الشعير

ماء الشعير

  • تستطيع صنع شراب الشعير بكل سهولة، وذلك من خلال نقع الشعير في الماء بعد تخلصه من الشوائب، ثم يوضع في إناء على النار ويترك لكي يغلي.
  • قم بتناول كوب منه قبل تناول وجبة الإفطار، كما يمكن إضافة البقدونس إليه لتعزيز تأثيره الفعال في تقليل الاضطرابات الصحية التي تصيب الجهاز الهضمي والبولي.
  • وهناك طريقة أخرى لعمل شراب الشعير والتي تتطلب منك غلي كوب من الشعير في مقدار من الماء في وعاء على النار ليغلي لمدة 20 دقيقة، مع التخلص من الرغوة التي تظهر به أثناء غليانه.
  • ثم تخلط ملعقة صغيرة من بشر الليمون معه، ويضاف عصير الليمون والعسل إليه وبعد ذلك يحفظ بالثلاجة حتى يكون بارد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى