السمنة وزيادة الوزن ومحاولات التخلص من الوزن الزائد والوصول إلى الشكل المثالي هو حلم أي فتاة، لكن حاليا تمكنت السيدات والرجال بخطوات بسيطة الوصول إلى الشكل المرغوب فيه عن طريق جراحات السمنة المختلفة التي تتمتع بنسب نجاح مرتفعة مع الأطباء الخبرة في المجال مثل عيادات دكتور هيكل محمود ذات الشهرة ونسب النجاح المرتفعة في عمليات التخلص من الوزن الزائد. 

متى يتم اللجوء إلى جراحات السمنة؟

يتم قياس مؤشر كتلة الجسم عن طريق قسمة وزن الجسم على طول الشخص وعندما يتعدى ناتج القسمة 30 يعد مؤشر على السمنة.

 أما عندما يتعدى 40 يعد دليل على السمنة المفرطة بسبب تواجد أمراض أخرى في غالب الأمر.

يتم اللجوء الى جراحات السمنة المختلفة عندما يفشل الشخص في إنقاص الوزن بإتباع النظم الغذائية الخاصة بالدايت وممارسة بعض التمارين الرياضية فيتم اللجوء إلى جراحات السمنة المختلفة للوقاية من حدوث مضاعفات السمنة على صحة الجسم من ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب وارتفاع نسبة السكر في الدم.

تعليمات قبل الجراحة

يتم إتباع بعض التعليمات والفحوصات قبل الجراحة للتأكد من قابلية الشخص للجراحة:

  • الفحص البدني للمريض وتقييم الحالة الصحية وقياس نسبة الهرمونات. 
  • تقييم العادات الصحية ونظام الغذائي الخاص بالمريض ومحاولات إنقاص الوزن السابقة ومدى التزام الشخص ونتيجة هذه الأنظمة الغذائية في تحقيق الغرض.
  • إذا ثبت قابلية وملائمة المريض للجراحة يتم خضوع المريض للفحوصات الكاملة من فحوصات الدم وغيرها.
  • تحديد نظام غذائي للمريض ذات قيود محددة على الأطعمة والشراب.
  • يتم النقاش مع المريض مع فريق أطباء الرعاية الصحية حول نوعية الجراحة التي يتم الخضوع لها.

السن المناسب لأداء جراحات السمنة المختلفة

يتم خضوع الشخص لجراحة السمنة بداية من 14 عام  إذ يكون قد اكتمل النمو الجسماني والعقلي لجسم الشخص. 

كان يتم اللجوء سابقًا إلى جراحات السمنة عند عمر 10 سنوات لكن منظمة الصحة العالمية أعلنت أن السن المناسب يبدأ من 14 عام.

جراحات السمنة المختلفة

أصبح الآن يتواجد أكثر من نوع من جراحات السمنة المختلفة، مثل: تكميم المعدة ، بالون المعدة، تحويل المسار، المجازة المعدية

تكميم المعدة 

يقوم الطبيب بعملية تكميم المعدة عن طريق استئصال نسبة 80% من المعدة للتحكم في كمية الطعام التي تدخل المعدة. 

يعمل تكميم المعدة على تقليل كمية الطعام اليومية وتقليل الشهية لكن هذه من العمليات التي تؤثر على هرمونات المعدة ومدى تواجد البكتيريا النافعة في المعدة وبالتالي التأثير سلبا على التمثيل الغذائي. 

التكميم التغليفي

 هو أحدث تقنية من تكميم المعدة ضمن عيادات دكتور  هيكل محمود، يتم اللجوء إليه لتقليل مخاطر النزيف إذ يتم استعمال تقنيات جراحية حديثة لتدعيم الدبابيس الجراحية والمساعدة في عملية التئام الأنسجة.

 يتم اللجوء إلى هذه التقنية مع الأشخاص من عمر 18-60 ذات مؤشر الجسم أعلى من 40 ولديهم أمراض ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري.

التكميم المعدل مع دكتور هيكل محمود

يتم استعمال حلقة من السيليكون على مدخل المعدة للتحكم في دخول الطعام والتحكم في حجم المعدة والحفاظ على إنقاص الوزن على المدى الطويل.

 يتم اللجوء إلى التكميم المعدل مع عدم انتظام المريض على تناول كميات محددة من الطعام وزيادة عدد الوجبات الموصى بها مع شرب المشروبات الغازية التي تزيد من توسع المعدة.

تحويل مسار البنكرياس

يتم تحويل مسار البنكرياس والأثنى عشر عن طريق نفس خطوات تكميم المعدة ثم توصيل الجزء العلوي من الأمعاء بالأثنى عشر فيتم تحويل مسار الأثنى عشر والبنكرياس.

تساعد هذه العملية على التحكم في كمية الطعام التي يتناولها الشخص يوميًا وامتصاص العناصر الغذائية من الجسم والتحكم في الشهية لكن ذلك يؤثر على صحة ونمو الجسم نتيجة التأثير على امتصاص العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن.

بالون المعدة

تعد من أكثر العمليات الشائعة في جراحات السمنة المختلفة التي تتحكم في كمية تناول الطعام نتيجة انشغال جزء كبير من المعدة بتواجد بالون المعدة الذي يتم إزالته بعد مرور 6 أشهر من العملية عندما يصل الشخص إلى الوزن المرغوب ويتم التخلص من السمنة وزيادة الوزن.

 لكن يعتمد نجاح وقدره العملية على التخلص من الوزن على إرادة الشخص والتزامه بالعادات الغذائية الصحية بعد إزالة بالون المعدة. 

تم تطوير بالون المعدة مع التقدم والتطور في جراحات السمنة المختلفة لتصبح كبسولة المعدة الذكية التي يتم تناولها عن طريق الفم ثم تمتلئ المعدة بالكبسولة التي تحد من معظم مساحة المعدة وتؤثر على كمية الطعام المتناولة والإحساس السريع بالشبع والتحكم في الشهية.

يتم التخلص من الوزن تدريجيا في خلال 6 أشهر ولايتم التدخل الجراحي لإزالة كبسولة المعدة لأنها تخرج بشكل تلقائي ضمن فضلات الشخص.

عملية الساسي مع دكتور هيكل محمود

تعد من أشهر جراحات السمنة المختلفة التي نجحت في إنقاص الوزن والتحكم في مدى تناول الطعام والحفاظ على الوزن الثابت على المدى الطويل دون الإضرار بامتصاص العناصر الغذائية من الجسم أو الحاجة لتناول المكملات الغذائية لتعويض النقص والفقد من العناصر الغذائية.

 تعد من العمليات التي تجمع بين مميزات تكميم المعدة وتحويل المسار إذ يتم إزالة جزء من المعدة المسؤول عن إفراز هرمون الجوع وتحويل مسار المعدة لتقليل كمية الطعام.

تعد مناسبة للأشخاص الذين تم خضوعهم لتكميم المعدة دون تحقيق نتائج إيجابية أو الأشخاص الذين لا يستطيعون التحكم في الشهية ناحية السكريات أو النشويات مع مؤشر الجسم أكثر من 30.

تساعد عملية الساسي على إنقاص أكثر من 70% من الوزن خلال العام الأول مع الالتزام بشرب كميات كافية من الماء بما لا يقل عن لتر ونصف يوميا والابتعاد عن ممارسة الرياضة أو الأنشطة العنيفة حتى تمام التعافي والتئام الجرح.

تعليمات بعد الجراحة

توجد بعض النصائح والتعليمات للمريض بعد الخضوع للجراحة التي يجب الاهتمام وقتها باختيار الطبيب والمركز الطبي العلاجي المناسب ذات الخبرة والاسم ذات الثقة في مجال إنقاص الوزن وكلها عوامل تتوفر فى عيادات د.هيكل محمود.

تشمل تعليمات بعد الجراحة 

  • الابتعاد عن تناول الطعام لمدة يومين بعد الجراحة للسماح للجهاز الهضمي بالتعافى والشفاء. 
  • الالتزام بنظام غذائي وفقاً لتعليمات الطبيب.

إذ يتم إدخال الطعام بشكل تدريجي على مراحل :

المرحلة الأولى

هي مرحلة تناول السوائل بعد العملية خلال أول أسبوع بعد العملية إذ ينصح الطبيب بتناول جميع السوائل والعصائر الطبيعية والابتعاد عن السوائل الخالية من الكافيين وهي مرحلة مهمة في أول فترة بعد الجراحة.

 

المرحلة الثانية 

يبدأ المريض بإدخال الطعام الطري تدريجيا خلال الأسبوع الثاني، مثل: الزبادي واللبن الرايب والخضار المسلوق.

المرحلة الثالثة 

يبدأ المريض في نهاية الأسبوع الثالث تناول بعض الأطعمة اللينة، مثل: الخضار المشوي وشوربة الخضار مع الحرص على الاهتمام بالمضغ الجيد والتناول بشكل معتدل منتظم مع الحد من تناول العصائر.

 

المرحلة الرابعة

يبدأ المريض وقتها في بدء تناول الطعام العادي بعد مرور 6 أسابيع مع الحرص على توزيع الوجبات على مدار اليوم.

المضغ الجيد للطعام والابتعاد عن تناول الماء قبل الوجبات بنصف ساعة وبعد الوجبات بساعة.

الحرص على عدم المزج بين الأطعمة والشراب والابتعاد عن تناول المشروبات الغازية أو السوائل المحتوية على الكافيين.

مشاكل واضطرابات ما بعد الجراحة

توجد بعض المضاعفات والمشاكل التي يمكن أن تحدث بعد الخضوع للجراحة، مثل: 

  • انسداد الأمعاء وعدم القدرة على هضم الطعام والتعرض للقئ بشكل مستمر.
  • التعب والإجهاد العام والاضطرابات فى الجهاز الهضمي.
  • عدم التحسن في إنقاص الوزن.

تعد جراحات السمنة المختلفة هي الحل الأمثل للتخلص من السمنة المفرطة دون مخاطر أو مضاعفات مع عيادات د.هيكل محمود التي تتمتع بخبرة وثقة عالية في مجال التخسيس.