ما هو الإسقاط النجمي وحقيقته ؟

ما هو الإسقاط النجمي وحقيقته

ما هو الإسقاط النجمي وحقيقته ؟ وهل هو محرم في الإسلام؟ إن افتراض الخروج من الجسد عن طريق تشكيل نجمي، يفصل الجسم الفيزيائي والسفر خارجًا، وفي هذا الموضوع سوف نجيبك على كافة تساؤلاتك.

ما هو الإسقاط النجمي وحقيقته ؟

تتمثل حقيقة الإسقاط النجمي في افتراض انفصال الجسم، عن طريق الذهاب في الجسم الأثيري، حيث الذهاب إلى أي مكان تريده، وفكرته موجودة منذ القدم، وفي عديد من الديانات، فهي تعد حلم أو تأمل.

  • قال البعض بأن الإسقاط النجمي هو حقيقة أما هناك آخرون كذبوه.
  • يعد الإسقاط النجمي حركة العقل بينما الجسم في حالة نوم.
  • تم افتراض بأن هناك جسم أثيري يكون بجانب الشخص النائم، يستخدمه في الذهاب لأي مكان يريد.
  • يتم فيه التحكم في الحلم، وتكوين العالم الذي يريد، وكذلك يمكن السفر من كوكب إلى آخر، ومكان إلى آخر بسرعة فائقة.

الإسقاط النجمي في الإسلام

قبل الشروع في معرفة حكمه، يجب أولًا التأكد من وجوده، فقد اختلف كثير من العلماء حول ما هو الإسقاط النجمي وحقيقته، فهو ليس له برهان.

ما هو الإسقاط النجمي وحقيقته

قد نهانا الله عن اتباع ما ليس لنا به علم في سورة الإسراء، وعدم اتباع الأوهام والخيال، وورد عن النبي صلى الله عليه وسلم في حديث يعني أن من يشعر بأن داخله شعاع.

له روح فإنه يكون غافلًا عن حقيقة الغيب، وقد حرم العلماء الاسقاط النجمي للأسباب التالية:

  • علم الإسقاط النجمي ليس له دليل ملموس، وإنما هو خيال، وهو قد صنع ليضلل المسلمون.
  • يعد الإسقاط النجمي من صور الإلحاد، فهو من المعتقدات الوثنية والبوذية.
  • تعدي فكرة خروج الروح من الجسد والسفر بها كفر بعلم الغيب، لأن علم الغيب والجن والملائكة لا يعلمه إلا الله.

ما هو شعور أول تجربة من الإسقاط النجمي؟

قد صرح بعض الأشخاص الذين يمارسون الإسقاط النجمي بأنهم قد شعروا بهزات قوية من الطاقة، وكذلك الشعور بالشلل في وقت الخروج من الجسد، وإليك أبرز آرائهم:-

  • أنهم كانوا يسمعون أصوات مخيفة ورؤية أشياء غريبة.
  • سرعة نبضات القلب، حيث أن ذلك يحدث في أول تجربة من الإسقاط النجمي، وذلك بسبب الخوف عند انفصال الجسد.
  • فإن الخوف يظهر في أصوات وأشباح وأشكال مخيفة، وقد يتحول ذلك إلى ما يسمى بـإسقاط الخوف أي تجسده.
  • يمكن التغلب عليها ببساطة عن طريق اعتبارها غير موجودة، فالشخص هو المتحكم في حلمه، وفي ما يرى ويسمع.

هل يمكن رؤية وإيذاء الأشخاص أثناء الإسقاط النجمي؟

ما هو الإسقاط النجمي وحقيقته

من الممكن رؤية أي شخص تريد في الإسقاط النجمي، ولكنه لن يراك إلا إذا كان يقوم بالإسقاط النجمي، فإن من يقومون بالإسقاط النجمي يستطيعون رؤية بعضهم البعض.

لكن لا يراك الشخص الذي لا يقوم بالإسقاط النجمي، ويراك فقط عن طريق أن تظهر في حلمه، وسوف تكون على شكل هالة بيضاء، أما بالنسبة لإيذاء شخص، فلا يمكن ذلك.

فيحكي شخص تجربته أنه كان في غرفته، وحاول كثيرًا إضاءة الغرفة، ولم يستطيع الضغط على زر الإضاءة، وهكذا تكون علمت ما هو الإسقاط النجمي وحقيقته.

شاهد مقال معلومات عن الفضاء

مخاطر الإسقاط النجمي

  • يستنفذ طاقة الإنسان بشكل كبير، وذلك بسبب أنه ينتقل من مكان إلى مكان بعيد، وخصوصًا إذا كان الشخص غير مستعد.
  • يكون العقل في حالة نشاط مستمر، مما يسبب الإرهاق، وعدم القدرة الشخص على النوم العميق، وعدم استقراره.
  • رؤية الكثير من الكوابيس والأحلام المزعجة، وذلك بسبب اشتراك العقل الباطن في حالة الإسقاط النجمي.
  • عدم القدرة على تمييز الحلم من الحقيقة، لأن الإسقاط النجمي يفصل الشخص عن الحياة الحقيقية.
  • يعمل ضرر في خلايا المخ، وذلك لأنه يظل نشطًا، حتى أثناء فترة النوم، التي تعد هي الفترة التي يرتاح بها مخ الإنسان.
  • يتذكر بعض الأشياء التي لم تحدث من قبل، ويكون لديه خلط في ذكرياته، وعدم معرفة الحقيقي منها من الخيال.
  • وهناك علاقة بين الإسقاط النجمي والجن، حيث أن في وقته من السهل حدوث لبس من الجن، وذلك لأن الجسد بلا عقل.

فوائد الإسقاط النجمي

  • تساعد على زيادة وعي الإنسان بالأشياء المحيطة به في العالم، سواء كان بعض الأشخاص أو بعض الأشياء.
  • يساعد على التخلص من ارتفاع ضغط الدم.
  • يخلص من الشعور بالتوتر، ويقضي على الإرهاق
  • تنمية المهارات العقلية، وزيادة التركيز.
  • يقلل من فرصة الإصابة بالزهايمر ومرض الخراف، و يقوي الذاكرة.
  • شعور الفرد بكثير من المشاعر الإيجابية نحو المحيطين به، ونحو نفسه.
  • يستخدم في علاج الإدمان، حيث أنه يساعد الشخص على التحكم بنفسه.

في النهاية نكون قد تعرفنا على إجابة ما هو الإسقاط النجمي وحقيقته، وأنه عبارة عن نظرية اتخذها القدماء، ولم يثبت صحتها حتى الآن، كما أن لها فوائد وأضرار.

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *