أسباب تقوس الظهر وأعراضه وطرق علاجه، تقوس الظهر هو من الحالات المرضية المزعجة والمؤلمة، و في الغالب يحدث تقوس الظهر نتيجة الجلوس بشكل خاطئ، فتساهم هذه السلوكيات الخاطئة في ارتخاء العضلات أو ضمورها مما يؤدي إلى تقوس الظهر، وكبار السن هم من أكثر الفئات تعرضاً لتقوس الظهر، ولكن قد يحدث تقوس الظهر عند الأطفال وعند فئة الشباب، ويمكن معالجة تقوس الظهر من خلال الحفاظ على استقامة الظهر والجلوس بشكل صحيح وممارسة التمارين الرياضية والحركة.

أنواع تقوس الظهر

الانحناء الأجوف وهو ما يسمى بالبزخ:

  • ويصاب الإنسان به في منطقتي الفقرات العنقية والقطنية، ولكن عند زيادة الانحناء في منطقة الفقرات القطنية يسمى (تحدب قطني).
  • يشعر الشخص المصاب بألم في الظهر عند القيام ببعض الحركات اليومية وخاصةً أسفل الظهر.
  • بالإضافة إلى وضوح بروز الأرداف وظهور انحناء الظهر بشكل واضح.

الظهر المقوس وهو ما يُسمى الحُداب:

  • تتم الإصابة في منطقتي الفقرات الصدرية ومنتصف الظهر.
  • عند زيادة الانحناء يظهر العمود الفقاري من الأعلى على شكل دائري.
  • يشعر الشخص المصاب بألم في عضلات الرقبة والكتف وذلك نتيجة انحناء الرأس إلى الأمام.
  • يمكن أن تصل أعراض الإصابة إلى الصعوبة في التنفس.
  • قد تكون أسباب ظهور هذا النوع من تقوس الظهر هو عيب خُلقي.
  • حيث يتم تكوين العظام بشكل منحني أثناء مرحلة النمو أو الإصابة ببعض الأمراض المتعلقة بعظام العمود الفقاري أو الإصابة بالتهاب المفاصل أو الإصابة بهشاشة العظام أو الحوادث.
  • كما يتم تشخيص هذا النوع من تقوس الظهر باستخدام الأشعة السينية والمقطعية والتصوير بالرنين المغناطيسي واختبار رسم الأعصاب واختبار لوظائف الرئة.

حزام تقوس الظهر

تقوس الظهر

تقوس الظهر

يمكنك أن تقوم باستخدام حزام تقوس الظهر والذي يساعد الظهر أن يكون في وضعية مستقيمة، حيث يعمل ذلك الحزام على التخلص من العادات السيئة للجلوس، كما يعمل على تخليص الجسم من مشاكل الآلام التقوس ويمكن بسهولة التخلص على المدى الطويل من مشاكل ثني الظهر وتقوس الفقرات في منطقة الفقرات العنقية أو الفقرات الجذعية.

أفضل طريقة لعلاج تقوس الظهر

  • ممارسة اليوجا: لأن اليوجا تحافظ على وضع الجسم مستقيم.
  • ممارسة التمارين الرياضية: ارفع يديك في وضع أفقي وابدأ بتحريكهما بصورة دائرية.
  • التحرك باستمرار: تجنب الجلوس لمدة طويلة والتزم النشاط والحركة.
  • ممارسة السباحة: السباحة تعمل على تحريك جميع أجزاء، مما يعمل على مرونة الجسم وتمديد العضلات.
  • الابتعاد عن الضغط النفسي: يجب الابتعاد عن الضغط النفسي لتجنب إفراز هرمون الكورتيزول.
  • البقاء مشدوداً: يجب عليك الانتباه إلى وضعية ظهرك دائماً، بمعنى أنه لا يجب عليك أن تجعل جسدك مرتخياً عند الجلوس أو الوقوف، بل يجب عليك أن تحافظ على استقامة ظهرك وفرد كتفيك.

قد يهمك: متلازمة جيلبرت

تقوس الظهر عند الأطفال

تقوس الظهر

تقوس الظهر

توجد العديد من الأسباب التي يكون لها دور كبير في تقوس الظهر عند الأطفال، ومن أشهر هذه الأسباب ما يلي:

  • الحداب الخلقي:
    • اكتشف الأطباء أن هذا النوع من الحداب يولد به الطفل ولم يكن له أسباب واضحة بل هي إرادة الله.
    • كما لا تظهر أي أعراض على الطفل إلا عما يبلغ الطفل سن المراهقة.
  • الحداب الوضعي:
    • يحدث هذا النوع من الحداب نتيجة تكرار العادات اليومية بطريقة غير صحيحة.
    • حيث يقوم الطفل بالتقريب من التلفاز ليستطيع الرؤية أو الجلوس بطريقة خاطئة عند وقت المذاكرة أو حمل حقيبة مدرسية ثقيلة.
    • مما يؤثر على العضلات والأربطة الداعمة للعمود الفقاري خاصةً الفقرات العنقية.
  • حداب شيرمان:
    • يظن الأطباء أن هذا النوع من الحداب قد يحدث نتيجة توارثه من أحد أفراد العائلة.
    • وذلك لأن حداب شيرمان يحدث نتيجة نمو الحواف الأمامية للفقرات التي توجد في الجزء العلوي من الظهر أبطأ من الحواف الداخلية.
    • مما يؤدي إلى تقوس ظهر الطفل وجعله منحني للخارج.
  • التمثيل الغذائي:
    • يمكن أن يتم التمثيل الغذائي للجسم بصورة غير صحيحة والتي يكون من أشهر أسبابه الإصابة بمرض السكري أو اضطرابات الغدة الدرقية.
    • والتي يكون لها تأثير كبير في تكوين العظام وقوتها، مما يجعل الطفل غير قادر على استقامة ظهره وينحني أكثر.

اسباب تقوس الظهر

  • الأمراض العصبية والعضلية:
    •  تتمثل الأمراض العصبية العضلية في كل من (الشلل الدماغي، والسنسنة المشقوقة وضمور العضلات).
  • الانزلاق الفقاري أو الغضروفي: 
    • تحدث الإصابة بالانزلاق الغضروفي أو الفقاري نتيجة تعرض الطفل لمشاكل في العمود الفقاري أو قد يكون عيباً خلقياً.
    • كما يؤثر على الفقرات السفلية من العمود الفقاري فتجعل الظهر متقوس إلى الأمام.
  • أورام العمود الفقاري:
    • هناك بعض الأورام السرطانية التي يمكنها أن تصيب العمود الفقاري تحديداً في النخاع الشوكي.
    • كما يسمى هذا النوع من الورم بالورم الليفي العصبي.
  • الحوادث وبعض الأدوية: 
    • قد يتعرض الطفل لبعض الحوادث التي يمكنها أن تؤثر على عموده الفقاري أو يصاب ببعض الأمراض التي يكون علاجها له تأثير على استقامة ظهره.
  • بعض المتلازمات المرضية:
    • تتمثل هذه المتلازمات المرضية في نوعين: النوع الأول يسبب مرونة شديدة في المفاصل.
    • مما يجعل الطفل غير قادر على استقامة ظهره، أما النوع الثاني يكون نتيجة لأسباب وراثية.
    • كما تتمثل في اضطراب النسيج الضام للجسم.