متى بنيت صومعة حسان

متى بنيت صومعة حسان، حيث تعد تلك الصومعة من المساجد الهامة في المغرب العربي، توجد بمدينة الرباط وتم بنائه بأوامر من الملك يعقوب المنصور، وكانت توجد به صومعة كبيرة ذات شكل مربع، إلا أن بناءه لم يكتمل بسبب وفاة المنصور، ثم تهدمت أركانه واندثر بفعل الزلزال المدمر الذي ضرب المدينة بعد ذلك.


سبب تسمية صومعة حسان

قد يبحث البعض عن السبب الرئيسي في تسمية صومعة حسان بهذا الاسم المميز، ويمكن القول أن السبب يكمن في ما يلي:

  • يرجع سبب تسمية صومعة حسان نسبة إلى مسجد حسان الذي يمتاز باتساع مساحته وضخامة بناءه.
  •  أما حسان فهي قبيلة كبيرة كانت موجودة بمدينة الرباط عاصمة المغرب وبنى المسجد على أرض كانوا يمتلكوها.
  •  أما الصومعة فقد تم بناءها كي تضاهى صومعة الكتيبة بمراكش، وكذلك صومعة الخيرالد في إشبيلية.
  •  وقد امتازت صومعة حسان بعظمة تصميمها إذ بناها أفضل المعماريين بأمر من السلطان يعقوب الموحدي.
  • كما أراد السلطان الموحدي أن تنافس مدينة الرباط مدينتي فاس ومراكش بمعالمها الإسلامية المنفردة ومنها تلك الصومعة والمسجد.
  • وقد نجح في ذلك إلى حد كبير، حيث أصبحت الصومعة من الصوامع إن لم تكن أشهرهم على الإطلاق.

تعريف صومعة حسان

  • تعد الصومعة من أكبر المساجد في المغرب، بنيت على الطراز الأندلسي منذ أكثر من تسع قرون بأوامر الملك يعقوب المنصور.
  •  وأراد أن تكون أكبر مئذنة في العالم، فاختار لبنائها أفضل المعماريين آنذاك مثل المعماري جابر بن أفلح.
  • تتمتع الصومعة  بشكلها المميز فهو مربع، أما ارتفاعها فيصل إلى حوالى 44 متر.
  •  ويوجد بداخلها سلم داخلي عال ملتو من أجل الوصول إلى الطابق الأعلى.
  •  أما في الجزء الأسفل فموجود به ست غرف واسعة وعلى أحدث طراز.
  •  كما  زينت الجدران الخارجية والداخلية من الصومعة بنقوش وزخارف جميلة على الطراز الأندلسي.
  • يبلغ عرض سور الصومعة متر ونصف، أما ارتفاعه فيصل إلى تسع أمتار وربما أكثر.
  •  ويختلف تصميم المسجد عن باقي المساجد المغربية فمنارته تواجه المحراب الخاص بالصومعة على خط مستقيم وهذا ما يعطيها قوة وصلابة.
  •  استخدمت أحجار الصلد في بناء الصومعة بالإضافة إلى الأسقف الخشبية والبلاط المزخرف بالنقوش الأندلسية.
  • ومن الهام معرفة أنه  يوجد بالصومعة ضريح الملك محمد الخامس الذي يزوره أهل المدينة من وقت للآخر، كذلك أضرحة عائلته.
  • أما مكان بناء الصومعة فيمتاز بمتانته وتحمله للزلازل القوية والدليل على ذلك عدم تهدم المبنى بالكامل خلال الزلزال الذي ضرب الرباط في عام 1755م.

لماذا لم يكتمل بناء صومعة حسان

متى بنيت صومعة حسان

بعدما أعطى السلطان يعقوب المنصور أوامره ببناء الصومعة بدأت عملية البناء على قدم وساق إلا أن هناك عدة عوائق أوقفت عملية إتمام البناء ومنها:

  1. اشتعلت الحروب الداخلية بين القبائل المختلفة بالرباط وهي المعروفة باسم الحروب الأندلسية التي استمرت عشرات السنوات، وهذا بالطبع أثر بشكل واضح على إمكانية الاستمرار في البناء.
  2. الانقسام والتفرقة بين حكام الموحدين بعد وفاة السلطان المنصور يعقوب، مما جعلهم يتوقفون عن البناء، ويهتمون ببناء قصورهم الفخمة ومشاريعهم الكبيرة.
  3. الزلزال الذي ضرب المدينة في عام 1755م وقد هدد بانهيار المسجد حيث انهار جزء كبير من الصومعة والرواق الداخلي.

صومعة حسان من الداخل

  • بنيت الصومعة على تل عال مواجه لمدينة سلا.
  • كما يطل على الضفة الجنوبية لنهر أبى رقراق، وتبلغ مساحة المسجد حوالى 25 ألف و500 متر مربع.
  •  ويحيط به سور كبير من التراب المدكوك بنيت علية أبراج عسكرية.
  • أما في جهته الجنوبية الغربية يوجد ست أبواب يجاورها أربع فتحات أخري، تؤدى الأبواب إلى قاعة مربعة كبيرة مخصصة للصلاة منقسمة إلى مكانين متباينين.
  • و بداخل المسجد صحن واسع بالقرب من المنارة بالإضافة إلى أن الأعمدة صنعت من الرخام والحجر الرملي الأحمر على غرار الطابع الأندلسي بالقرن الثاني عشر.
  •  يتربع ضريحي الملك محمد الخامس، والحسن الثاني في محاذاة المسجد.
  • ومن الهام معرفة انه بمرور الوقت تحول المكان إلى مزار سياحي خاصة لأهل المغرب لالتقاط الصور.
  •  وكان قد شهد زيارات لرؤساء عرب وأجانب فتنوا بجماله وبراعة بنائه.
  • ولا يزال المكان إلى الآن شاهدًا على التقدم المعماري والزخرفي المميز والذي قد يستحيل وجوده في غيره من الاماكن.

 

  • amira shaban

    أميرة شعبان، مترجمة فورية، أعشق الكتابة وأجد فيها شغفي، لدي طفلتان(لمى وتيا)، وأتمنى أن أكون لهما سوبر ماما.

    مقالات ذات صلة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    زر الذهاب إلى الأعلى