ماهو زمام الأنف واشكالها بالذهب وانواع الطبي واضراره

زمام الأنف

كما نرى في وقتنا الحالي هذا رجوع كل ما كان قديماً ليصبح موضة رائجة، ومن بين ما أُعيد استخدامه من قبل مصممي الزينة والحلي هو زمام الأنف والذي يطلق عليها حالياً (بيرسينج)، فما هو زمام الأنف هذا ما سوف نتعرف عليه في مقالنا في معلومة بالتفصيل. 

ما هو زمام الأنف 

زمام الأنف هو:

  • يعتبر  من الحلي ذات التراث الشعبي القديم. 
  • وقد شاع استخدامه في أفريقيا والهند وباكستان. 
  • عبارة عن حلق يوضع في الأنف من خلال ثقب الأنف بغرض الزينة في المناسبات كالزواج مثلاً. 
  • يقال أن أقدم تاريخ لحالات ثقب الأنف من أجل تركيب الزمام  يعود إلى ١٥٠٠ سنة قبل الميلاد. 
  • من العادات والتقاليد الأصيلة في الهند، فقد ظهر في القرن السادس عشر، ويعتقد الهنود أن المرأة الحامل لو وضعت الزمام في الجانب الأيسر سيسهل ذلك ولادتها ولن تشعر بآلام الولادة. 
  • كما يضعونه أيضا للبنات عند البلوغ في الجانب الأيسر اعتقاداً منهم أنه يخفف من آلام الدورة الشهرية، وتشتهر به الهند حتى الآن. 
  • اشتهر الزمام  في الوقت الحديث باسم (البيرسينج) وأصبح موضة رائجة يتسابق عليها الفتيات، ويوضع لنفس الغرض وهو التزيين، ولكن ليس بشرط المناسبات فهو يوضع في أي وقت. 
  • تطور أيضا ليصبح هناك زمان الأنف الدائري الذي لا يحتاج إلى ثقب لكي تقوم بتثبيته ولكن يكفي تركيبة والضغط عليه. 
  • وظهر أيضا زمامات الأنف الملصق والمغناطيسي. 

"<yoastmark

أشكال زمام الأنف ذهب 

تتنوع أشكال الزمامات المستخدمة نظراً لاختلاف الأذواق، فما يناسب الوجه المدور يختلف عما يناسب الوجه الطويل وهكذا، فمن أشكال الزمام المستخدمة ما يلي:

زمام الانف الدائري:

  • هذا النوع من الزمامات  لا يشترط أن يكون هناك ثقب في الأنف. 
  • فيمكن أن يُشبك دون ثقب.

قد يهمك: تجربتي مع خيوط الأنف

زمام الأنف السفلي:

  • يشترط وجود ثقب حتى يشبك به الزمام. 

زمام الأنف المرصع:

  • هو وع من الزمامات يوجد به سلسلة يمكن ارتداؤه في  الأنف أو في الأذن. 

زمام الأنف المسماري:

  • هو أكثر الأنواع انتشاراً وهو النوع المفضل لكثير من الفتيات نظراً لسهولة ارتداؤه ورقة مظهره. 
  • ويشترط وجود ثقب لتثبيته.

أما بالنسبة لمكانه الصحيح أو الشكل المناسب من الزمامات، فإن الشخص المختص هو من يستطيع تحديد ذلك وفقاً لخبرته بما يتناسب مع شكل الأنف. 

زمام الأنف الكبير 

"<yoastmark

تلجأ الفتيات إلى وضع زمام الأنف كنوع من أنواع الزينة وإضافة اللمسة الجمالية للأنف، ففي الغالب كلما كان حجم الزمام الموضوع في الأنف صغير كلما زاد جماله لذلك: 

  • يفضل لصاحبات الأنف الكبير أن يضعن الزمامات الصغيرة في الأنف، وذلك لكي لا يظهر بصورة غير لائقة أو بشكل مبتذل. 
  • من الأفضل أن يتم تجربة الزمام اللاصق أو المغناطيس أولاً ومعرفة الشكل والحجم الملائم قبل خوض تجربة الثقب. 

زمام الانف الطبي 

يفضل لبس زمامات الأنف الطبي لمدة شهر بعد إجراء عملية الثقب سواء بالأنف أو أي منطقة أخرى بالجسم. 

  • يمكن تحريك الزمام الطبي بشكل بسيط لتنظيف الجرح بمحلول الملح ووضع المضاد الحيوي على المنطقة المثقوبة لمدة نصف ساعة. 
  • كما يفضل عدم ترك المرهم مدة طويلة لأنه يقوم بتجميع البكتيريا مما يؤدي إلى نتيجة عكسية. 
  • بعد المدة المحددة يمكن الاتجاه إلى ارتداء الإكسسوار سواء كان من الذهب أو الفضة أو البلاتين. 

أضرار زمام الأنف 

تظهر الأضرار في حالة عدم العناية بمكان الثقب، أو عدم تعقيم أداة الثقب فتكون النتيجة كالتالي:

  • قد تحدث التهابات موضعية. 
  • من الممكن حدوث عدوى ميكروبية.
  • احتمال حدوث نتوءات في ثقب الأنف. 

يجب أن يتم إجراء عملية الثقب من خلال أشخاص محترفين، لأنه لو لم يتم ذلك فقد يتم إتلاف أعصاب الإحساس في الأنف خلال عملية الثقب. 

هناك بعض الحالات لديهم حساسية جلدية  للمعادن أو أي مادة يصنع منها المجوهرات بشكل عام، وفي هذه الحالة سوف يحدث تورم مكان الثقب وقد يصل إلى تكوين صديد.

نتوءات ثقف الأنف وأسبابها

هي عبارة عن ندبات تظهر على الجلد بسبب عدم العناية الشخصية بمكان الثقب أو استخدام أجهزة غير معقمة سواء في الأنف أو أي منطقة أخرى بالجسم لوضع حلق أو أي من إكسسوارات الزينة، ويتم تعافي نتوءات ثقب الأنف في فترة من ٤ إلى ٦ أشهر. 

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *