كيف مات سيدنا موسي

كيف مات سيدنا موسي من الأسئلة الهامة التي قد تتبادر إلى الذهن من حين لآخر، فقد ذكرت الكثير من الروايات والأقاويل عن موت موسي عليه السلام، لكن الأحاديث النبوية والقرآن ذكرا كيفية وفاته بعدما ناهز عمره المئة والعشرين عاماً، ومن بعد وفاته تفرق بني إسرائيل وعصوا الله، فكان مصيرهم الفرقة وحرمانهم من الأرض الصالحة طوال حياتهم، ولمزيد من المعلومات كونوا برفقتنا.


كيف مات سيدنا موسي؟

  • ورد في الحديث الشريف قول النبي صلى الله عليه وسلم ” جاء ملك الموت إلى موسي ليقبض روحه فقال له: أجب ربك فلطم موسي عين ملك الموت ففقأ عينيه”.
  • وقد ذكر العلماء والمفسرين كيفية وفاة موسي وكان منهم أبي هريرة رضي الله عنه فقال: عندما جاء ملك الموت إلى موسي كي يقبض روحه.
  • غضب موسي غضبا شديدا وكان معروفا بالعصبية السريعة، فلطمه لطمة قوية فقأت احدي عينيه.
  • فرجع الملك إلى ربه وأخبره أن موسي يرفض قبض روحه.
  • فرد الله بصر الملك وطلب منه العودة مرة أخري لنبيه موسي، كي يخبره بأن الله يطلب منه وضع يده على ثور كثيف الشعر.
  • وسوف يزيد عمره سنوات بعدد شعرات الثور التي غطت يده، ومن بعدها يموت.
  • لكن موسي رفض ووافق على الموت داعيًا ربه أن يقرب بينه وبين الأرض المقدسة مسافة حجر واحد لطهارتها وبركتها.
  • ولم يطلب الوجود بالقدس خوفًا من فتنة الناس وحجهم لقبره بدلًا من الكعبة المشرفة.
  • كما جاء في رواية أخري حول وفاته  أن نبي الله موسي خلال سيره في الصحراء وجد مجموعة من الملائكة يستعدون لحفر قبر واسع.
  • وكان هذا المكان حوله أشجار زاهية تفوح منها رائحة زكية، فسألهم عن صاحب هذا القبر.
  • أخبروه أن الله أمرهم بحفره ليدفن فيه أحد عباده المخلصين صاحب منزلة كريمة عند الله.
  • فدعته الملائكة أن يكون هو الميت، فوافق موسي على الفور، ونام داخله حتى مات.
  • كما يقال أن موسي مات في سن المائة والعشرين عامًا.
  • وهناك رأي يجزم أنه كان في سن المائه والثمانية عامًا.
  • وقد مات بعد وفاة أخيه هارون بثلاث سنوات بعد التيه الذي فرضه الله على بني إسرائيل.
  • وتولي زمام الحكم من بعده يوشع بن نون فتاه بأمر من الله.

لماذا يحيي الله سيدنا موسي كل ليلة في قبره؟

  • في رحلة الإسراء والمعراج المباركة رأي الرسول عليه الصلاة والسلام سيدنا موسي قائم في قبره يصلى في السماء السادسة.
  • حيث جاء في حديث عن أنس بن مالك عن النبي قال” أتيت على موسي ليلة أسري بي عند الكثيب الأحمر وهو قائم يصلى في قبره”.
  • ومن المعروف أن الأنبياء لهم مكانة خاصة عند الله فبعد وفاتهم تستقر أرواحهم في السماء في الرفيق الأعلى.
  • أما صلاة موسي في قبره فتشير إلى التلذذ بعبادة وطاعة الله وهذه فضيلة أكرمه الله بها.
  • وهناك رواية أخري تؤكد أن الله حبب الصلاة لأنبيائه.
  • لذلك بعد وفاتهم يبقيهم على ما كانوا يحبون، وبالطبع فإن الصلاة هي أشرف تكريم ومنحة لموسي عليه السلام.

كيف مات سيدنا سليمان؟

كيف مات سيدنا موسي

  • كان في موت النبي سليمان أعجوبة ومعجزة كبيرة.
  • حيث أمر الجن أن يستكملوا بناء بيت المقدس، وعندما شعر باقتراب أجله قال لأهله ألا يخبروا الجن حتى يفرغوا من بناء الصرح العظيم.
  • ودخل إلى محرابه كي يتعبد، وظل متكئا على عصاه حتي موته.
  • وبقى قائما على هذا الشكل سنة كاملة حتى فرغ الجن من البناء.
  • فأرسل الله دابة الأرض لتأكل عصاه فوقع على الأرض، وحينها عرف الجن بموته وكانوا يعتقدون أنه حي ويتابع عملهم.

كيف مات سيدنا عيسى

  • يعتقد البعض أن عيسى مات لكن القرآن نفي ذلك فمازال النبي حي.
  • فروحه لم تفارق جسده قال تعالي” وقولهم إنا قتلنا المسيح عيسى بن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه ولكن شُبّه لهم وإن الذين اختلفوا فيه لفي شك منه مالهم به من علم إلاّ اتباع الظن وما قتلوه يقيناً، بل رفعه الله إليه وكان الله عزيز حكيماً، وإنّ من أهل الكتاب إلاّ ليؤمننّ به قبل موته ويوم القيامة يكون عليهم شهيداً”.
  • كما أنه سوف ينزل من السماء في آخر الزمان ليقضي على فتنة الدجال وسوف يكون هذا قرب قيام القيامة.

amira shaban

أميرة شعبان، مترجمة فورية، أعشق الكتابة وأجد فيها شغفي، لدي طفلتان(لمى وتيا)، وأتمنى أن أكون لهما سوبر ماما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى