يعتبر قمل القطط نوع من الطفيليات الخارجية التي تصيب القطط، فقد تصيب قطط الشارع أو القطط المنزلية في حالة إهمالها، وهي ليست معدية، تعرف أكثر على تلك الطفيليات من خلال معلومة. 

ما هو قمل القطط 

يهتم مربى القطط بمعرفة كل الأمراض التي تصيب القطط ومنها القمل، إليك بعض المعلومات عنه:

  • القمل هو نوع من الطفيليات التي تعيش على الجلد. 
  • هي تحتاج إلى علاج حتى لا تنمو وتنتشر في كل أجزاء الجسم. 
  • كما أن ذلك الطفيل غير منتشر مثل البراغيث والقراد. 
  • يتغذى القمل على جلد القط المصاب، ويصيب الحيوان نتيجة الإهمال أو عدم النظافة. 
  • يعتبر ذلك المرض من الأمراض الغير معدية والتي لا تنتقل من الحيوان المصاب إلى حيوانات أخرى. 
  • والجدير بالذكر أن القمل قد يتسبب في الإصابة بالدودة الشريطية. 
  • كما أنه في حالة عدم علاجه قد يكون سبباً في تساقط شعر الحيوان المصاب. 
  • يصاب الحيوان المصاب بتهيج الجلد وذلك لأنه قد يعض الحيوان ليمص دمه. 
  • ونتيجة لذلك فإن القط المصاب قد يخدش أو يعض المكان المصاب بالقمل. 
  • ظهور بقع بنية اللون أو بيضاء في جسم القط المصاب. 
  • يصاب القط بالأرق. 

ومن الأماكن التي تصاب بقمل القطط ما يلي:

  • الرأس.
  • الأذن.
  • الكتف.
  • الأربية.
  • الذيل.
  • فتحة الشرج.

أعراض قمل القطط 

يعيش القمل أساساً على بقايا الجلد على جسم القط، لذا نجد أن القط المصاب يعاني من الحكة الشديدة. 

ومن أعراض إصابة القط بالقمل ما يلي:

  • قيام القط بخدش نفسه باستمرار أو عض فرائه، وتحديداً الرأس والكتف. 
  • من الممكن رؤية بعض الجروح في جسم القط نتيجة العض أو الخدش. 
  • تهيج و احمرار الجلد نتيجة خدش الحيوان نفسه. 
  • في بعض الحالات قد يتساقط شعر القط المصاب. 
  • أيضا يكون شعر القط غير نظيف ومعقد. 

علاج قمل القطط 

يعد علاج ذلك المرض عند القطط ليس بالأمر الصعب. 

حيث يصف الطبيب البيطري بعض الخيارات في العلاج للتخلص من ذلك الأمر. 

قمل القطط

والجدير بالذكر أنه يمكن تنفيذ العلاج عدة مرات للتخلص من قمل القطط، ويكون العلاج عبارة عن:

عزل القط:

  • في حالة وجود أكثر من قط في المكان، تعد الخطوة الأولى للعلاج هي عزل القط المصاب. 
  • وذلك لتجنب انتقال القمل من الحيوان المصاب إلى باقي القطط. 
  • يعد العزل مفيد أيضا لأنه يقلص المساحة المطلوب تنظيفها من القمل فبدلاً من تنظيف المنزل كاملا تنظف غرفة العزل فقط للتخلص من القمل. 

العلاج الدوائي:

  • يصف الطبيب البيطري مبيد الحشرات والطفيليات كنوع من العلاج. 
  • ويكون عبارة عن غسول طبي وشامبو. 
  • كما يصف علاج دوائي يحتوي على أي مادة فعالة من التالي:  فيبرونيل أو إيميداكلوبريد، أو سيلامكتين.
  • يراعى التأكد قبل الاستخدام من كون المنتج المستخدم صنع من أجل القطط وليس الكلاب. 
  • وذلك لأن منتج الكلاب قد يكون مميتاً إذا استخدم للقطط. 

الاحتياطات المنزلية:

  • يوجد عدد من البخاخات والمساحيق التي صنعت من أجل التخلص من القمل عند القطط في المنزل. 
  • لذا ينصح باستخدام تلك البخاخات خلال فترة العلاج للتنظيف.
  • كما ينصح بغسل الفرش الموجود في المكان وتركه يجف في درجة حرارة عالية. 
  • أيضا يراعى غسل وتعقيم الأدوات الخاصة بالقط المصاب مثل الفرشاة والمشط. 
  • إلى جانب ذلك ينصح بتعقيم الأماكن المفضلة للقط مثل السرير أو الأريكة. 

حلق الفراء:

  • في حالة ما إذا كان الأمر شديد الخطورة قد يوصي الطبيب البيطري بحلق الفراء للتخلص من القمل. 

هل ينتقل القمل من الحيوان للإنسان

يتساءل الأشخاص المربيين للقطط هل يمكن أن ينتقل القمل من القط المصاب إلى الأشخاص المختلطين به؟، الإجابة هي:

  • يصيب القمل الحيوان ويتغذى على الدم الذي يمتصه من الحيوان. 
  • وقد ينتقل القمل من منطقة إلى أخرى في جسم الحيوان. 
  • ولكن ليس هناك داعي للقلق حيث أن قمل القطط لا ينتقل إلى الإنسان. 
  • كما أن القمل الذي يعيش في رأس الإنسان لا يمكن أن يصيب القطط. 
  • وذلك كون كل نوع من الطفيليات له عائل معين يعيش فيه ويتغذى منه. 

هل قمل القطط معدي

يخشى مربين القطط من الطفيليات التي تصيب القط، ويتساءلون عن مدى العدوى لتلك الطفيليات، والإجابة هي:

  • يعد القمل معدي للقط المصاب نفسه حيث أن القمل لا يصيب منطقة فقط ولكنه ينتشر ويغزو الحيوان المصاب كله. 
  • كما أنه  من الممكن أن ينتقل من القط المصاب إلى القطط الأخرى في نفس المكان.
  • أما بخصوص الإنسان فإن القمل عند القطط غير معدي للإنسان.