فيروس دلتا

يشعر الأشخاص في كافة أرجاء العالم بالقلق إزاء متحور فيروس الكورونا شديد العدوى الذي يدعى “دلتا”، لهذا فإننا قد قمنا بجمع أحدث المعلومات من الخبراء الخاصة بهذا الموضوع، وذلك الإجابة على بعض الأسئلة الأبرز شيوعاً وانتشاراً حول ذلك المتحور الجديد في تلك المقالة، الذي يسمى بفيروس دلتا.


 

ما هو فيروس دلتا؟

إن منظمة الصحة العالمية قامت بوصف متحور فيروس الكورونا الذي يدعى “دلتا” بالمتحور الباعث على القلق.

  • كما أن هذا يرجع إلى زيادة قابليته للانتشار وزيادة قدرته على حدوث شكل حاد من المرض.
  • إذ أنه عند ظهور هذا المتحور “دلتا” والتعرف عليه، تم اكتشاف أنه  ينتشر بسرعة وفاعلية بين الأشخاص.

فيروس دلتا

كيف ظهر متغير دلتا؟

حينما ينتشر الفيروس بسرعة ويؤدي إلى حدوث عدوى كبيرة، تزداد احتمالية تحور الفيروس.

  • هذا بجانب أنه كلما ارتفعت فرص انتشار الفيروس، ارتفعت فرص خضوعه للتغييرات.
  • كما أن الخبراء يراقبون بشكل مستمر المتغيرات الجديدة من فيروس كورونا، وذلك للتعرف على ما إن كانت تنتشر بسهولة أكبر، أو تؤدي إلى حدوث مرضًا أكثر حدة، أو من الممكن أن يكون لها تأثير على فعالية تدابير الصحة العامة أو اللقاحات.
  • هذا بجانب أن أفضل طريقة يمكننا عن طريقها التقليل من انتقال كوفيد-19 هي أن ياخذ الأشخاص اللقاح حينما يكون متاحا لهم ويستمرون في السير على النصائح الحالية فيما يتعلق بمنع انتشار الفيروس.
  • كما أن من بين هذه النصائح، التباعد الجسدي وارتداء الكمامة وأيضاً غسل اليدين باستمرار والانتظام في تهوية المناطق الداخلية.

تعرف علي فيروس نيباه.

هل المتحور “دلتا” أكثر عدوى؟

في الحقيقة أن الإجابة تكون بنعم، إذ أن المتحور “دلتا” شديد العدوى، وذلك تقريباً ضعف قدرة المتحورات السابقة.

  • كما أن الاحتياطات نفسها المتبعة، مثل الابتعاد عن الأماكن المزدحمة، والمحافظة على مسافة التباعد عن الآخرين، بجانب ارتداء الكمامات، ينبغي تطبيقها مع المتحور “دلتا”.

هل لقاحات فيروس الكورونا فعالة ضد المتحور “دلتا”؟

في الحقيقة أن الإجابة هي نعم، إذ أنه لا تزال لقاحات فيروس الكورونا المعتمدة من منظمة الصحة العالمية فعالة جداً في الحماية والوقاية من أعراض المرض الشديدة والوفيات.

  • كما أنه من المهم للغاية  المهم الحصول على الجرعتين في اللقاح للوصول إلى أقصى قدر من الحماية.
  • حيث أن اللقاحات تقوم بحماية معظم الناس من الإصابة بالمرض، ولكن ليس هناك لقاح فعال بنسبة 100%.
  • كذلك أنه من الممكن أن يصاب عدد قليل من الأشخاص الذين تم حصولهم على عدوى فيروس الكورونا، وذلك ما يدعى “العدوى المخترِقة”.
  • هذا بجانب أنه من المرجح أن تكون أعراض، هؤلاء الأشخاص الذين قد حصلوا على اللقاح وأيضاً تمت إصابتهم بكوفيد-19، أخف.
  • كذلك إن كنت تعيش في منطقة ذات مستويات عالية من انتشار فيروس الكورونا، فمن الأفضل أن تتخذ احتياطات إضافية حتى إن كنت ملحقاً.
  • كذلك إن تم تطعيمك بالكامل ولكن ظهرت عليك أعراض فيروس الكورونا، فلا بد أن تتصل بطبيبك حول ما إن كان ينبغي عليك إجراء الاختبار أو لا.

أقرا ابضا عن فيروس زيكا اسبابه واعراضه وخطورته للحامل.

هل من المرجح أن يصاب الأطفال بالعدوى بسبب المتحور “دلتا”؟

لا يستهدف المتحور “دلتا” الأطفال بشكل محدد، وبالرغم من هذا فإن المتحور “دلتا” يكون أكثر عدوى من السلالات الأخرى.

  • كما أن الأشخاص الذين يختلطون بالآخرين بشكل اجتماعي، ومن لم يحصلوا على اللقاح، يكونوا الأكثر عرضة للإصابة بالمتحور “دلتا”.

كيف يمكنني حماية نفسي وعائلتي من المتحور “دلتا”؟

قم بالاطلاع على أحدث التقارير التي تتعلق بمستوى انتشار فيروس الكورونا في المجتمع الذي تعيش فيه.

  • كما قم باتباع التوجيهات المحلية، وبشكل عام، كلما زادت نسبة انتشار العدوى، ارتفعت مخاطر التعرض المتوقعة بالأماكن العامة، وفينا يلي بعض الطرق الأساسية لحماية ووقاية نفسك وأحبائك:
  • الابتعاد عن الأماكن المزدحمة، ولا بد الحفاظ على مسافة التباعد عن الآخرين.
  • كذلك ينبغي الحفاظ على التهوية الجيدة في كافة المساحات الداخلية.
  • ارتداء كمامة بالاماكن العامة حينما يكون هناك انتشار للعدوى بالمجتمع المحلي وإن كان التباعد الجسدي ليس ممكن.
  • غسل اليدين باستمرار بواسطة استخدام الصابون والماء، أو بفرك اليد بواسطة مادة كحولية.
  • حينما يحين دورك، قم بأخذ اللقاح، حيث أن لقاحات فيروس الكورونا التي قامت منظمة الصحة العالمية بالموافقة عليها تكون مأمونة وفعالة.

المصدر [1]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى