علاج ضيق مجرى البول بالاعشاب وبدون جراحة، يعد مجري الجهاز البولي، إحدي أعضاء جسم الإنسان، بمثابة أنبوب يبدأ من المثانة يقوم بإخراج البول إلي خارج جسم الإنسان، ويتكون من الكليتين والحالب والإحليل والمثانة.

يختلف مجري البول عند الذكور عن الإناث، حيث أنه عند الذكور يبدأ من العضو الذكري، وعند الإناث يبدأ من الفتحة الأمامية للجهاز التناسلي، وقد يصاب مجري البول ببعض المضاعفات، وتؤدي إلي ضيقه، نتيجة الإلتهابات والتليفات في جداره، واليوم سنعرض إليكم علاج ضيق مجري البول بدون جراحة.

أعراض ضيق مجرى البول

يعد ضيق مجري البول، من المشكلات التي قد تصيب الجهاز التناسلي، لكلا الجنسين الرجال والنساء، وبمختلف الأعمار، حيث أن مجري البول بمثابة أنبوبة تصنع وتخزن وتخرج البول إلي خارج الجسم.

وقد يصاب مجري البول بضيق، بسبب إتباع عادات خاطئة، ممارسة العادة السرية بإستعمال مواد كيمائية لزجة، تعمل على تضيق مجري البول، مما يؤدي إلي ظهور بعض الأعراض، والمضاعفات وتتمثل في، صعوبة في التبول وقلة جريانه، حرقان مصاحب للتبول، عدم القدرة على إفراغ كامل للمثانة، آلام شديدة في الخاصرتين بسبب ضغط البول على الحالبين، وبالتالي يضغط على الكليتين، بخ البول بصعوبة، زيادة الرغبة بالتبول، بطء في جريان البول، وإلتهابات في البروستاتا.

شاهد أيضاً:أسباب عدم نزول المني لمدة شهر عند القذف للرجال وعلاجه

علاج ضيق مجرى البول بدون جراحة

يعتبر ضيق مجري البول من المشكلات، التي تقلق الكثير من الأشخاص، لعدم القدرة على تخليص الجسم، من الفضلات بشكل طبيعي، حيث يضع الطب بعضاً من الخطط العلاجية في الحالات البسيطة، وعلاج ضيق مجري البول، بدون التعرض للمناظير والشق بالجراحة.

حيث يمكن علاج ضيق مجري التبول، من خلال إستخدام بعض الطرق الطبيعية، كالتداوي بالأعشاب، والتي تتمثل في، خل التفاح في علاج معظم إضطرابات عدوي المسالك البولية، ماء البقدونس في تخفيف حدة إلتهاب المسالك البولية، والحد من تفاقم البكتيريا وإنتشارها في مجري البول.

عصير التوت البري والذي يمتاز بالعديد من الخصائص، في محاربة البكتيريا ومنعها من الإلتصاق، في جدار الجهاز البولي، من خلال تناول كأس من التوت البري الغير محلي ولمدة أسبوع، والظيان، زهرة العُطاس، الغُلطيرة المسطحة، الثوم والبصل، الفواكه الغنية بفيتامين ج،  وممارسة التمارين الرياضية المناسبة.

هل ضيق مجرى البول يؤثر على الانتصاب

تعد مشكلة ضيق البول لدي الرجال، من المشاكل التي تستدعي القلق وتثير التخوف، وعدم الراحة لديهم، وما يترتب عليها من مضاعفات، وآثارها الخطيرة على حياته الجنسية، خوفاً من ان تؤثر على حياته الزوجية.

وجاء الطب منافياً لإحتمالية تأثير ضيق مجري البول، على حياة الرجل الجنسية، من حيث انتصاب العضو الذكري، وعدم تأثيرها على ممارسة العلاقة الجنسية، في حين أن الإنتصاب، ينتج من خلال تدفق الدم، في أجزاء تسمي الكهفية، وهي جزء من الجهاز التناسلي، لدي الرجال بعيداً عن منطقة الإحليل الخاصة، والمسؤولة عن إخراج البول.

علاج ضيق مجرى البول بالادوية

ضيق مجري البول، من المشكلات التي تهاجم الجهاز البولي، والتي تستدعي وتثير القلق، وفي حين تعد إصابة الرجل بتضخم البروستاتا، من المشكلات الخطيرة، التي تؤدي إلي ضيق مجري البول لدي الرجال.

ويمكن التغلب على مشكلة ضيق مجري البول بالأدوية الطبية، والتي تتمثل في حاصرات ألفا، وهذا النوع من الأدوية والعقاقير الطبية، التي تساعد على إرتخاء عضلات البروستاتا جميعها، وتناول دواء فيناستيرايد، وهو نوع من العقاقير، يساعد على إنكماش البروستاتا، والحد من تضخمها.

نصائح بعد عملية توسيع مجرى البول

يعد ضيق مجري البول من أخطر المشاكل، التي قد تهاجم الجسنين على حد السواء، تثير القلق والحيرة في كيفية إبجاد الحلول، في علاج مشكلة التخلص من البول، وما يعقب عليها من مضاعفات وآلام شديدة تصاحب ضيق مجري البول، ويكون حلها بإجراء عمليات توسيعية لمجري البول.

وهناك بعضاً من النصائح يجب إتباعها، بعد إجراء العملية التوسيعية وتتمثل في، ممارسة رياضة المشي، الراحة وقت التعب، تناول أطعمة قليلة الدهون مثل اللبن الرائب والدجاج والأرز المسلوق، خبز التوست المحمص، شرب كميات وفيرة من الماء، تناول الفواكه والخضراوات الغنية بالألياف، إستعمال الملينات وقت الحاجة.

علاج ضيق مجرى البول بالاعشاب وبدون جراحة، يعد مشكلة ضيق مجري البول، من المشكلات التي تصيب الجهاز البولي، وتثير القلق والمخاوف، ويستدعي فيها زيارة الطبيب المختص، وينصح بعدم تناول أي نوع من العقاقير بدون إستشارة طبية تفادياً لحدوث آي مخاطر آخري.