عشبة ميليسا 

عشبة ميليسا هي نبات عشبي ينمو في حوض البحر الأبيض المتوسط، ودول أوروبا لها أزهار بيضاء وساق مربعة تحتوي تلك العشبة زيوت طيارة، كما تحتوي زهرة هذا النبات على أربع بذور، رائحتها رائعة تشبه رائحة الليمون والنعناع، لذا سوف نتعرف على فوائد هذا النبات المتعددة من هذا المقال. 


ما هي عشبة ميليسا 

هي الترنجان أو المليسة المخزنية وهي عبارة هان نبات عشبي من النباتات الدراجة التي تشبه النعناع ويمكن استخدامها كمشروب. 

عشبة ميليسا

  • طول تلك العشبة يتراوح ما بين 70 إلى 150 سم، كذلك تنم. في فصل الربيع، كما أنها تحتاج إلى أشعة الشمس حتى تنمو بشكل جيد، كما أنها لا تفضل الظلام. 
  • تنمو في مناطق آسيا الغربية وفي دول أوروبا، ودول حوض البحر الأبيض المتوسط. 
  • تحتوي أوراقها على مجموعة من المركبات والعناصر مثل سيترونيلا، مواد مرارية، جيرانيول. 
  • يطلق عليها العديد من الأسماء مثل النعنع الصوفي أو الحبق الترنجاني، لكن الاسم الأشهر لها والذي يمكنك الحصول عليه من العطارة هو (بلسم الليمون) لتشابه الرائحة بينهما. 
  • تميل زهرة هذا النبات إلى اللون الأبيض وربما تميل إلى الاصفرار أيضا. 
  • أوراقها صغيرة، ويوجد بها العديد من الغدد التي تقوم بإفراز مواد طيارة. 
  • في حال تم قطف تلك الأوراق قبل الأزهار يكون لها العديد من الاستخدامات مثل تناولها كمشروب، أو تدخل في صناعة أنواع معينة من الأدوية، كذلك يمكن إضافتها إلى السلطة. 

عشبة ميليسا للتنحيف 

تنشغل العديد من النساء بالحصول على جسم مثالي على الرغم من وجود أنواع مختلفة من الأدوية التي تساعد على إنقاص الوزن، إلا أنها تؤدي إلى حدوث أضرار جانبية، لذا سوف نتعرف على فوائد عشبة ميليسا للتنحيف من خلال الآتي:

  • تعمل على التخلص من الاكتئاب والتوتر والقلق، نظرا لأن الأشخاص الذين يعانون من ألم المشكلة تجدهم يتجهزون إلى تناول المزيد من الطعام. 
  • لذا تعمل عشبة ميليسا على تحسين الحالة المزاجية وهذا ينعكس على التخلص من الوزن الزائد. 
  • أيضا الأشخاص الذين يعانون من مقاومة الأنسولين، لديهم مشاكل تتعلق بزيادة الوزن، لذا تعمل عشبة ميليسا على علاج حساسية الأنسولين، وبالتالي إنقاص الوزن. 
  • يرتفع نسبة السكر في الدم وهذا يؤدي إلى تراكم الدهون في الكبد، وبالتالي يتسبب في زيادة الوزن. 
  • ومن هنا تعمل تلك العشبة على التخلص من الدهون التي تتراكم في الكبد، وذلك من خلال تجربة أقيمت على الفئران. 
  • عندما تناولت عشبة ميليسا انخفضت نسبة السكر لديهم، بالإضافة إلى التقليل من الدهون المتراكمة على الكبد ومن ثم إنقاص الوزن. 
  • أيضا تناول مشروب عشبة ميليسا في الصباح على معدة فارغة، يعمل على تحسين عملية الأيض، كما يعمل على حرق المزيد من السعرات الحرارية. 
  • كذلك شرب كوب من ميليسا قبل تناول الوجبة بنصف ساعة يعمل على كبح الشهية وبالتالي الحد من تناول الطعام، نظرا لأنها تحتوي على العديد من المركبات التي تعمل على سد الشهية. 

تعرف علي تجربتي مع عشبة الراوند

ما هي فوائد المليسا للهرمونات 

ميليسا لها العديد من الفوائد للهرمونات والتي سوف نتعرف عليها من خلال السطور التالية:

  • هذه العشبة تعمل على تنظيم الهرمونات للأشخاص الذين يعانون من حدوث خلل في الهرمونات. 
  • أيضا تعمل على تحسين الوظائف الادراكية مثل التركيز وتحسين الذاكرة، وذلك وفقا لدراسة تم إجراؤها على مجموعة من الطلبة تبين من خلالها أن الأشخاص الذين تناولوا تلك العشبة لديهم معدلات زائد من التركيز مقارنة مع غيرهم الذين لم يتناولوا هذا النبات. 
  • هذه العشبة تعمل على التقليل من خدك التوتر والقلق، خاصة عند خلطها ما اللبن أو العسل. 
  • تعمل على معالجة اضطرابات النوم والأرق خاصة عند خلطها مع أوراق الناردين. 

عشبة المليسا للنوم 

تتنوع فوائد عشبة ميليسا، حيث تعتبر نبات فعال للتخلص من القلق والأرق وتجعلك تهنئ بالنوم طوال الليل.

ومن فوائدها ما يلي:

  • تعمل على التخلص من الضغط العصبي والانفعالات التي تجعلك تواجه صعوبة في النوم. 
  • بالإضافة إلى التخلص من القلق والتوتر، الذي له دور قوي في الحرمان من النوم. 
  • تحتوي على العديد من العناصر والأحماض مثل حمض الروزمارينيك الذي يعمل على زيادة عدد ساعات النوم والتخلص من الأرق الشديد. 
  • تقلل من أعراض الاكتئاب والتوتر واضطرابات النوم. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى