بحث حول مجتمع النحل ومعلومات خلية النحل، يعد النحل من الحشرات المجنحة إلي تنتمي إلي عائلة الدبابير، ويعمل على إنتاج العسل وشمع النحل والتلقيح، ويستمد طاقته الغذائية من الرحيق، الذي يجمعه من الأزهار والأوراق، يعتبر منتجات النحل من اللسعات والعسل تعود بالكثير من الفوائد التي يستخدمها الإنسان في العلاجات الطبية.

ويعد النحل في الخلية الواحدة بمثابة مجتمع واحد يسوده النظام والعمل الجاد، من أجل المحافظة بقاء الخلية، واليوم سنقدم إليكم بحثاً مفصلاً حول مجتمع التحل ومعلومات خلية النحل.

بحث حول النحل

يعتبر النحل من الحشرات التي تنتمي لعائلة الدبابير وتسمي بالحشرات المجنحة، ومن مهامها الطبيعية إنتاج العسل والشمع وعمليات التلقيح، والتي يحصل فيها علي البروتينات من حبوب اللقاح، حيث يستمد النحل غذائه من رحيق الأزرهار والورود والأوراق، وتسمي النحلة التي تنتج العسل “نحل العسل” لإنتاجها كميات العسل التي قد يستفيد منها الإنسان في كثير من العلاجات الطبية.

حيث إهتم الإنسان منذ القدم بتربية النحل من العصور القديمة الحضارية المصرية والرومانية حتي عصرنا هذا، تبعاً للفوائد الكثيرة التي تعود على البشرية من وراء تربية النحل من عسل وشمع ولسعات، في حين أن العسل المنتج يختلف من نوع لآخر لتنوع الأزهار والتربة،وتنوع السلالات المنتجة منها الأوروبي والمصري والنحل الألماني والإيطالي و النحل القوقازي والأناضولي، والنحل الأرمني و القبرصي واليمني والسوري.

شاهد أيضاً: دورة حياة الخنفساء

بحث حول خلية النحل

بحث حول مجتمع النحل ومعلومات خلية النحل

بحث حول مجتمع النحل

تعد خلية النحل بمثابة مستعمرة مكانية كبيرة يعيش بها أفواج هائلة من النحل، حيث يعيش في الخلية حوالي 50 ألف نحلة، وفي كل خلية يوجد الملكة والنحلة العاملة” الشغالات”  والنحل الذكر الذي يقوم بتلقيح النحلة الملكة، حيث تضع ما يقارب 1500 بيضة بشكل يومي.

وينشط عمل كل خلية في مواسم الذورة مع بداية الدخول إلي فصل الصيف، ويكون العمل داخل كل خلية بمثابة عمل المجتمع الواحد، بشكل منظم وبكل نشاط، من أجل المحافظة على إستمراية بقاء مستعمرات النحل وقدرتها على التكاثر، وكما يستفيد الإنسان من خلايا النحل في إنتاج النحل من خلال ما يسمي بيوت المنحلة، وبداخل كل خلية يوجد قرص النحل يتخذ شكل سداسي بمثابة مكان يتم وضع العسل فيه.

حيث يعيش بداخل مستعمرات النحل الملايين من النحل وبأنواع متعددة ومختلفة، تتمثل في النحل الألماني أو النحل الأسود، النحل الإيطالي، النحل المصري، النحل اليمني، النحل السوري، النحل القوقازي، النحل الأناضولي، النحل الأرميني، والنحل القبرصي.

وتعددت إستخدامات العسل، فقد إستفاد منها الإنسان في علاج الكثير من الأمراض كالكحة والسهال وانسداد الشرايين، وقرحة المعدة، وتجلطات الدم، في خسارة الوزن، وعلاج الأنيميا، وتقليل نسبة الكولسترول في الدم.

معلومات عن نظام الحياة في خلية النحل

بحث حول مجتمع النحل ومعلومات خلية النحل

بحث حول مجتمع النحل

تعتبر خلية النحل بمثابة مستعمرة كبيرة، يوجد بداخلها مجتمعات وخلايا، حيث يعيش في الخلية الواحدة حوالي 50 ألف نحلة، ويوجد في الخلية الواحدة الملكة التي تنتج البيض بما يقارب 1500 بيضة يومياً، وتعيش مدة من 5-6 أعوام، والنحلة العاملة” الشغالات” لا تدوم كثيرة تعيشر مدة أسابيع وتموت، تقوم بتنظيف الخلايا وتهويتها من خلال أجنحتها المجنحة، والنحل الذكر الذي يقوم بتلقيح النحلة الملكة.

حيث تنشط كل خلية في مواسم الذورة مع بداية فصل الربيع إلي الدخول لفصل الصيف، وتعمل كل خلية بجد ونشاط وبإنتظام، هذا ما يميز عمل خلايا النحل، وذلك من أجل المحافظة على بقاء المستعمرة وزيادة نسلها بالتكاثر.

كما تعتبر الملكة هي المسؤلة الأولى على بقاء إستمرارية مستعمرة النحل على التكاثر، والنحل الشغالات بالمرتبة الثانية، حيث لا يمكن العمل في غباب أي نحلة فلكل نحلة عمل ومهام لها، ومكملة لعمل النحلات الآخري، ويتم العمل بين النحل في الخلية الواحدة، من خلال شيفرات خاصة بهم تسمي الفيرومونات وهي حركات تقوم بها النحل وتسمي ” رقصات النحل”، والتي يتم من خلالها تداول أخبار الخلية الواحدة وتوزيع المهمات فيما بينهم.

مهام مجتمع النحل

بحث حول مجتمع النحل ومعلومات خلية النحل

بحث حول مجتمع النحل

تعد مستعمرة النحل نظام متكامل تكاملي مميز ،يضرب فيه المثل بالنشاط والعمل المنظم وفق منظومة متشابكة ومتداخلة، ويعتبر من أعقد أنظمة الحياة في عالم الحشرات، حيث يكون العمل بداخله نظامي كل نحلة لها مهام غير النحلة الآخري، ويتم التعامل فيما بينهم من خلال شيفرت تسمي الفيرومونات، وهي حركة أشبه الراقصات، يتم إستخدامها أثناء العمل وتوزيع المهام، ويمنع فيها غياب أي نحلة من أجل المحافظة على بقاء وإستمرارية حياة المستعمرة.

ومن مهام مجتمع النحل هناك  نوعين من المهمات، مهام الشغالات داخل الخلية وتتمثل في تدفئة الحضنة، تغذية اليرقات الكبيرة، تغذية الملكة واليرقات الصغيرة، معرفة موقع الخلية، إستلام الرحيق، وتعبئة حبوب اللقاح، إفراز الشمع وبناء الأقراص الشمعية، الحراسة والتنظيف،  ومن مهام الشغالات خارج الخلية تتمثل في، جمع الرحيق، جمع حبوب اللقاح، جمع البروبوليس، جمع الماء.

أفراد خلية النحل

تعتبر خلية النحل بمثابة مكان أشبة بالمستعمرات، يقيم بها الملايين المؤلفة من النحل بأنواعه المختلفة والمتعدة، ويعيش في كل خلية من خلايا النحل 50 ألف نحلة تقريباً، حيث تحتوي كل خلية على أفراد وتتكون من الملكة، والشغالات أو النحل العاملات، النحل البياضة، النحل الذكر أو اليعسوب

 الملكة: ملكة خلية النحل الوحيدة والتي تسمي بأم الطائفة، والأطول عمراً والأكبر حجماً من باقي نحل الخلية، وهي أنثي النحل الوحيدة الناضجة جنسياً تضع ما يقارب 1500 بيضة يومياً، ومهمتها الأساسية المحافظة على إستمرارية بقاء المستعمرة بوضع البيض والتكاثر، تفرز الفيرومونات بمثابة مادة صمغية تحافظ من خلالها على النسيج الإجتماعي، لعمل النحل بنظام داخل وخارج الخلية، ولا تستطيع اي نحلة أن تحل مكان الملكة والتي تتحول المستعمرة لخراب في غيابها.

النحل الشغلات:  بمثابة إناث النحل الغير ناضجة جنسياً، أصغر أفراد الخلية الواحدة والأكثر عدداً، والتي تقوم بأغلب الأعمال داخل الخلية من تكنيس وتهوية وتنظيف، وهي التي تحضر الرحيق الذي يتحول بعدها للعسل.

العاملات البياضة: وهي التي تحل مكان الملكة في غيابها لسبب ما،  وتقوم بوضع البيض الغير ملقح لإنتاج عاملات من مثيلاتها.

ذكر النحل “اليعسوب”: يقوم بتلقيح الملكة ويموت مباشرة بعد عملية الإلقاح ويتواجد في في أواخر الربيع وبدايات الصيف.

بحث حول مجتمع النحل ومعلومات خلية النحل، تعد خلية النحل بمثابة مستعمرة نحلية، تضم الملايين من النحل بمختلف أنواعه، وجميع النحل يعمل بداخلها بنشاط وإنتظام، والملكة هي الوحيدة المسؤولة عن إستمرارية بقاء المستعمرة وقتاً طويلاُ.