القوى المؤثرة في العالم

العالم يتغير بشكل أسرع من أي وقت مضى، فمع اتصال مليارات الأشخاص ببعضهم البعض بشكل كبير في شبكة عالمية غير مسبوقة، مثلا مع انتشارًا الكبير للأفكار والابتكارات الجديدة وان العالم بأكمله أصبح قرية صغيرة، فقد اختلفت العوامل التي يتم على أساسها تقييم القوى المؤثرة في العالم، من اول التركيبة السكانية المتغيرة بسرعة الى القيم والمواقف المتغيرة ووجود اليقين السياسي افضل مما سبق والتقدم الهائل في التكنولوجيا، عامة دعونا نصنف القوى العالمية المؤثرة من حيث عدة عوامل أساسية سوف نتحدث عنها هنا في معلومة.


 الغزو التكنولوجي

بالنسبة لمعظم تاريخ الأعمال ، كانت الشركات الرائدة في العالم تركز على الصناعة، حيث ابتكر رواد الأعمال مثل هنري فورد و توماس إديسون في المجال المادي باستخدام الذرات، حيث توصلوا إلى طرق جديدة لإعادة تنظيم هذه الذرات لإنشاء أشياء مثل خط التجميع والمصباح المتوهج، ثم استثمرت الشركات مبالغ ضخمة من رأس المال لبناء مصانع مادية، ودفع رواتب آلاف العمال ، وبناء هذه الأشياء.

ثم بعد ذلك في القرن العشرين تم بناء غالبية الشركات الكبرى على هذا النحو مثل IBM و U.S. Steel و General Electric و Walmart و Ford.

أما واقع الأعمال اليوم مختلف تمامًا، حيث اننا نعيش في عالم من البيانات، ومن يمتلك البيانات يكون هو المسيطر على المجال الذي يمتلك فيه البيانات، وللمرة الأولى اصطدمت التكنولوجيا والتجارة بطريقة تجعل البيانات أكثر قيمة بكثير من الأشياء المادية الملموسة.

ونستطيع ان نقول ان معيار التغير في القوى المؤثرة في العالم في الغزو التكنولوجي فيما يلي:

القوى المؤثرة في العالم

  •  حلت شركات مثل Apple و Amazon و Microsoft محل الشركات الممتازة التي تبني أشياء مادية كبيرة مثل السيارات والصناعات الاخرى.
  • يعمل الغزو التكنولوجي على الاستفادة من الاتصال وتأثيرات الشبكة والذكاء الاصطناعي والنطاق غير المسبوق لإنشاء منصات عالمية.
  • يكاد يكون من المستحيل التنافس معها مثل منصات التواصل الاجتماعي والمواقع العالمية مثل جوجل.
  • لقد استحوذ الغزو التكنولوجي بالفعل على تجارة التجزئة والإعلان.
  • تركز حاليا الشركات وصناعة البيانات على الرعاية الصحية والتمويل والتصنيع والتعليم.
  • باعتبارهم من اهم نقاط القوى الرئيسية الذي اذا تم السيطرة عليها فقد تم السيطرة على العالم.
  • لذلك ببساطة نستطيع ان نقول ان الجهة التي تمتلك التقدم في عالم البيانات.
  • هي من أصبحت على قدر كبيرة من الشرطة، وتتسابق في ذلك حاليا الصين والولايات المتحدة الأمريكية.

القوة الشرقية

القوى المؤثرة في العالم

الدول الموجودة في الشرق الأدنى والشرق الأوسط تتغير بسرعة كبيرة في القرن الواحد والعشرين، حيث أصبحنا نجد دول كثيرة تنمو اقتصاديا وعسكريا بشكل كبير جدا، مما يؤثر على توزان في القوى المؤثرة في العالم، فمثلا كان الصعود الاقتصادي للصين سريعا اثره على حجم التجارة العالمي، حتى  ان هناك حاليا حروب اقتصادية بين الولايات المتحدة الامريكية والصين بعدما استحوذت الصين على نسبة كبيرة من التجارة العالمية، وتريد الصين ان تقوم بتصعيد الامر اكثر لكي تستطيع ان تسيطر اكثر وذلك عن طريق ان تجعل الاستيراد والتصدير العالمي بالين الصيني بدلا من الدولار الأمريكي، والاكر الذي جعل دول كثيرة تتحالف مع الولايات المتحدة الأمريكية خوفا من نمو وسيطرة الصين على حجم التجارة العالمي.

والصين حاليا أصبحت من أوائل القوى العسكرية العالمية من حيث التقدم التكنولوجي الهائل.

  • ويظهر ذلك في الاحتكاكات العسكرية البسيطة بين البحرية الأمريكية وبين البحرية الصين.
  • وهناك دول أخرى بدأ تتصاعد بشكل سريع مثل الإمارات العربية المتحدة ودول مثل السعودية ومصر وتركيا من حيث التقدم الاقتصادي والعسكري.

الثروة الخضراء

هناك دراسات كثيرة إلآن تقوم بالتنبؤ ان الثروة الخضراء العالمية وخاصة في الطعام وغيره سوف تبدأ في الانخفاض مقابل التقدم التكنولوجي والصناعي، حيث انه كلما زادت المدنية قلت معها المجتمعات الخضراء، فكان فيما سبق كان هناك نوع من التوازن بين المجتمعات الصناعية وبين المجتمعات الخضراء، أما الآن بدأ هذه المجتمعات في التلاشي.

  • لذلك فان من اهم عناصر القوى المؤثرة في العالم هو الثروة الخضراء، او نستطيع ان نقول بوضوح ان من يمتلك الطعام.
  • سوف يصبح أشد تأثيرا من غيره، فليس هناك تقريبا قيمة للمال مقابل قيمة الطعام، اعطيني بعض لقمة طعام وخذ مني ذهبا.
  • وهناك الكثير من عوامل التأثير في القوى العالمية الذي يتغير باستمرار، من أهمها الوعي السياسي والاقتصادي والثقافي وحتى الأخلاقي.
  • فلم تعود دول الاتحاد الأوروبي والغرب مسيطرا على العالم مثلما في الماضي.
  • لذلك فسوف تشهد السنين القادمة الكثير من التغيرات في القوى العالمية، وظهر تأثير ذلك في تدني دور الاتحاد الأوروبي في التأثير العالمي.

بحث عن القوى المؤثرة في العالم

توجد الكثير والكثير من القوى المؤثرة في العالم سواء اكانت منظمات او الوزارات او دول عظمى تحتل مرتبة عليا علي عرش العلم والاقتصاد.

وتوجد الكثير من الدول التي تحتل تلك المرتبة وبالطبع أهمهم:

  • أمريكا
  • وروسيا
  • والصين
  • وألمانيا.

فتكون أمريكا هي الداعم الأول للتطور ومنبع الماركات العالمية في كل شئ سيارات أو تطورات طبية او تطور علمي وبحثي أو اقتصادي رائع.

  • ويأتي ذلك في دولة قد أقيمت على اختلاف الاعراق ولعلها هي أكبر مشكلة قد تواجه اس طويلة وهي كثرة تنوع أهلها من شتى بقاع العالم.
  • ولكنها مع كل تلك الصعاب أثبتت نفسها بشكل واضح ومؤثر جدا في آخر قرن من الزمن.

وعن روسيا فهي الدولة التي تتميز بانها من اكبر الاقتصادات في العالم واهتمامها بالعلم وتطور البحث العلمي بشكل مهول.

  • حيث أنفقت الدولة على الأبحاث العلمية وتطوير الأسلحة بشتى أنواعها حوالي 5,5 % من الدخل القومي .
  • وذلك حسب آخر الإحصاءات عن عام 2016.

أما في الصين فهي قوي انتاجية عظمى لا تقارن

  • وذلك بسبب رخص الخامات وسهولة توافر الايدي العاملة ورخص ثمن الأجر الخاص بالعامل في الساعة .
  • وذلك بسبب اليوان الصيني الذي يكون بالتأكيد أقل بكثير من عملات اخرى.
  • فتكون الصين هي المنفذ لأي مشروع تحلم بتحقيقه في العالم.

وفي ألمانيا التي تعد واحدة من الاقتصاديات الكبرى في العالم نظيرتها وجارتها روسيا.

  •  فقد تفوقت ألمانيا عن المملكة المتحدة في مجال النمو الاقتصادي.
  • وبالاضافة الى عدد سكانها الكبير إلا أن توجهات ميركل إلى احتضان اللاجئين علي الاراضي الالمانيه جعلها تواجه الكثير من الانتقادات.

وبالطبع لا يلبث الإنسان من الصعوبات ولكن بها تبنى الأمم وتكون تلك الدول من أهم وأعظم الدول التي تؤثر قرارها بالعالم اجمع كل يوم.

من القوى المؤثرة في العالم

  • تعد دولة اليابان واحدة من القوى المؤثرة في العالم في المجال التقنى بشكل لا يقارن.
  •  حيث تقدمت في المجال التقنى في آخر قرن مما جعل وجود أشخاص يحملون الجنسية اليابانية في أي مصنع متخصص بالالكترونيات هو أمر حتمي لنجاح المؤسسة.
  • ولعلك تشاهد ذلك كثيرا في أفلام هوليود التي تتحدث عن الخيال العلمي والفضاء وغيرها…
  •  وذلك بسبب إثبات الدولة جدارتها في ذلك المجال الذي يصنع المستقبل.
  • ولكن لن تقتصر اليابان علي العلم فقط وقد دربت الجيش وسلحته بشكل جيد وذلك لكي تأمن من غدر كوريا الشمالية.

بحث عن القوى العالمية

القوى العالمية هي أمر لا يتم أخذه على أنه في مكان واحد كأمريكا وألمانيا فقط وانما بالعلم والعمل يحدث وأن تحتل تلك المكانة دولة أخرى.

  • حيث تطمح أحد أفضل الدول العربية وهي الإمارات للوصول إلى تلك المكانة في آخر عقدين من الزمن.
  • ولعل آخر ما قدمته هو إطلاق قمر صناعي صنع علي أراضي الوطن العربي.
  • مما يفتح مجالا لكل العرب ان يكونوا من القوى المؤثرة سواء كان ذلك بمؤسساتهم.
  • او بعلمهم فقد تمنح الدول الكثير من المنح العلمية لكي تنمي قدرات ابنائها النابغين.
  • مما يعني أنه قد يحدث تحول في مسألة القوى العظمى الموجودة حاليا لصالح العرب.
  • فهم اصب التقدم والعلم وعلى الرغم من أن فرنسا تعد واحدة من القوى العظمى العالمية إلا أنها استمدت الكثير والكثير من العلوم من العلماء العرب.
  • وجعلت من موقعها مزار سياحي ممتاز لكل العالم وعلى الرغم من تصاعد نسب الإرهاب مع البطالة بشكل طردي إلا أنها تعد بشكل مؤكد دولة عظمى.

القوى العظمى المؤثرة في العالم

إن القوى العظمى تنقسم لجزئين حسب ما حللها خبراء الاقتصاد

  • قوي مرتقبة وأخرى حديثة
  • فالقوي المرتقبة هي الدول النامية التي تكون على شفا الوصول إلى الدول المتقدمة بالفعل.
  • والدول الحديثة هي الدول المتقدمة والتي تزداد علمًا يوما بعد يوم.في شتى المجالات.
  • فمن الدول المرتقبة البرازيل والتي تعد من الدول النامية إلا أنها تكاد وتصب إلى مرتبة أمريكا في الزراعة والتجارة على وجه الخصوص.
  • ويكون الاتحاد الأوروبي وأمريكا قوة عظمى حديثة تؤثر في العالم بكلمة تنشأ حروب أو تخمدها بكلمة.
  • وكان العالم كله مرتبط ببعضه في حلقات وتلك الدول هي من تحرك تلك الحلقات للأمام أو للخلف.
  •  وذلك بسبب العلم الذي يجعل الدولة مؤثرة في البشرية وهو ما نطمح في الوصول إليه أمثال تلك الدول العظيمة التي تؤدي دورا هاما في خدمة البشرية.

القوى العظمى في العالم 2021

من أهم القوى العظمى في العالم هي أمريكا ولعلك ينتابك الفضول في معرفة تاريخها وذلك ما سنسرده في التالي.

  • إن الولايات المتحدة قد تم تأسيسها من عدة قرون قليلة وتحديدا في 1776 م بعد استقلال جزء من المستعمرات البريطانية عمها.
  • وبدأت الدولة في التوسع بعد حرب الاستقلال ومعاهدة باريس تحديدًا.
  • مما جعل لها انفتاح في آفاق العلم والتقدم بعد الاستقلال.

مفهوم القوى العالمي

إن تعريف القوى العالمية ما هي الا الدولة أو مجموعة الدول التي تستطيع أن تستخدم نفوذها لكي تصل إلى غايتها في السيطرة على دول اخرى على مستوى العالم.

ويحدث ذلك إما لاستنزاف خيراتها أو تحقيق مصالح مشتركة مع دول أخرى مجاورة وغيرها الكثير من الاتفاقيات والاستثمارات التي كانت تحدث بهدف الحصول على منافع مادية وعلمية هائلة وخصوصا من العرب.

اقرأ: 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى