البكتيريا الحلزونية

جرثومة الحلزونية هي نوع من البكتيريا التي تعرف بالبكتيريا الملوية البوابية، تدخل في بطانة المعدة والجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة


البكتيريا الحلزونية في المعدة

إن هذه الجرثومة الحلزونية أو عدوى البكتيريا الملوية البوابية تنشأ في المعدة.

  • كما أنها تتكيف وتتعايش وكذلك تتكاثر بالبيئة الحمضية.
  • هذا بجانب أنها تؤدي إلى حدوث أعراضاً أو علامات واضحة بالبداية.
  • كما أنه مع الوقت ينجم عنها حدوث آلام بجانب انتفاخ بالبطن عند الاطفال، وأيضاً فقدان الشهية.
  • هذا بجانب التهاب وتهيج بخلايا االبكتيريا الحلزونية بالمعدة.

البكتيريا الحلزونية أعراضها

إن كنت مصابًا بالجرثومة الحلزونية فأعلم أنك من الممكن أن تشكو من تلك الأعراض الآتية:

  • الانتفاخ.
  • الغثيان والقيء
  • التجشؤ.
  • عدم الإحساس بالجوع.
  • فقدان الوزن بغير سبب واضح.
  • ألم حارق بالبطن.
  • هذا بجانب أن هناك ألم يزداد عند الجوع.
  • ظهور دم بالبراز.
  • مشكلة بالتنفس.
  • الاغماء أو الدوخة.
  • الإحساس بالتعب الشديد بغير سبب.
  • لون البشرة شاحب.
  • ألم حاد بالمعدة.

البكتيريا الحلزونية علاجها

من الممكن أن يطلب الطبيب منك أن تخضع إلى العلاج إن كان معك أقارب مصابين بسرطان المعدة أو القرحة، إ أن تلك الحالات مرتبطة بالجرثومة الحلزونية. هذا بجانب أنن العلاج يكون الطرق الآتية:

  • الأدوية، فإن كنت مصابًا بالجرثومة الحلزونية ستحتاج لمزيج من مختلف المضادات الحيوية، مع أدوية أخرى تحد وتخفف من حمض المعدة.
  • هذا بجانب أن من بين هذه الأدوية المضاد الحيوي،كلاريثروميسين(Clarithromycin)، وأيضاً مثبطات مضخة البروتون.
  • كذلك مضاد الجراثيم الميترونيدازول (Metronidazole) ويؤخذ من 7 حتى 14 يوم.
  • كما أن المضاد الحيوي أموكسيسيلين (Amoxicillin) يتم أخذه لمدة 7 حتى 14 يوم.
  • هذا بجانب أن البروبيوتيك يقم بالمساعدة على الحفاظ على التوازن بين البكتيريا الجيدة والسيئة ويحد من المشاكل الهضمية.
  • كما أن الشاي الأخضر له دور بذلك أيضاً، حيث أن هناك دراسة تم إجراءها في 2009 أثبتت أن الشاي الأخضر من الممكن أن يقم بالمساعدة على قتل وبطء نمو الجرثومة الحلزونية، بجانب أنه يمنع التهاب المعدة.
  • هذا بجانب أن العسل له قدرة مضادة للجرثومة الحلزونية.
  • كما أن زيت الزيتون يمتلك قدرة مضادة للجراثيم، بجانب أنه يعمل على استقرار حمض المعدة.

الجرثومة الملوية البوابية

هذه جرثومة غزوية تقم بالتسلل إلى داخل المعدة، كما أنها تستقر بالخلايا الظهارية بغشاء المعدة المخاطي.

  • هذا بجانب أنه من الممكن أن تؤدي تلك الجرثومة إلى تكون التهاب وأيضاً تدمير بالخلايا التي توجد بغشاء المعدة المخاطي.
  • كما أنه من الممكن القول بصورة مؤكدة أن الجرثومة الملوية البوابية لا تكون المسبب المباشر لقرحة المعدة (Peptic Ulcer).
  • إذ أنها تتيح بيئة خصبة لنشوئها وظهورها، كما أن أثرها في تدمير خلايا غشاء المعدة يسبب ظهور فرط حموضة إنزيمات المعدة وأيضاً نشوء فرط التحسس.
  • كما أنه قد تبين من خلال الأبحاث التي تم إجراؤها في الأعوام الأخيرة أن الجرثومة الملوية البوابية متحكمة في حدوث ما يقرب من حوالي 90%- 95% من القروح التي تظهر بالاثني عشر وكذلك المعدة.

البكتيريا الحلزونية في المعدة معدية

في الحقيقة أن جرثومة المعدة معدية، ولا بد من اتخاذ بعض الإجراءات الوقائية لكي يتم حماية باقي أفراد المنزل بحالة إصابة شخص بها.

  • هذا بجانب أن الإصابة بجرثومة المعدة تنتقل من شخص إلى شخص أخر عن طريق اللعاب، أو عن طريق فضلات الشخص.
  • حيث أنه لهذا فمن اللازم الحرص على غسل اليدين عقب استخدام المرحاض، وأيضاً قبل تناول الطعام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى