أفضل الاوقات للجماع بدون حبوب ومنع حدوث حمل بعد الدورة، تعتبر أدوية حبوب منع الحمل واللولب من الوسائل الآمنة المتبعة لمنع حدوث الحمل، ولكن هناك الكثير من الأزواج الذين لايفضلون الاعتماد على هذه الوسائل، فيبحثون عن طرق طبيعية أكثر أمناً وبعيدة عن الأدوية، لمنع حدوث الحمل.

ومن خلال مقالنا أفضل الاوقات للجماع بدون حبوب ومنع حدوث حمل بعد الدورة، سنتعرف على بعض الطرق الناجحة والمجربة لمنع حدوث الحمل بعيداً عن الأدوية.

أفضل الاوقات للجماع بدون حبوب ومنع حدوث حمل بعد الدورة

أفضل الاوقات للجماع بدون حبوب ومنع حدوث حمل بعد الدورة

التنظيم الطبيعي للإنجاب

يعتبر التنظيم الطبيعي للإنجاب أحد أهم الوسائل المبتكرة الآمنة لمنع حدوث الحمل، بحيث تعتمد هذه الوسيلة على مراقبة المرأة لدورتها الشهرية لمعرفة الأوقات التي تحدث فيها التبويض بدقة، لكي تتجنب فيها حدوث اللقاء الجنسي دون وقاية.

وتطلب هذه الوسيلة لمنع حدوث حمل أن تقوم المرأة بحساب أيام الخصوبة لديها وتسجيلها على ورقة، ويمكن حساب ايام الخصوبة من خلال ثلاث إشارات وهي:

  • طول الدورة الشهرية عند المرأة.
  • القراءة اليومية لدرجة حرارة المرأة.
  • التغيرات التي تحدث في إفرازات عنق الرحم.

وإن من الأفضل لمعرفة موعد الخصوبة بصورة أدق أن يتم تسجيل هذه الإشارات معاً، كما ويعد هذا التنظيم صحياً وفعالاً بنسبة 99%، إذا التزمت المرأة بالتعليمات لمعرفة وقت الخصوبة بدقة وتجنبت خلالها الجماع دون واقي.

شاهد أيضاً: أسباب نزول الدم أثناء الحمل ومتى يكون نزوله طبيعيا ومتى يكون خطرا

ما هي الفترة الآمنة

أفضل الاوقات للجماع بدون حبوب ومنع حدوث حمل بعد الدورة

أفضل الاوقات للجماع بدون حبوب ومنع حدوث حمل بعد الدورة

هي الفترة الزمنية التي لايمكن أن يحدث فيها حمل، وهي الفترة التي يمكن أن يحدث فيها اللقاء الجنسي بأمان، وتعتمد هذه الفترة في الدرجة الاولى لنجاحها على انتظام الدورة الشهرية عند المرأة، ليتم تحديد أيام التبويض بدقة، ولمعرفة الفترة الآمنة لتجنب حدوث الحمل، يجب على المرأة أن تتبع مسار الدورة الشهرية بدقة لمعرفة أوقات الإباضة التي تزيد فيها فرصة حدوث الحمل، ومرحلة الإباضة تبدأ بعد انتهاء الدورة الشهرية بأسبوع، أي في اليوم الرابع عشر من بداية الدورة وتستمر فترة الإباضة لليوم السادس عشر من بداية الدورة، أي تستمر لمدة يومين أو ثلاثة أيام، وبالتالي تكون الفترة الآمنة لعملية الجماع دون حمل هي الفترة التي تسبق هذه الأيام أو التي تليها.

أفضل الاوقات للجماع بدون حبوب ومنع حدوث حمل بعد الدورة

أفضل الاوقات للجماع بدون حبوب ومنع حدوث حمل بعد الدورة

أفضل الاوقات للجماع بدون حبوب ومنع حدوث حمل بعد الدورة

تعتبر الفترة الآمنة هي أفضل الأوقات التي يمكن أن يتم فيها اللقاء الجنسي بأمان ودون حدوث حمل، والفترة الآمنة هي الأيام التي تلي الدورة مباشرة، والأيام التي قبل الدورة الشهرية التالية مباشرة.

ففي حال كانت الدورة الشهرية منتظمة عند المرأة كل 28 يوم، فعليها أن تتجنب العملية الجنسية في اليوم الرابع عشر، والخامس عشر والسادس عشر من بداية الدورة الشهرية.

وأما عن المرأة التي تأتي دورتها كل ثلاثين يوماً فعليها تجنب اللقاء الجنسي خلال اليوم السادس عشر والسابع عشر والثامن عشر من بداية الدورة الشهرية.

شاهد أيضاً: حاسبة الحمل وموعد الولادة

طرق طبيعية لتجنب الحمل

تبحث بعض السيدات عن طرق طبيعية لمنع الحمل لعدة أسباب خاصة بها، لذلك يقدم الأخصائيون في مجال تنظيم الأسرة بعضاً من الطرق الطبيعية التي تستخدم لتجنب حدوث الحمل والتي من أبرزها مايلي:

طريقة الانسحاب او القذف خارج المهبل

وهي إحدى الطرق الطبيعية التي تستخدم لمنع حدوث حمل وهي طريقة تعتمد على الرجل بحيث يقوم الرجل أثناء العلاقة الجنسية بسحب العضو الذكري من المهبل قبل القذف، وتتطلب هذه الطريقة من الرجل أن يكون شديد الحذر، قادر على ضبط نفسه ومشاعره.

الرضاعة الطبيعية

وتعتبر الرضاعة الطبيعية من الطرق الآمنة لمنع الحمل في أول ستة أشهر بعد الولادة، في حال لم تأتِ للمرأة الدورة الشهرية وكانت تعتمد على إرضاع طفلها من ثدييها، ودون تغذية اصطناعية، بحيث على المرأة أن ترضع طفلها رضاعة جيدة.

فخلال النهار تكون الرضاعة بمعدل رضعة واحدة كل أربع ساعات، بينما في الليل تكون رضعة واحدة كل ست ساعات، ولكن هذه الطريقة لا تنطبق فعاليتها عند كل النساء.

الواقي الذكري أو الأنثوي

ويعتبر من الطرق الآمنة لمنع حدوث الحمل إذ يعتمد على مبدأ عدم وصول الحيوانات المنوية إلى داخل الرحم، فالواقي الذكري يتم وضعه على العضو الذكري، بينما الواقي الأنثوي يتم وضعه داخل المهبل أثناء الجماع.

شاهد أيضاً: أعراض الحمل خارج الرحم وأسبابها

طرق لتجنب الحمل بعيداً عن الأدوية آمنة

تقع كثير من السيدات في شباك الحمل الغير مخطط له نتيجة استخدام طرق طبيعية لمنع الحمل والتي لا تفلح في أغلب الأوقات، وفي الحقيقة فان طرق تجنب الحمل دون أدوية ليست آمنة 100%، ويرجع ذلك لأسباب عدة وهي كما يلي:

  • أن بعض الطرق يمكن أن تسبب للمرأة حدوث التهابات شديدة.
  • يمكن أن يحدث خلل في موعد الإباضة ويتغير موعدها الزمني مما يؤدي إلى احتمالية حدوث حمل.
  • عدم تحكم الرجل في نفسه أثناء القذف وتأخره في سحب العضو الذكري من المهبل وبالتالي يمكن أن يحدث حمل.
  • يمكن أن يحدث ثقب في العضو الذكري او الأنثوي فيسمح لوصول الحيوانات المنوية داخل الرحم وبالتالي يزيد من احتمالية حدوث الحمل.

الوقت الآمن لمنع حدوث الحمل من الأمور التي تبحث عنها الكثير من النساء وذلك لتجنب اللجوء لاستخدام وسائل منع الحمل المعروفة، والتي وضحناها من خلال مقالنا أفضل الاوقات للجماع بدون حبوب ومنع حدوث حمل بعد الدورة.