الالتهاب السحائي عند الأطفال

أعراض مرض الالتهاب السحائي عند الأطفال ، الالتهاب السحائي هو مرض يصيب المخ والحبل الشوكي بالتهاب حاد، كذلك يصيب هذا المرض في أغلب الأحيان الأطفال والرضع، لذا لابد من معرفة أعراض مرض الالتهاب السحائي عند الأطفال، من أجل سرعة علاجه.


أيضا هناك أنواع عديدة من الالتهاب السحائي مثل الالتهاب الجرثومي والالتهاب الفطري، لذلك سوف نشرح في موقع معلومة بالتفصيل في هذا المقال أعراض الالتهاب السحائي، بالإضافة إلى معرفة الوقاية من هذا المرض، وكيفية علاجه.

ما هو الالتهاب السحائي؟

هذه هي اهم المعلومات عن الالتهاب السحائي كتعريف عام:

  • الالتهاب السحائي هو التهاب الأغشية التي تحيط بالدماغ والحبل الشوكي.
  • يمكن أن تسبب البكتيريا المسببة لذلك المرض تسمم في الدم، وعادة ما تظهر بعض الأعراض عند الإصابة بهذا المرض مثل الحمى، وألم في الرأس، والحساسية من الضوء وغيرها من الأعراض.
  • عادة ينتج هذا الالتهاب عن الإصابة بعدوى فيروسية.
  • أيضا من الممكن أن تؤدي الإصابة بهذا المرض إلى الوفاة في حال لم يتم علاجها في أسرع وقت.
  • وهناك حالات أخرى تكون مهددة بالوفاة في حال لم يتم اسعافها باستخدام المضادات الحيوية.

قد يهمك: تجربتي مع الهربس الفموي و مرض الهربس الجلدي

أعراض مرض الالتهاب السحائي عند الأطفال

هناك العديد من الأعراض التي تظهر عند الإصابة بهذا المرض، وهي كما يلي:

الالتهاب السحائي عند الأطفال

  • ألم شديد في الرأس

ألم الرأس من أشد أعراض الالتهاب السحائي عند الأطفال لايمكن تحمله من جانب الطفل، بجانب أنه يصاب بألم في الرقبة.

  • حمى مصحوبة بارتفاع قوي في درجات الحرارة

يصاب الطفل بحمى يصعب علاجها، لذا يجب حينها اللجوء إلى الطبيب.

  • الشعور بالقيء والغثيان

عند إصابة الطفال بالالتهاب السحائي يصبح لديه عدم رغبة في تناول الطعام، وبالتالي الشعور بالغثيان ثم القيء.

  • عدم وضوح الرؤية

من أعراض ذلك المرض ظهور الرؤية مشوشة، أو ظهور الأشياء في صورة مضاعفة.

  • تصلب عضلات القدم، وعدم القدرة على فرد القدم عند رفعها للأعلى
  • ظهور طفح جلدي يصعب اخفاؤه

يمكن معرفة هل الطفح الجلدي هذا من أعراض الالتهاب السحائي أو لا عن طريق الضغط بكوب زجاجي على مكان الالتهاب فإن اختفى الالتهاب صار الشخص غير مصاب بذلك الالتهاب، وإذا لم يختفي هدا الالتهاب كان الطفل مصاب بالالتهاب السحائي.

  • الحساسية المفرطة تجاه الضوء

تعد الأضواء الساطعة من أعراض الالتهاب السحائي عند الأطفال.

شاهد: علاج الزغطة المستمرة عند الكبار

الوقاية من مرض الالتهاب السحائي

 الالتهاب السحائي عند الأطفال

  • يمكن الوقاية من الإصابة بمرض الالتهاب السحائي عن طريق اتباع الخطوات التالية.
  • عدم مشاركة الأدوات الشخصية مثل فرشاة الأسنان والمنشفة.
  • غسل اليدين جيدا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية.
  • تغطية الفم دائما عند العطس أو السعال.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف الطبيعية مثل الخضروات والفاكهة.
  • أخذ التطعيمات اللازمة مثل تطعيم المكورات الرئوية، وتطعيم المكورات السحائية.

علاج الالتهاب السحائي عند الأطفال

يختلف علاج الالتهاب حسب نوع الالتهاب فمثلا.

  • التهاب السحايا الفيروسي

لا يحتاج هذا النوع من الالتهاب إلى العلاج، بل من الممكن إعطاء بعض العلاجات من أجل التخفيف من الأعراض.

  • التهاب السحايا الجرثومي

يتم علاج هذا النوع عن طريق إعطاء الطفل بعض المضادات الحيوية بواسطة الوريد، وذلك لقتل البكتيريا المسببة لذلك المرض، كذلك يقوم الطبيب بإعطاء الطفل دواء كورتيكوستيرويد وذلك لتقليل الالتهاب على الدماغ.

  • التهاب السحايا السلي

يتم علاج الطفل بمجموعة من الأدوية لمدة سنة كاملة.

  • التهاب السحايا الفطري

يتناول الطفل مجموعة من الأدوية لقتل الفطريات وذلك عن طريق الوريد.

  • يحتاج الطفل في فترة العلاج إلى :
  • في حال كان الطفل يعاني من صعوبة في التنفس قد يحتاج إلى تنفس صناعي.
  • الراحة التامة.
  • تناول كمية كبيرة من السوائل سواء عن طريق الفم أو الوريد.
  • تناول بعض الأدوية للتقليل من الحمى والصداع، لكن لا تعطي الطفل أقل من 19 عاما الأسبرين لأنه يساعد على الإصابة بمتلازمة راي، وهي عبارة عن الاضطراب الذي يصيب الدماغ والكبد.

هل يمكن الشفاء من التهاب السحايا عند الأطفال 

التهاب السحايا يحدث بفعل الفطريات والبكتيريا لكن هل يمكن الشفاء منه؟ 

  • في حال كنت تتسائل عن نسبة الشفاء من التهاب السحايا لدى الأطفال. 
  • نعم يمكن الشفاء من هذا المرض في حال تناول الدواء بشكل منتظم واتباع تعليمات الطبيب. 

هل الالتهاب السحائي معدي 

يمكن معرفة ما إذا كان الالتهاب السحائي معدي أم لا من خلال معرفة السبب الرئيسي الذي أدى إلى الإصابة بهذا المرض. 

يمكنك معرفة أنواع الالتهاب السحائي ومدى العدوى به من خلال السطور التالية:

الالتهاب السحائي عند الأطفال

التهاب السحايا الطفيلي 

  • هذا الالتهاب يهدد الحياة بجانب أنه نادر ويمكن انتقاله إلى الجسم عن طريق الأنف. 
  • أيضا ينتج عن الاميبا والتي يطلق عليها بالإنجليزية Naegleria fowleri. 

التهاب السحايا الفطري

  • هذا الالتهاب ليس معدي كما أنه يصيب الأشخاص الذين يعانون من اضطراب في الجهاز المناعي. 

التهاب السحايا غير المعدي

  • ينتقل هذا الالتهاب من خلال  السرطان أو نتيجة تناول بعض الأدوية أو بسبب الذئبة، كذلك من الممكن أن ينتقل عند حدوث جراحة في الدماغ. 

التهاب السحايا الجرثومي 

  • هذا الالتهاب من النوع المعدي وهو مرض يهدد الحياة وينتج عن العقدية الرئوية الرئوية بالإضافة إلى النيسرية السحائية. 
  • الاتصال المباشر مع شخص مصاب بنفس النوع يزيد من خطر الإصابة بهذا الالتهاب. 

التهاب السحايا الفيروسي 

  • هذا النوع لا يهدد الحياة على الرغم من كونه شائعا هذا النوع من الالتهاب يمكن أن ينتقل عبر المخاط الأنفي أو اللعاب أو عن طريق البراز. 
  • كذلك الاتصال المباشر بشخص مصاب بهذا النوع من الالتهاب يزيد من خطر الإصابة، أيضا ينتشر بشكل سريع عن طريق العطس والسعال. 
  • ومن الجدير بالذكر أن هذا الالتهاب ينتقل عن طريق الحشرات خاصة في فصل الصيف والخريف. 

هل مرض السحايا يسبب الوفاة 

من عوامل الخطر التي تتسبب في زيادة خطر الإصابة بمرض التهاب السحايا ما يلي :

العمر 

  • مرض التهاب السحايا شائع أكثر عند الأطفال خاصة من هم دون 20 عاما. 

ضعف الجهاز المناعي 

  • مرض السكري والايدز وتناول الأدوية المثبطة للجهاز المناعي بالإضافة إلى تناول المشروبات الكحولية. 
  • كل هذا يضعف الجهاز المناعي ويجعلك أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض الذي ربما يؤدي إلى الوفاة في حال لم يتم علاجه بشكل سريع. 

العيش في بيئة مجتمعية

  • الطلاب الذين يعيشون في مساكن الجامعة، كذلك الأطفال الذين يعيشون في المدارس الداخلية والموظفين الموجودين في القواعد العسكرية. 
  • هم أكثر عرضة للإصابة بالمكورات السحائية وذلك عن طريق نشر العدوى خاصة في التجمعات. 

عدم تلقي اللقاحات 

  • في حال عدم تناول اللقاحات المحددة في مرحلة الطفولة يزداد خطر الإصابة بهذا الالتهاب. 

الفرق بين التهاب السحايا الفيروسي والبكتيري 

تعرف على الفرق بين التهاب السحايا الفيروسي والبكتيري من خلال النقاط التالية :

التهاب السحايا البكتيري 

  • في حال انتقال بكتيريا إلى النخاع الشوكي وإلى مجرى الدم والدماغ هنا يصاب الشخص بالتهاب السحايا البكتيري . 
  • وهذه البكتيريا تنتج عن عدوى الجيوب الأنفية أو الأنف أو عن طريق حدوث كسر في الجمجمة. 
  • هناك سلالات بكتيرية تنتج عن التهاب السحايا البكتيري ومنها النيسرية السحائية، العقدية الرئوية، المستدمية النَّزْليَّة، الليسترية المستوحدة. 

التهاب السحايا الفيروسي 

  • هذا الالتهاب يكون خفيفا ويتم الشفاء منه دون تدخل طبي وينتج عن الإصابة بمجموعة من الفيروسات يطلق عليها الفيروس المعوي ويمكن أن تسبب حدوث فيروسات مثل فيروس نقص المناعة وفيروس غرب النيل وغيرهم من الفيروسات. 

هل يعود مرض التهاب السحايا بعد الشفاء 

هل ممكن ان يصاب الشخص بمرض التهاب السحايا مرة أخرى تعرف على ذلك الآن. 

  • نعم ممكن أن يصاب الشخص بمرض التهاب السحايا بعد الشفاء منه. 
  • لا شك في الشفاء من هذا المرض لكن أعراضه تبقى بدرجات متفاوتة ومنها اضطراب في التوازن كذلك التشنج. 
  • لذا يحتاج الشخص النصاب بهذا المرض إلى التأهيل لمدة طويلة من أجل التخفيف من أعراضه. 

التهاب السحايا عند حديثي الولادة

الأطفال وخاصة حديثي الولادة هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب السحائي. 

  • الالتهاب السحائي يصيب النخاع الشوكي والأغشية التي تحمي الدماغ. 
  • وعلى الرغم أنه يصيب أي فئة عمرية إلا أن الأطفال وخاصة حديثي الولادة هم أكثر عرضة للإصابة به. 
  • ومعنى هذا من بين مئة الف طفل مصاب بهذا الالتهاب يصاب حوالي 500 طفل من عمر 28 يوم. 
  • سواء كان ذلك من خلال العدوى الفطرية أو البكتيرية وكذلك الفيروسية والتي تهاجم أي جزء من أجزاء الجسم. 
  • وتعمل على ضعف المناعة ومن ثم تنتقل إلى الدماغ والحبل الشوكي. 
  • ومن الأعراض التي تظهر على الطفل المصاب بالتهاب السحايا النعاس الزائد عن المعدل الطبيعي، انخفاض أو ارتفاع في درجة حرارة الجسم. 
  • بالإضافة إلى حدوث طفح جلدي والتقيؤ وحدوث تهيج أو ضيق خاصة عند حمل الطفل. 
  • لكن المفرح في هذا الأمر أن 90 ٪ من الأطفال يتم شفائهم إلا أن 20 ٪ منهم يصابون بمضاعفات لفترة طويلة ويرجع ذلك إلى عدم تناول العلاج بشكل طبيعي. 

 

  • مقالات ذات صلة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    زر الذهاب إلى الأعلى